honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

الأدويَة المُضادَّة للفَيروسات
الأدويَة المُضادَّة للفَيروسات
الأدويَة المُضادَّة للفَيروسات

الفيروسات هي عَوامِل مُعدية تدخل وتتكاثر داخل الخلايا السليمة. وحتى يرتبط الفيروس، يجب أن ترتبط المستقبلات الموجودة على الفيروس بالمستقبلات الموجودة على الجهة الخارجيَّة من الخلية السليمة. وهذا يسمح للغشاء الفيروسي بالاندماج مع غشاء الخلية، وتحرير المادة الجينية المستخدمة في التنسُّخ الفيروسي. وبمجرد أن ينتسخ الفيروس داخل الخلية، فإنه قد يستمرُّ خاملًا لفترات طويلة من الزمن أو يجري تحريره فورًا ويلتصق بالخلايا السليمة الأخرى لبدء عملية عدوى جديدة. تنجم عدد من الأمراض الفيروسيَّة عن فيروساتٍ مثل الأنفلونزا وجدري الماء والتهاب الكبد وفيروس العَوَز المَناعي البَشَري؛ في حين أنها تختلف في الأعراض، مثل الحُمَّى والضعف، ولا تظهر أيَّة أعراض عند الإصابة ببعضها. وتختلف إمكانية الشفاء باختلاف نوع الفيروس. قد تتسبب الفيروسات في حدوث ضرر، وإذا تركت دون مُعالَجَة قد تؤدي إلى الوفاة. تعمل الأدوية المُضادَّة للفيروسات من خلال إيقاف عملية العدوى. ووفقًا لنوع الفيروس والدواء، يمكن أن يحدث توقّف العدوى في عدد من المواضع المختلفة؛ حيث يمكن لأحد الأدوية أن يمنع الفيروس من الاندماج بالخلية السليمة عن طريق حجب المستقبلة التي تساعد على ربط الفيروس بالخلية. ومن خلال منع هذا الارتباط، لا يمكن للفيروسات دخول الخلية أو إصابتها بالعدوى. تُستَعمل في بعض الأحيان أدوية متعددة لمعالجة عدوى معينة، بحيث تتعطل أكثر من عملية عدوى فيروسية، وتتحسن فرص تعافي المريض من العدوى. وما دام أنَّ بعض حالات العدوى الفيروسية مثل الالتهاب الكبدي أو العدوى بفيروس العَوَز المَناعي البَشَري المُكتَسَب لا يمكن علاجها بشكلٍ كامل، يمكن إعادة الحالة الصحية للمريض إلى الحالة الطبيعيَّة من خلال السيطرة على الفيروس ومنع حدوث المزيد من الضرر في الجسم. ينبغي استشارة الطبيب دائمًا قبل بدء العلاج أو إجراء أي تغييرات على العلاج الحالي.