honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

نَقل الدَّم
نَقل الدَّم
نَقل الدَّم

يتكون الدَّم الذي يدور في الجسم من عدة مُكَوِّنات: خلايا الدَّم الحمراء التي تحمل الأكسجين؛ وخلايا الدَّم البيضاء التي تكافح العدوى؛ والصُّفَيحات الدَّمويَّة التي تساعد على تشكيل جلطات الدَّم. يسمى الجزء السَّائِل من الدَّم، والذي له لون القش بالبلازما. قد يتطلب تدبير الأَعرَاض المتعلقة بالسرطان ومُعالجَات السرطان نقلَ الدَّم. نقل الدَّم هو إعطاء الدَّم أو مُكَوِّناته من خلال قَثطار، وهو أنبوب يدخل الجسم عن طريق إبرةٍ في الوريد (IV)، أو قثطَار وريدي مركزي (CVC) أو قثطَار مركزي مُدخَل محيطيًّا (PICC). يمكن أن يشتمل نقل الدَّم على جميع مكونات الدم أو على أحد مُكوِّناته، وقد يأتي من متبرع أو قد يُؤخّذ من المريض قبل العلاج. قبل إجراء عملية نقل الدَّم، يجب أولًا تحليل نتائج دراسات الدَّم للمساعدة على تحديد مكونات الدَّم التي يحتاجها المريض. إذا كان المريض يعاني من علامات فقر الدم، وتظهر الدراسات أن عدد خلايا الدم الحمراء (RBC) منخفض، فسيتم نقل خلايا الدم الحمراء. عندما لا يتلقى الجسم ما يكفي من الأُكسِجين، يمكن أن تحدث أعراض التعب والدوخة وضيق التنفُّس. يُعاني المرضى الذين يتلقون المُعالجة الكِيميائيَّة من انخفاض مستويات خلايا الدَّم الحمراء غالبًا، وهي حالة تسمى فقر الدَّم الناجم عن المُعالجة الكِيميائيَّة. وسوف يتلقَّى المرضى الذين يعانون من هذه الحالة خلايا الدَّم الحمراء التي جرى فصلها من دم المُتبرِّع. تسمى خلايا الدم الحمراء المقطوفة هذه "الكُرَيَّات الحُمر المَكدوسَة packed red blood cells". بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مشاكل نَزفية، قد تُظهِر الدراسات انخفاض عدد الصُّفَيحات الدَّمويَّة. يحدث انخفاض عدد الصُّفَيحات الدَّمويَّة عندما تتلف خلايا نقِي العِظام المنتجة لهذه الصفيحات عن طريق المُعالجة الكِيميائيَّة أو المُعالجة الشعاعيَّة. كما يمكن لبعض أنواع السرطان، مثل ابيضاض الدَّم، أن تسبب انخفاضًا في عدد الصُّفَيحات الدَّمويَّة. بالنسبة للمرضى الذين يحتاجون إلى عمليات نقل الصُّفَيحات الدَّمويَّة، يجب أولا سحب الصُّفَيحات الدَّمويَّة من البلازما. تشكل كمية صغيرة فقط من الصُّفَيحات الدَّمويَّة البلازما. لذلك، هناك حاجة إلى عدة وحدات من بلازما الدَّم المتبرِّع لإنشاء وحدة واحدة من الصُّفَيحات الدَّمويَّة. كما يمكن إجراء نقلٍ للبلازما عند المرضى الذين يعانون من إصابات معينة أو من اضطرابات التَّخثُّر. عندما يَجرِي فصل البلازما عن الدم، يمكن تجميدها حتى تكون هناك حاجة إليها. وتسمى البلازما المذابة المستخدمة في عمليات نقل الدَّم "البلازما الطازجة المجمدة". بمجرد تحديد النوع المناسب من مكونات الدم، يجب اختبار الدم للتأكد من أنه مناسب للمريض. ويمكن استعمال اختبارين، وهما اختبار الزمرة واختبار التوافق، وذلك لاختبار المطابقة قبل إعطاء أيُّ دمٍ أو منتج دم من أحد المتبرعين.

في هذه الموضوعات
منتَجات الدَّم