honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

زرع الخَلايا الجِذعِيَّة الذاتِيُّ
زرع الخَلايا الجِذعِيَّة الذاتِيُّ
زرع الخَلايا الجِذعِيَّة الذاتِيُّ

الخلايا الجذعية هي خلايا فريدة من نوعها تتوضَّع في نقِي العِظام أو الدَّم المحيطي والتي يمكن أن تَتطوَّر أو تتحوَّل إلى خلايا الدَّم الحمراء وخلايا الدَّم البيضاء والصُّفَيحات الدَّمويَّة. والهدف من مُعالجَات السرطان، مثل المُعالجَة الشعاعيَّة والمُعالجة الكِيميائيَّة، هو تخريب الخلايا السرطانية. وللأسف، فإنَّ نقِي العِظام وخلايا سليمة أخرى تُصاب بالضَّرر في هذه العملية. في عملية زرع الخَلايا الجِذعِيَّة الذاتي autologous stem cell transplant، يتمُّ سحب الخلايا الجذعية لنِقي العَظم من جسم المريض قبل مُعالَجَة السرطان من أجل حمايتها. ويمكن جمع الخلايا الجذعية بطريقتين. تنطوي الطريقة الأساسية على جمع الخلايا الجذعية من الدَّم المحيطي. وللقيام بهذا الإجراء، يُعطى دواءٌ قبل بضعة أيام من الجمع لتشجيع الخلايا الجذعية على مغادرة نقِي العِظام ودخول الدَّم؛ ثم يجري سحب الدَّم من أحد الذراعين وتدويره من خلال آلة فصل الدَّم، أو "فاصل الخلايا"، حيث يتمُّ سحب الخلايا الجذعية. يتمُّ إرجاع مُكَوِّنات الدَّم المتبقية من خلال قثطار في الذراع الأخرى. إذا لم توفر هذه الطريقة ما يكفي من الخلايا الجذعية، فقد تُؤخذ مباشرة من نقِي العِظام. ولقطف الخلايا الجذعية من نقِي العِظام، يستخدم الطبيب حقنة خاصة لسحب نقِي العِظام من عظم الورك. وتجري معالجته بمجرَّد سحبه، وذلك لإزالة الخلايا الجذعيَّة. وبعد أخذ الخلايا الجذعيَّة من الدَّم، فإنَّه يجري تجميدها. بعد مُعالَجَة السرطان، تتمُّ إذابة الخلايا الجذعية ثم تُسحَبُ إلى حقنة حتى يمكن إعادتها أو "زرعها" مرة أخرى في الجسم من خلال قثطار مركزي. في الأسبوعين الأولين بعد الإجراء، يكون الجهاز المناعي مضطربًا، ويكون إجراء نقلٍ للصُّفَيحات الدَّمويَّة وخلايا الدَّم الحمراء ضروريًا. وخلال هذه الفترة، تبدأ الخلايا الجذعية بإنتاج خلايا دم جديدة واستعادة نخاع العظام. ومن الضروري أن يخضع الشخص لمراقبةٍ دقيقةٍ للتأكُّد من عمل نقِي العِظام والجهاز المناعي بشكلٍ فعَّال.

في هذه الموضوعات
زراعة الخلايا الجذعية