أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
مقارنة بين طرق منع الحمل

مقارنة بين طرق منع الحمل

الطريقة

المُلاَءَمَة

التأثيرات الجانبية

اعتبارات أخرى

الطرق الهُرمونِيَّة

طرق منع الحمل الفموية

الإجراء اليومي مطلوب عادةً.

بالنسبة إلى توليفة من طرق منع الحمل الفموية (الإستروجين مع البروجستين)، تستخدمها المرأة كل يوم لمدة 3 أسابيع عادةً، ويتبعها قرص غير فعَّال كل يوم لمدة أسبوع واحد.

تؤخذ موانع الحمل الفموية التي تحتوي على البروجستين فقط كل يوم في نفس الوقت من اليوم.

ينبغي على المرأة زيارة الطبيب بشكلٍ دوريّ من أجل تجديد الوصفة.

النزف غير المنتظم (عادةً فقط في أثناء الأشهر القليلة الأولى من الاستخدام)

غثيان وتطبُّل واحتباس السوائل وزيادة ضغط الدم وإيلام في الثديين وصُداع واكتساب الوزن

زيادة في خطر جلطات الدَّم

ينبغي على النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 35 سنة واللواتي يُدخنّ ألَّا يستخدمن طرق منع الحمل الفموية.

تكون النساء اللواتي يستخدمنَ موانع الحمل الفموية أقل ميلاً لأن يُعانين من مغص الحيض والاضطراب المزعج السابق للطمث premenstrual dysphoric disorder (شكل شديد من المتلازمة السابقة الطمث) وحب الشباب والنزف غير المنتظَم. كما أنهن أقل ميلاً أيضًا للإصابة بهشاشة أو تخلخُل العظام والعديد من أنواع السرطان.

الزرعة تحت الجلد

تحتاج الزرعات إلى إجراء لمرة واحدةٍ فقط كل 3 سنوات.

يقوم الطبيب بإدخال قضيب صغير يحتوي على البروجستين تحت الجلد في الجانب الداخلي من الذراع.

عدم انتظام الطمث أو عدم حدوثه في أثناء السنة الأولى

الصُّدَاع واكتساب الوزن

تكون القيود المفروضة على الاستخدام أقل بشكلٍ عام من تلك المتعلقة بموانع الحمل التي تحتوي على الإستروجين.

تحتاج إزالة الزرعات إلى شقٍّ جراحيّ.

اللصاقة الجلدية

تطبِّقُ النساء لصاقة جديدة كل أسبوع لمدة 3 أسابيع، ثم تجري إزالتها لمدة أسبوع واحد.

ينبغي على المرأة زيارة الطبيب بشكلٍ دوريّ من أجل تجديد الوصفة.

تُشبه التأثيرات الجانبية لطرق منع الحمل الفموية

تهيج الجلد في موضع اللصاقة

تُشبه القيود المفروضة على الاستخدام تلك المتعلقة بموانع الحمل الفموية.

الحلقة المهبلية

تقوم المرأة بإدخال حلقة مرة كل 3 أسابيع، ثم يقمن بإزالتها ولا يستخدمنها لمدة أسبوع واحد، أو قد يتركنها في مكانها لمدة 4 أو حتى 5 أسابيع، ثم يقمن بإزالتها واستبدالها بأخرى جديدة. يجري استخدام حلقة جديدة في كل مرة.

ينبغي على المرأة زيارة الطبيب بشكلٍ دوريّ من أجل تجديد الوصفة.

تشبه بشكل عام التأثيرات الجانبية لموانع الحمل الفموية، باستثناء أن النزف غير المنتظم يكون عادة أقل تكرارًا مع استخدام الحلقة

تُشبه القيود المفروضة على الاستخدام تلك المتعلقة بموانع الحمل الفموية.

في أثناء الأسبوع الأول من الاستخدام، ينبغي استخدام طريقة احتياطية لتنظيم النسل.

قد تخرج الحلقات من موضعها. إذا خرجت الحلقة من موضعها ثم جرت إعادة إدخالها في غضون 3 ساعات، لن تحتاج المرأة إلى استخدام طريقة احتياطية لتنظيم النسل.

حُقنة أسيتات ميدروكسي بروجستيرون medroxyprogesterone acetate (هرمون البروجستين)

يَجرِي إِعطاءُ حقنة من قبل الطبيب كل 3 أشهر.

نزف غير منتظم (يُصبِحُ أقل تكراراً مع مرور الزمن) أو انقطاع الطمث في أثناء استخدام الحُقَن

اكتساب وزن وصُدَاع وانخفاض مؤقَّت في كثافة العظام

تقلل هذه الطريقة من خطر سرطان بطانة الرحم والداء الالتهابيّ الحوضيّ pelvic inflammatory disease وفقر الدم بعوَز الحديد.

الطُرق الحاجزية Barrier methods

الواقي الذكري

يستخدم الرجال الواقي الذكري مباشرةً قبل أي جماع،

ويجري إدخال الواقي الأنثوي في المهبل، ويَجرِي توجيه القضيب بدقَّة إلى داخل الواقي.

ويجري التخلص من الواقي بعد استخدامه لمرة واحدة.

يُمكن الحصول على الواقي من دُون وصفة وطبيةٍ.

استجابات تحسسية وتهيُّج

يقي الواقي من الأمراض الشائعة المنقولة عن طريق الجنس. يقي الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس من فيروس العَوَز المَناعي البَشَري.

ينبغي استخدام الواقي الذكري بشكل صحيح ليكون فعالاً.

تحتاجُ هذه الطريقة إلى الحيطة والتعاون من قبل الشريك الجنسي.

الحجاب المهبليّ مع رهيم أو هلام يحتوي على مبيد للنطاف (يقتل النطاف)

تقوم النساء بإدخال الحجاب المهبليّ قبل الجماع. ينبغي ترك الحجاب المهبليّ في مكانه لمدة 6 إلى 8 ساعات على الأقل، وقد يُترَك في مكانه لمدة تصل إلى 24 ساعة. يقوم الطبيب بالتأكد من أنّ الحجاب المهبلي في موضع صحيح ويتحقق منه لمرة واحدة على الأقل في السنة وبعد الولادة.

قد يجعل الرهيم أو الهلام الذي يحتوي على مبيد النطاف والذي يجري استخدامه مع حجاب أنثويّ الإدخال مربكاً.

استجابات تحسسية وتهيج وعدوى في السبيل البوليّ

بعد الإدخال الأولي للحِجاب الأُنثَوِيّ، ينبغي وضع رهيم أو هلام إضافي في داخل المهبل قبل كل جماع.

غطاء عنق الرحم

قد تقوم المرأة بإدخال غطاء عنق الرحم لمدّة تصل إلى 40 ساعة قبل الجماع. ينبغي أن يُترَك في مكانه لمدة 6 ساعات على الأقل بعد الجماع، ولكن لا ينبغي أن يتركَ في مكانه لأكثر من 48 ساعة.

استجابات تحسسية وتهيج الجلد

لا يمكن استخدام هذه الطريقة في أثناء الحيض.

الإسفنجة المانعة للحمل

تقوم المراة بإدخال الإسفنجة قبل الجماع، ويمكن إدخال الإسفنجة مسبقاً وهي فعّالة لمدة 24 ساعة. يجري التخلص منها بعد استخدام واحد.

يُمكن الحصول على الإسفنجة من دون وصفة طبية.

استجابات تحسسية وجفاف المهبل أو التهيُّج

قد يكون من الصعب إزالة الإسفنجة، وينبغي إزالتها بعد 30 ساعة.

تُعدُّ الإسفنجة أقل فعالية من الحِجاب الأُنثَوِيّ.

طُرق أخرى

اللولب

يحتاج اللولب إلى إجراء لمرة واحدة فقط كل 3 أو 5 أو 10 سنوات، وذلك استنادًا إلى النوع المُستخدَم.

يجري إدخال اللولب وإزالته من قبل الطبيب.

النزف أو الألَم

في حالاتٍ نادرةٍ، انثقاب الرَّحم

يخرج اللولب من موضعه أحياناً.

طُرق الوعي بالخصوبة

ترصد المرأة أيام الخصوبة لديها عن طريق:

  • استخدام التقويم

  • تفحص مخاط عنق الرحم كل يوم تقريبًا

  • التحقق من مخاط عنق الرحم بالإضافة إلى درجة حرارة الجسم والأعراض الأخرى كل يوم تقريبًا

لا توجد تأثيرات جانبية

تحتاج هذه الطريقة إلى الحيطة من قبل المرأة والامتناع عن الجماع لأيام عديدة في الشهر، وهي أقل فعالية بالنسبة للنساء اللواتي يعانين عدم انتظام الطمث.

القذف الخارجيّ

يقوم الرجل بسحب القضيب من المهبل قبل القذف.

يحتاج إلى ضبط النفس والتوقيت الدَّقيق.

لا توجد تأثيرات جانبية

هذه الطريقة أقل فاعلية من الطرق الأخرى لأنه قد يجري إطلاق النطاف قبل القذف ولأن الرجل قد لا يسحب القضيب قبل القذف.