honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

ما هو وُجودُ الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم؟

ما هو وُجودُ الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم؟

الغلُوبوُلِيناتُ البَردِيَّة في الدَّم هي أجسام مضادَّة غير طبيعية تنتجها الخَلايا البلازميَّة وتذوب في الدم. عندما تَتَعرَّض الغلُوبوُلِيناتُ البَردِيَّة لدرجة حرارة دون حرارة الجسم الطبيعيَّة، تشكِّل هذه الغلُوبوُلِيناتُ تَجمُّعاتٍ كبيرةً من الجسيمات الصُّلبة (تَرسُّبات). وعندما ترتفع درجةُ حرارة الجسم إلى المستوى الطبيعي، فإنَّها تنحلّ من جَديد.

ولكنَّ تشكُّلَ الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم (وُجود الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم) هو أمرٌ غير شائع. وفي معظم الحالات، يسبِّب اضطرابٌ كامِن تشكُّلَ الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ عندَ المرضى . وتشتمل هذه الاضطراباتُ على السَّرطانات مثل وُجود الغلوبولينِ الكِبرَوِيِّ بِالدَّم وابيضاض الدَّم اللِّمفاوي المُزمِن، واضطرابات المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمامية الجهازية (الذئبة)، وحالات العدوى ببعض الكائنات كفيروس التهاب الكبد C. وفي حالاتٍ نادرة، لا يمكن التعرُّف إلى السبب في تشكُّل الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم.

يمكن أن تؤدي ترسُّباتُ الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّة في الدَّم إلى حدوث التهاب في الأوعية الدموية (التهاب الأوعية الدموية)، ممَّا يسبِّب أعراضًا مختلفة مثل الكدمات وأوجاع المَفاصِل والضعف. قد يسبِّب التهاب الأوعية الدموية ضَرَرًا في الكبد والكلى. وفي بَعض المرضى، قد يتفاقم الضررُ إلى فشل الكبد والفشل الكلوي، ويمكن أن يكون قاتلًا.

كما قد يكون الأشخاص المُصَابون بوُجود الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم الدموي أيضًا حسَّاسين جدًّا للبرد، أو تظهر لديهم مُتلازمة رينو Raynaud syndrome، حيث تصبح اليدان والقدمان مؤلمتين جدًّا وتتحوَّل إلى اللون الأبيض عندَ التعرُّض للبرودة.

لذلك، يساعد تجنُّب درجات الحرارة الباردة على الوقاية من التهاب الأوعية الدموية. قد يقلِّل علاجُ الاضطراب الكامن من تشكُّل الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم؛ فعلى سبيل المثال، يساعد استخدامُ الإنترفيرون ألفا (مُضادّ للفَيروسَات) لعلاج عدوى فيروس التهاب الكبد C على الحدِّ من تشكُّل الغلُوبوُلِيناتِ البَردِيَّةِ في الدَّم. كما يمكن أن يفيد سحبُ كمِّية كبيرة من البلازما (الجزء السَّائِل من الدم)، بالإضافة إلى نقل البلازما (تبادل البلازما)، لاسيَّما عندما يُشرَك ذلك مع إعطاء الإنترفيرون.