honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

أضواء على الشيخوخة: الالتهاب الرئوي

أضواء على الشيخوخة: الالتهاب الرئوي

يحدث الالتهاب الرئوي بشكل أكثر شيوعًا عند كبار السن بالمقارنة مع الأشخاص اليافعين، كما أنه يميل إلى أن يكون أكثر خطورة أيضًا، حيثُ تنتشر العدوى خارج الرئتين عند الكثير من كبار السنّ.

تكون الدفاعات ضدّ العَدوى ضعيفةً عند كِبار السنّ، ولا تكون الآليات التي تتخلص من المكروبات في مجاري الهواء فعالةً عند المسنّين بالمُقارنة مع فعَّاليتها عند اليافعين. قد يجعل الضعف السعالَ أقلّ شدَّةً، كما تُضعف الشيخوخة الجهازَ المناعي أيضًا. تنطوي شريحة كبار السنّ الذين يواجهون زيادةً في خطر الإصابة بالالتهاب الرئويّ على:

  • من لديهم في الرئتين بسبب التدخين (التدخين يُهيج بطانة الرئتين ويشل الخلايا التي عادة ما تكنس وتُنظف المسالك التنفسية) أو بسبب الداء الرئوي الانسدادي المزمن

  • من لديهم تهيج حدث مؤخراً بسبب عَدوى خفيفة، مثل الزكام أوالأنفلونزا بشكلٍ خاص

  • من لديهم ضعف في مُنعَكس السعال أو الذين يكونون ضعافاً إلى درجةٍ لا يستطيعون فيها السعال بشدَّة (أو الذين يتألمون بسبب خضوعهم لجراحة حديثة أو بسبب تعرضهم إلى حادثة)

  • من كانوا أقل قدرة على محاربة العدوى، بما في ذلك من يُعانون من نقص التغذية

  • من يأخذون أدوية معينة، مثل الستيرويدات القشرية corticosteroids

  • من لديهم امراض معينة، مثل فشل القلب أو السكّري

  • من يعانون من السرطان داخل أو بالقرب من المسالك التنفسية في الرئتين (قد يسد السرطان المسالك التنفسية و يحتجز أية مكروبات وصلت إلى الأكياس الهوائية)

  • من لديهم شَلل (على سبيل المثال، بسبب إصابة في العمود الفقري أو السكتة)

  • من لديهم ضعف في الإدراك (يعود جزء من هذا إلى عدم القدرة على السعال)

يمكن الوقاية من العدوى ببعض المكروبات التي تسبب الالتهاب الرئوي عن طريق أخذ اللقاحات، لذلك ينصح الأطباء المرضى في عمر 65 عامًا أو أكبر بأخذ لقاح المكورات الرئوية. كما ينبغي على المرضى في عمر أصغر من 65 عامًا ولديهم حالات طبية تجعلهم يواجهون زيادة في خطر الإصابة بالالتهاب الرئويّ، أخذ اللقاح أيضًا. كما يوصي الأطباء كبار السن خصوصًا بأخذ لقاح الأنفلونزا السنوي لأن فيروس الأنفلونزا يمكن أن يتسبب أيضًا في الالتهاب الرئوي أو يسهم فيه.

معظم كبار السن الذين يصابون بالالتهاب الرئوي يُعالجون في المستشفى بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد. يمكن أن يجعل الالتهاب الرئوي كبارَ السن عرضةً للإصابة بامراض شديدة وبسرعة، وتكون استجابتهم للمضادات الحيوية عن طريق الفم أقلّ.