أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
بعد الولادة: عودة الجسم إلى حالته الطبيعيَّة

بعد الولادة: عودة الجسم إلى حالته الطبيعيَّة

المنطقة المُتأثِّرة

ماذا يحدث

مفرزات من المهبل

تُعاني الأمهات الجدد من خروج مُفرزاتٍ دمويَّةٍ ممزوجةً في بعض الأحيان مع جلطات دمويَّة وذلك لمدَّة ثلاثة أو أربعة أيَّام. تصبح المفرزات بنيَّةً شاحبةً لمدَّة تتراوح بين 10-12 يومًا، ثمَّ يصبح لونها أبيضَ مصفرًّا. قد يستمر خروج المفرزات لمدةٍ تصل إلى نَحو ستَّة أسابيع بعد الولادة.

تتشكَّل قشرةٌ في مكان اتِّصال المشيمة بالرحم. بعد حوالى أسبوع أو أسبوعين من الولادة تسقط هذه القشرة، ممَّا يتسبَّبُ في حدوث نزفٍ مهبليٍّ تصل كميَّته إلى حوالى كوب.

الثديان

خلال المراحل المبكرة من إنتاج الحليب (إلبان)، يصبح الثديان مُتحفِّلان (محتقنان) بالحليب، ممَّا يجعلهما سببًا للشعور بالشَدِّ والألم في بعض الأحيان.

مُعدَّل ضربات القلب

يبدأ معدل ضربات القلب الذي يزداد خلال فترة الحمل بالانخفاض خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى ويعود إلى الوضع الطبيعي بعد ذلك بوقتٍ قصير.

درجة الحرارة

قد تزداد درجة حرارة الجسم قليلًا خلال الساعات الأربع والعشرين الأولى، وتعود إلى طبيعتها عادةً خلال الأيام القليلة الأولى.

الرحم

يتقلَّص الرحم بعد الولادة ويبدأ في العودة إلى حجمه ووضعيَّته التي كان عليها قبل الحمل. يمكن أن تُسبِّبَ هذه التقلُّصات إزعاجًا.

المنطقة التناسليَّة

تكون المنطقة المحيطة بالفتحة المهبليَّة مؤلمة عادةً. كما قد يؤدي التمزُّق الذي يحدث أثناء الولادة (بَضع الفرج) (الشق الذي يُوسِّع فتحة المهبل لجعل الولادة أسهل) وإصلاح هذه الأنسجة؛ إلى جعل هذه المنطقة مؤلمة. قد تشعر المرأة بلسعةٍ عند التَّبوُّل.

التَّبوُّل

يزداد إنتاج البول بشكلٍ كبيرٍ غالبًا ولكن بشكلٍ مؤقَّت بعد الولادة. حيث يعود إلى طبيعته بعد حوالى أسبوعين من الولادة عادةً.

التَّبرُّز

قد يكون التَّبرُّز الأول بعد الولادة صعبًا، ويرجع ذلك جزئيًّا إلى أنَّ عضلات البطن والحوض قد تمطَّطت وأُجهِدَت. كما قد يُساور الأمُّ قلقٌ بخصوص الغُرَز أو قد تشعر بالألم النَّاجم عن تمزُّق أو بواسير.

البواسير

قد يؤدي الدَّفع الذي تحتاجه الولادة إلى حدوث البواسير أو إلى تفاقمها.

البطن

يكون توتُّر العضلات منخفضًا بعد الولادة ولكنَّه يزداد تدريجيًّا.

الجلد

لا تزول علامات التمطُّط، ولكن يشحب لونها وتتحوَّل من اللون الأحمر إلى الفضي، ولكن ليس قبل عدة سنوات. كما قد يشحب لون مناطق داكنة أخرى من الجلد.

الوزن

يقتصر ما تفقده معظم الأمهات الجدد بعد الولادة على حوالى ستَّة كيلوغرامات. حيث يظهرنَ في البداية كما لو أنَّهنَّ مازلنَ حوامل. وقد يفقدون المزيد من أوزانهنَّ خلال الأسبوع الأوَّل حيث يجري طرح السوائل الزَّائدة.

المزاج

تشعر العديد من الأمهات الجدد بالحزن أو باكتئاب بسيط. يزول المزاج الحزين أو اكتئاب الولادة بعد مرور حوالى أسبوعين من الولادة عادةً.