honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

التغيّرات اللونية في الفم

التغيّرات اللونية في الفم

كثيراً ما تظهر مناطق بيضاء على الغشاء المخاطي للفم، وغالبًا ما تكون فضلات طعامية تزول بسهولة عند مسحها. إلا أن ظهور مناطق بيضاء لا تزول بمسحها قد يكون علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الفم، مما يستدعي دائمًا استشارة طبيب الأسنان أو الطبيب العام. يمكن أن تشير الآفات البيضاء إلى العديد من الحالات المرضية الأخرى غير السرطان، مثل عدوى الخميرة yeast infection (داء المبيضات candidiasis)، أو الوحمة الإسفنجية البيضاء sponge nevus، أو الخط الأبيض linea alba، والذي يمتد على طول باطن الخد بمقابل الأسنان، أو الوذمة البيضاء leukoedema، وهي آفة بيضاء رمادية تظهر فوق الغشاء المخاطي.

قد تظهر في الفم مناطق زرقاء داكنة أو سوداء بسبب الحشوات الفضية التي شاع استخدامها في القرن الماضي وانحسر في الآونة الأخيرة، أو بسبب الكربون الموجود في أقلام الرصاص (كما يحدث عندما يعتاد الطفل على وضع قلم الرصاص في فمه)، أو بسبب وحمة (شامة). يمكن أن يؤدي الإدمان على تدخين السجائر إلى اصطباغ مخاطية الفم بلون بني غامق أو أسود، وهو ما يسمى بالداء الميلانيني الناجم عن التبغ smoker's melanosis. ويمكن أن يؤدي ابتلاع الرصاص أو الأدوية الحاوية على الفضة إلى اصطباغ اللثة بلون رمادي. من جهةٍ أخرى، يمكن للاصطباغات البنية في الفم أن تكون وراثية. فعلى سبيل المثال، تشيع الاصطباغات الداكنة بشكل خاص بين أصحاب البشرة السوداء وسكان منطقة البحر الأبيض المتوسط.

ويمكن للملونات الغذائية، والشيخوخة، والتدخين أن تجعل الأسنان داكنة أكثر أو مائلة إلى اللون الأصفر. كما يمكن لدواء مينوسكلين، مُضادّ حَيَويّ، أن يؤدي إلى شحوب لون العظام، وهو ما قد يظهر قرب الأسنان بشكل لون رمادي أو بني. كما يمكن لأسنان الأطفال أن تصطبغ بلون داكن (دائم) بعد استخدام التتراسايكلين (زمرة من المضادَّات الحيوية)، سواءً جرى استخدامه من قبل الأم خلال النصف الثاني من الحمل، أو من قبل الطفل في أثناء تطور أسنانه (على وجه التحديد تكلس التيجان الذي يستمر حتى عمر تسع سنوات). من الجدير ذكره بأنه من الممكن تبييض الأسنان (انظر لمحة عامة عن اضطرابات الأسنان : طب الأسنان التجميلي).

في بعض الأحيان تكون تغيرات اللون في الفم هي علامة على مرض جهازي في الجسم:

  • فقد يسبب فقر الدَّم تغير لون بطانة الفم لتكون شاحبة بدلًا من اللون الوردي المحمر الطبيعي.

  • ويمكن للحصبة، وهي مرض فيروسي، أن تسبب ظهور بقع في باطن الخدين. يُطلق على هذه البقع اسم بقع كوبليك Koplik، وهي تشبه حباتٍ صغيرةٍ من الرمال البيضاء الرمادية المحاطة بحلقة حمراء.

  • ويمكن لداء أديسون والسرطان (مثل سرطان الجلد الخبيث) أن يسببا تغير لون الأسنان نحو اللون الداكن.

  • أما الأشخاص المصابين بداء الإيدز، فقد تظهر لديهم بقع أرجوانية على قبة الحنك ناجمة عن ساركومة كابوسي.

  • ويمكن للبقع الحمراء الصغيرة على قبة الحنك أن تكون علامة على اضطراب دَمَويّ أو الإصابة بكثرة الوحيدات العدوائية infectious mononucleosis.