honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

ما الذي يسبب عمى الألوان؟

ما الذي يسبب عمى الألوان؟

يؤثر عمى الألوان (أو الخلل في رؤية الألوان dyschromatopsia) في كيفية إدراك الشخص لألوان محددة. وعادة ما يكون موجودًا منذ الولادة، ويُعزى في معظم الحالات عن جينة متنحية مرتبطة بالصبغي X، ما يعني بأنها لا تصيب سوى الرجال. ولكن يمكن للنساء اللواتي لا يتأثرن عادة بهذه الجينة أن يمررنها إلى أطفالهن.

تنجم معظم حالات عمى الألوان عن عوز نسبي أو شذوذ في أحد أنواع الخلايا الشبكية المسؤولة عن استشعار الضوء (المستقبلات الضوئية). يُعد العمى اللوني أحمر-أخضر، أحد الأمثلة على عمى الألوان، وهو الشكل الأكثر شيوعًا منه. قد ينجم العمى اللوني أزرق-أصفر، عن اضطراب يُصيب العصب البصري، وعادًة ما يكون مكتسبًا وليس موروثًا. كما قد ينجم عمى الألوان في بعض الحالات عن مشكلة في كيفية تفسير الدماغ للألوان (وليس مشكلة في العينين).

قد يُجرِى اختبار عمى الألوان عند شخصٍ ما في حال كان أحد أفراد أسرته يعاني من اضطراب في رؤية الألوان. وقد يُجرِي الاختبار أحيانًا إذا كان الشخص يعاني من صعوبة في مطابقة الألوان. قد لا ينتبه بعض المرضى إلى إصابتهم بعمى الألوان إلا عندما يَجرِي اختبارهم للحصول على وظيفة أو شهادة تتطلب القدرة على التمييز بين الألوان (مثل قيادة الطائرة).