أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
الهضم
الهضم
الهضم

الهضم digestion هو العملية التي يحصل فيها الجهاز الهضمي على المغذيات الضروريَّة للجسم، ويُغير المواد الكيميائية غير المستخدمة في الطعام إلى فضلات. يعدّ المضغ، أو مضغ الطعام في الفم، الخطوة الأولى في عملية الهضم. يبدأ اللعابُ عملية الهضم من خلال تغيير الطعام الممضوغ إلى كتلة رخوة أو بلعة bolus. يؤدي اللعاب إلى جعل البلعة زَلِقَة، مما يُسهِّل ابتلاعها وانزلاقها إلى الجزء الخلفي من الحلق والمريء. تمرُّ البلعة من خلال العضلة العاصرة المريئية قبل دخولها إلى المعدة. وفي داخل المعدة، يجري تحرير حمض الهيدروكلوريك الذي يُفكِّك جزيئات الطعام الكبيرة إلى جزيئات أصغر ويُميِّع البلعة. ثمَّ تمرُّ البُلعَة المُميَّعة، التي تسمى الكَيموس chyme حاليًّا، عبر مصرَّة البوَّاب وتدخل الاثناعشري، وهو القسم الأول من الأمعاء الدقيقة. وبدءًا من هذه المنطقة تزيد الإنزيمات المُتحرِّرة من البنكرياس والكبد والمرارة من تفكُّك الكيموس إلى عناصر يمكن بسهولةٍ امتصاصها واستخدامها من قبل الجسم. يُبطِّن الأمعاء الدقيقة غشاءٌ مخاطي داخلي مطويٌّ بشدة، وبروزات صغيرة تشبه الأصابع تُسمَّى الزغابات villi. تُمكن الزُغابات الغذاء المهضوم من دخول مجرى الدَّم. هنا، في الأمعاء الدقيقة، حيث يَجرِي امتصاص جميع العناصر الغذائية والفيتامينات. يمكن أن ينتقلَ الكيموس إلى مسافة تصل إلى 6 أمتار من الأمعاء الدقيقة قبل أن يمرَّ عبر الصمام اللفائفي الأعوري leocecal valve للدخول إلى الأمعاء الغليظة. يحدث هضمٌ بسيطٌ في الأمعاء الغليظة. يُعَدّ الكيموس غير المهضوم الذي يدخل الأمعاء الغليظة من الفضلات. تزداد صلابة الفضلات بشكلٍ تدريجي في أثناء مرورها عبر الأمعاء الغليظة، نتيجة استمرار امتصاص الماء من قِبَل الفضلات. تتجمَّع الفضلات في المستقيم أو في نهاية الأمعاء الغليظة، حتى يرسل الدماغ إشارات لإخراجها من الجسم.

في هذه الموضوعات
الأمعاء الدقيقة