honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

كيف تعمل الأدوية المُضادَّة للذهان؟

كيف تعمل الأدوية المُضادَّة للذهان؟

يبدو أن الأدوية المُضادَّة للذهان هي الأكثر فعالية في مُعالَجَة الهلوسة والأوهام والتفكير المشوش والعدوانية. وعلى الرغم من أن الأدوية المُضادَّة للذهان هي الأكثر شُيُوعًا لعلاج الفصام، إلا أنها تبدو فعالة في مُعالَجَة هذه أعراضه سواءً كانت ناجمة عن الفصام نفسه، أو الهوس، أو الخرف، أو استخدام مادة مثل الأمفيتامينات.

تعمل الأدوية المُضادَّة للذهان من خلال التأثير على كيفية نقل المعلومات بين خلايا الدماغ. يتكون دماغ البالغ من أكثر من 10 مليارات خلية عصبية تسمى النيورونات neurons. تمتلك كل خلية عصبية في الدماغ طويلة ليفًا واحدًا طويلاً يُسمى المحور العصبي، والذي ينقل المعلومات إلى الخلايا العصبية الأخرى (انظر الشكل: البنية النموذجية للخليَّة العصبيَّة). ويشبه ذلك الأسلاك المتصلة إلى وحدة هواتف كبيرة، حيث تتصل كل خلية عصبية بعدة آلاف من الخلايا العصبية الأخرى.

تنتقل المعلومات على طول المحور العصبي للخلية كإشارة كهربائية. عندما تصل الإشارة إلى نهاية المحور، يَجرِي تحرير كمية صغيرة من مادة كيميائية تسمى الناقل العصبي وذلك لنقل المعلومات إلى الخلية التالية في نهاية المحور. تميز المستقبِل الموجود على الخلية المستقبِلة الناقل العصبي، وهو ما يدفع الخلية المُستقبِلة لإرسال إشارة جديدة.

ويبدو أن أعراض الذهان ناجمة عن النشاط المفرط للخلايا الحساسة للناقل العصبي الدوبامين. لذلك، فإن الأدوية المُضادَّة للذهان تعمل عن طريق حصر المستقبلات بحيث يَجرِي الحدّ من الاتصالات بين مجموعات الخلايا.

تتباين الأدوية المضادة للذهاب فيما بينها بقدرتها على حصر أنواع من مختلفة من النواقل العصبية. يتميز كل دواء من مضادات الذهان بقدرة على حصر مستقبلات الدوبامين. وتتميز الأجيال الأحدث من الأدوية المُضادَّة للذهان (مثل أسينابين asenapine، كلوزابين clozapine، إلوبيريدون iloperidone، لورازيدون lurasidone، أولانزابين olanzapine، كيتيابين quetiapine، ريسبيريدون risperidone، زيبراسيدون ziprasidone) بالقدرة على حصر مستقبلات السيروتونين أيضًا. ويعقتد الباحثون بأن هذه الخاصية قد تجعل هذه الأدوية أكثر فعالية. ولكن دراسات تصوير الدِّمَاغ الحديثة لم تدعم هذا الرأي.

يُعد الكلوزابين، الذي يحصر العديد من المستقبلات الأخرى، الدواء الأكثر فعالية للأعراض ذهانية. ولكنه لا يستخدم عادة بسبب آثاره الجانبية الخطيرة، والحاجة إلى مراقبة المريض باختبارات الدم.