honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

التليُّفُ الكيسي: ليس مجرَّد مرض رئوي

التليُّفُ الكيسي: ليس مجرَّد مرض رئوي

يصيب التليُّفُ الكيسي الرئتين، وعددًا من الأعضاء الأخرى أيضًا.

في الرئتين، تؤدِّي مُفرَزات القصبات السَّميكة إلى سدِّ المَسالِك التنفسية الصَّغيرة، والتي تصبح مصابة بالعدوى. ومع تقدُّم المرض، تتثخَّن جدران القصبات، وتتملئ المشالك الهوائية بمُفرَزات مصابة بالعدوى، وتنكمس مناطق من الرئة، وتتضخَّم العُقَد اللِّمفِية.

في الكبد، تسدّ المُفرَزاتُ السَّميكة القنوات الصفراوية، ممَّا قد يؤدي إلى ضَرَر الكبد. وقد تتشكَّل الحصياتُ في المَرارة.

في البنكرياس، قد تسدّ المُفرَزات السميكة الغُدَّة تمامًا، بحيث لا يمكن أن تصل إنزيمات الجهاز الهضمي إلى الأمعاء. وقد ينتج البنكرياس مقدارًا أقلّ من الأنسولين، لذلك بعضُ المرضى يُصابون بمرض السكّري (في مرحلة المراهقة أو بعد البلوغ عادة).

في الأمعاء الدقيقة، يمكن أن ينجم الانسداد بالعقي (نوع من انسداد الأمعاء عندَ الأطفال حديثي الولادة) عن المُفرَزات السَّميكة، وقد يتطلَّب ذلك الجراحة.

تتأثَّر الأعضاء التناسلية بالتليُّف الكيسي بطرائق مختلفة، ممَّا يؤدِّي إلى العُقم لدى الذكور عادة.

تفرز الغدد العرقية في الجلد سوائل تحتوي من الملح أكثر من المعتاد.