أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
بعض أسباب وملامح التَّبوُّل المؤلم

بعض أسباب وملامح التَّبوُّل المؤلم

السَّبب

الملامح الشائعة*

الاختبارَات

حالات العدوى

التهاب المثانة (عدوى المثانة)

عند النساء والفتيات عادةً

وجود حاجة متكررة ومُلحَّة للتَّبوُّل

الاستيقاظ خلال الليل للتَّبوُّل

ظهور الدَّم في البول أو انبعاث رائحة كريهة من البول في بعض الأحيان

فحص الطبيب

التِهابُ البَربَخِ و الخُصيَة (عدوى البربخ والخصية)

الشعور بألمٍ عند الجسِّ وحدوث تورُّم في الخصية

احتمال حدوث تبوُّل متكرِّر أو خروج مفرزات من الإحليل

الحُمَّى أو الغثيان في بعض الأحيان

فحص الطبيب

تحليل البول في بعض الأحيان

التهاب البروستات (عدوى البروستات)

اكتشاف الشعور بألم عند الجسِّ في البروستات أثناء فحص المسّ الشرجي

الحُمَّى وصعوبة بدء التَّبوُّل وتكرار التَّبوُّل والحاجة إلى التَّبوُّل خلال الليل والشعور بالحرقة وبالألم في أثناء التَّبوُّل

ظهور الدَّم في البول في بعض الأحيان

ظهور أعراض وجود انسداد طويل الأمد في السبيل البولي (بما فيها ضَعف قوة جريان البول أو صعوبة تمرير البول أو حدوث تقاطر في نهاية التَّبوُّل)

تحليل وزرع البول

التهاب الإحليل (عدوى الإحليل)، النَّاجم عن الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي عادةً

مُفرزات مَرئيَّة من الإحليل عند الرجال عادةً

مُفرزات من المهبل عند النساء في بعض الأحيان

عند الأشخاص الذين قاموا بجماعٍ غير محميٍّ منذ فترة قريبة

اختبار الأمراض المنقولة جنسيًّا

التِهابُ الفَرجِ والمَهبِل (عدوى الفرج والمهبل)

مُفرزات من المهبل

احمرار في منطقة الأعضاء التناسليَّة في كثير من الأحيان

فَحص الطَّبيب، مشتملًا فحص عَيِّنَة من المُفرزات تحت المجهر

التهاب عنق الرحم (عدوى العنق)

مفرزات عنق الرحم في كثيرٍ من الأحيان

معرفة تاريخ الجِماع غير المحمي

اختبار الأمراض المنقولة جنسيًّا

الاضطرابات التي تُسبِّب الالتهاب

اضطرابات النسيج الضام التي تُسبِّب الالتهاب (مثل التهاب المَفاصِل التفاعلي أو مُتلازمة بهجت)

تصبح الأَعرَاض العامة أو المُشتملة للجسم (بما فيها آلام الجسم وآلام المَفاصِل) التي تحدث قبل التبوُّل مؤلمةً

ظهور قرحات على الجلد أو الفم أو العينين أو المنطقة التناسليَّة، بما فيها الجزء الداخلي من المهبل في بعض الأحيان

اختبار الأمراض المنقولة جنسيًّا

إجراء اختبارات دمويَّة للتَّحرِّي عن هذه الاضطرابات في النسيج الضام في بعض الأحيان

ملامسة مادَّة مُهيِّجة للمنطقة أو مُسبِّبة لردَّة فعل تحسُّسيَّة (مثل مادة مبيدة للنطاف أو مادة مُزلِّقة أو واقي ذكري مطَّاطي)

حدوث احمرار في منطقة الأعضاء التناسليَّة في بعض الأحيان

عند الأشخاص الذين تعرَّضوا لمواد يمكن أن تُسبِّبَ تهيُّجًا أو ردَّة فعلٍ تحسُّسيَّة

فحص الطبيب فقط

التهاب المثانة الخلالي (التهاب المثانة دون عدوى)

أكثر شُيُوعًا بين النساء

وجود حاجة متكرَّرة ومُلحَّة للتَّبوُّل

أعراض طويلة الأمد

تحليل وزرع البول

فحص الجزء الداخلي من المثانة باستعمال أنبوب مشاهدة مرن يجري إدخاله من خلال الإحليل (تنظير المثانة)، وينطوي عادةً على استئصال عَيِّنَة من الأنسجة للفحص (اختزاع المثانة)

اضطرابات أخرى

التهاب المهبل الضموري أو التهاب الإحليل (ترقق الأنسجة في المهبل أو مجرى البول)

عند النساء بعد سنَّ اليأس

جفاف المهبل

الشعور بألم في أثناء الجماع في كثيرٍ من الأحيان

خروج مفرزات من المهبل

تغيُّرات في المناطق الداخلية من المهبل (يصبح على نحو سلس وباهت)

فحص الطبيب فقط

الأورام (المثانة أو البروستات أو سرطان الإحليل عادةً)

أعراض طويلة الأمد، مثل ضَعف جريان البول أو صعوبة بدء التَّبوُّل

ظهور دم في البول عادةً

يُجرى تنظير المثانة عند الاشتباه في وجود سرطان في المثانة

إجراء اختبار دموي لقياس مستويات المستضدّ النَّوعي للبروستات عند الاشتباه بوجود سرطان في البروستات

ويجب استئصال خزعة من البروستات إذا كان مستوى المستضدّ النَّوعي للبروستات مرتفعًا

* تنطوي الملامح على كلٍّ من الأَعرَاض ونتائج الفحص الطبِّي. تُعدُّ الملامح المذكورة نموذجيَّةً ولكنَّها غير موجودة دائمًا.

تشتمل الكائنات المُعدية التي تُسبِّبُ التبوُّل المؤلم عادةً على الكائنات التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي (كتلك التي تُسبِّبُ داء السَّيَلان والعدوى المُتدثِّريَّة وداء المُشعِّرات) والجراثيم التي لا تنتقل جنسيًّا، مثل الإشريكيَّة القولونيَّة Escherichia (E.) coli في أغلب الأحيان.

يُعدُّ هذا سببًا نادرًا.

المُستضد النَّوعي للبروستات؛ الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.