honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

أضواء على الشيخوخة

أضواء على الشيخوخة

السببُ الرئيسي لتخلِّي النساء الأكبر سنًا عن الجنس هو عدم وجود شريك وظيفي جنسيًا. ولكن، يمكن للتغيُّرات المرتبطة بالعمر، ولاسيَّما بسبب انقطاع الطمث، أن تجعلَ المرأة أكثر عرضة للإصابة بخَلَل الوظيفَة الجنسيَّة. كما أنَّ الاضطرابات التي يمكن أن تتداخل مع الوظيفة الجِنسيَّة أيضًا، مثل مرض السكّري وتصلب الشرايين والتهابات المسالك البولية والتهاب المفاصل، تصبح أكثرَ شُيُوعًا عندَ النساء في سنّ متقدِّمة. ولكنَّ هذه التغييرات لا تلزم أن ينتهي النشاط الجنسي والمتعة، وليست كل حالات خَلَل الوظيفَة الجنسيَّة عند النساء الأكبر سنًا بسبب التغيُّرات المرتبطة بالعمر.

في النساء الأكبر سنًا، كما هي الحال في النساء الأصغر سنًا، تكون المشكلة الأكثر شُيُوعًا هي انخفاض أو نقص الرغبة الجِنسيَّة.

مع تقدّم النساء في العمر، يقلّ إنتاج هرمون الإِسترُوجين.

  • وتصبح الأنسجة حول فتحة المهبل (الشفرين) وجدران المهبل أقل مرونة وأرق (اضطراب يسمى التهاب المهبل الضُّمُوري)، وهذا التغيير يمكن أن يسبب الألم في أثناء النشاط الجنسي الذي ينطوي على الإيلاج.

  • كما تقلّ مُفرَزات المهبل، والتزليق في أثناء الجِمَاع.

  • ويقلّ إنتاجُ هرمون التستوستيرون عند المرأة بدءًا من الثلاثينات، ويتوقّف في نَحو سن 70. ولكن من غير الواضح ما إذا كان هذا الانخفاضُ يؤدي إلى نقص الاهتمام الجنسي والاستجابة.

  • وتقل الحموضَة في المهبل، ممَّا يجعل الأعضاء التناسليَّة أكثر عرضة للتهيّج والعدوى.

  • قد يساهم نقصُ هرمون الإِسترُوجين في الضعف المرتبط بالعمر للعضلات والأنسجة الداعمة الأخرى في الحَوض، ممَّا يسمح لأحد أعضاء الحَوض (المثانة أو الأمعاء أو الرحم أو المستقيم) بالتبارز نحوَ المهبل. ونتيجةً لذلك، قد يتسرَّب البول لإراديًا، ممَّا يسبِّب الحرج.

  • مع الشيخوخة، ينخفض تدفّق الدَّم إلى المهبل، ممَّا يَتسبَّب في أن يصبح أقصر، وأضيق وأكثر جفافًا. ويمكن أن تقلِّل اضطرابات الأوعية الدموية (مثل تصلّب الشرايين) من تدفق الدَّم، حتى أكثر من ذلك.

وقد تتداخل مشاكلُ أخرى مع الوظيفة الجِنسيَّة؛ فعلى سَبيل المثال، قد تشعر النساءُ المسنَّات بالضيق بسبب التغيُّرات في أجسادهن الناجمة عن الاضطرابات أو الجراحة أو الشيخوخة نفسها. وقد يعتقدن أنَّ الرغبة الجِنسيَّة والخيال غير لائقين أو مخجلان في سن الشيخوخة. وقد يشعرنَ بالقلق إزاء الصحَّة العامة أو الوظيفة الجِنسيَّة لشريكهنّ أو أدائهنّ الجنسي. الكثير من النساء الأكبر سنًا لديهن رغبة جنسية، ولكن إذا لم يعد الشريك يستجيب لهن، فإنّ رغبتهن قد تنطفئ ببطء.

ولكن، لا ينبغي للنساء الأكبر سنًا أن يفترضن أنَّ خَلَلَ الوظيفَة الجنسيَّة أمر طبيعي بالنسبة لكبار السن. وإذا كان خَلَل الوظيفَة الجنسيَّة يزعجهن، يجب عليهن التحدّث إلى الطبيب؛ ففي كثير من الحالات، علاج الاضطراب (بما في ذلك الاكتئاب)، أو وقف أو استبدال الدواء، أو تعلّم المزيد عن الوظيفة الجِنسيَّة، أو التحدّث إلى طبيب الرعاية الصحية أو المستشار يمكن أن يفيد.

وإذا كان التهاب المهبل الضُّمُوري هو المشكلة، فهرمون الإِسترُوجين يمكن إِدخَاله في المهبل بشكل رهيم (بأداة بلاستيكية)، أو قرص، أو في حلقة. ويمكن أخذ الإِسترُوجين عن طريق الفم أو تطبيقه بشكل لصاقة أو هلام على الذراع أو الساق، ولكن فقط إذا كان انقطاع الطمث قد حدث مؤخرًا. وفي بعض الأحيان، يوصف التستوستيرون بالإضافة إلى العلاج بهرمون الإِسترُوجين إذا كانت جميعُ التدابير الأخرى غير فعالة، ولكن لا يوصى بوصف هذه التوليفة. ولا تزال السلامة التجريبية وطويلة الأجل غير معروفة.