Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

فوق الجافية
فوق الجافية
فوق الجافية

تبدأ المرأة في المعاناة من المخاض عند وصول فترة الحمل إلى الأسبوع الأربعين. ويُشير المخاضُ إلى أنَّ الولادة على وشك الحدوث.

للمساعدة على تخفيف الانزعاج من الولادة، تختار عدد من النساء استعمال إجراءٍ يسمَّى فوق الجافية epidural لتخدير الجزء السفلي من الجسم. وقبلَ هذا الإجراء، يمكن إعطاء المرأة جرعة من السوائل الوريدية للمساعدة على الحفاظ على ضغط الدَّم. كما يجري وضع جهاز مراقبة الجنين على بطن المرأة لمراقبة معدل ضربات قلب الجنين؛ ثم تُوضَع المرأة إمَّا على جانبها أو بوضعية الجلوس مع استدارة ظهرها. وبمجرد أن تأخذ وضعيَّتها، يحدد فنِّي التخدير القسم المناسب من عمودها الفقري، وينظف المنطقة، ويحقن كمية صغيرة من المخدر الموضعي لتخدير الجلد في موضع الحقن. وبغضّ النظر عن وضعيَّتها، يجب على المرأة أن تبقى ساكنة جدًا بينما تدخِل الممرضة ببطء إبرةً طويلة في عمودها الفقري.

تمر الإبرة عبر الجلد وبين الفقرات حتى تصل إلى الحيِّز خارج الغشاء المحيط بالأعصاب الشوكية. ويسمَّى هذا الغشاء بالجافِيَة، وبذلك يكون الاسم فَوقَ الجافِيَة. بمجرد أن تصبح الإبرة في موضعها، يتأكَّد طبيب التخدير من عدم مرور الإبرة نحو الجافية أو أحد الأوعية الدموية. وبعدَ ذلك، يَجرِي تمرير قثطار رفيع من خلال الإبرة إلى الحيِّز فوق الجافية؛ ثم يَجرِي إعطاء الدواء من خلال هذا القثطار ليُخدِّر الأجزاء السفلية من جسم المرأة، ويحُدَّ من الانزعاج الناجم عن الولادة.

وكما هيَ الحال مع أي إجراء، توجد مُضَاعَفات محتملة ينبغي مناقشتها مع طبيب التخدير قبل القيام بهذا الإجراء.

في هذه الموضوعات
المخاض