أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
الجمرة الخبيثة Anthrax
الجمرة الخبيثة Anthrax
الجمرة الخبيثة Anthrax

خلال الظروف القاسية، تتطور الجراثيم الكبيرة ذات الشكل القضيبي التي تؤدِّي إلى تحوُّل الجمرة الخبيثة إلى أبواغ يمكن إطلاقها في الهواء واستنشاقها. تجتاح الأبواغ المستنشقة الرغامى التي تنقسم أو تتفرع إلى القصبات. وبسبب صغر حجمها، تُحمل الأبواغ إلى شُعيباتٍ قصبيَّة أصغر وأصغر حجماً، لتصل في نهاية الأمر إلى الأكياس السنخية الصغيرة في الرئتين.

في الأحياز السنخية، تبتلع الخلايا المناعية، والتي تسمى البَلاَعِمُ السنخيَّة، الأبواغَ وتهاجمها بالإنزيمات. ورغم تخريب بعض الأَبواغ، إلَّا أنَّ الكثير غيرها ينجو من الهجوم المناعي. تنتقل الأَبواغٌ المتبقيَّة على قيد الحياة عبر الجِهَاز اللِّمفِي وتتراكم داخل العُقَد اللِّمفِية في الصدر.

وبعد فترة من الزمن، سوف تُنتِش الأبواغ وتنمو لتصبح جراثيم الجمرة الخبيثة الكاملة، والتي تتكاثر داخل العُقَد اللِّمفِية. عندما تتكاثر هذه الجراثيم، فإنها تنتج السموم الضارة التي تُسبِّبُ تورُّم العُقَد اللِّمفِية والنزف. كما تنتقل السموم عبر مجرى الدَّم بسرعة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مأساويَّة للجمرة الخبيثة.

في غضون بضعة أيام من التعرض الأولي، تظهر أعراض تشبه الزكام تتضمَّن الشعور بالحُمَّى والسعال والأوجاع والتَّوعُّك العام. ورغم حدوث تعافٍ بسيط عند بعض المرضى، إلَّا أنَّ هذا يتبعه ظهورٌ سريع لأعراض أشدّ خطورة. خلال هذا الفترة، تحدث قرحاتٌ في أنسجة الرئة حيث تدخل الجراثيم لأول مرة إلى الجسم، ويتجمَّع السائل داخل تجويف الصدر. ويؤدي هذا إلى حدوث نزفٍ وتورُّمٍ، ويُقيِّد التنفُّس.

كما تصل السموم إلى الدماغ والنخاع الشوكي مُسبِّبةً نزفًا داخل الطبقة الرقيقة من الأنسجة التي تغلُّف هذه البُنى. وتكون النتائج هي حدوث مشاكل شديدة في الجهاز التنفُّسي ونَزف وصدمة وغالبًا الموت؛ إلَّا أنَّه يمكن تجنب حدوث هذه النتائج الرهيبة عن طريق أخذ لقاح الجمرة الخبيثة قبل التعرض له، أو من خلال استعمال مضادَّات حيوية مثل البنسلين أو سيبروفلوكساسين بعد ذلك بقليل.

في هذه الموضوعات
الجمرة الخبيثة