honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

آلية عمل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

آلية عمل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

تعمل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بطريقتين:

  • التقليل من الإحساس بالألم.

  • التقليل من الالتهاب الذي كثيرًا ما يُرافق الشعور بالألم ويزيد من شدته، وذلك عند استخدامها بجرعات أعلى.

تمتلك مضادات الالتهاب غير الستيرويدية هذه التأثيرات لأنها تُقلل من إنتاج مواد شبيهة بالهرمونات تُسمى البروستاغلاندينات prostaglandins. تختلف وظائف البروستاغلاندينات فيما بينها، مثل جعل الخلايا العصبية أكثر قابلية للاستجابة للإشارات الألمية والتسبب بتوسع الأوعية الدموية.

تُقلل معظم مضادات الالتهاب غير الستيرويدية من إنتاج البروستاغلاندينات عن طريق تثبيط كلًا من أنزيمي COX (وهما COX-1 و COX-2)، واللذان يكونان أساسيان في تشكل البروستاغلاندينات. يميل أحد أنواع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، الكوكسيبات (مثبطات COX-2)، إلى تثبيط إنتاج إنزيمات COX-2 بشكل رئيسي.

فقط إنزيمات COX-2 هي التي تُشارك في إنتاج البروستاغلاندينات التي تُحفز حدوث الالتهاب، وبالتالي تُسبب الألم. يجري تحرير هذه البروستاغلاندينات كاستجابة للأذية، سواءً كانت حرقًا، أو كسرًا، أو شدًا، أو وثيًا، أو عدوى. وتكون النتيجة هي الالتهاب، والذي يكون بمثابة رد فعل دفاعي من الجسم، حيث تزداد التروية الدموية للمنطقة المُصابة، وتجلب معها المزيد من السوائل وكريات الدم البيضاء

تساعد البروستاغلاندينات التي تتشكل من خلال فعل إنزيمات COX-1 على وقاية السبيل الهضمي من تأثيرات الحموض المعدية، وتمارس دورًا هامًا في تخثر الدم. وبما أن معظم مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تُثبط إنزيمات COX-1 وبالتالي تُقلل من إنتاج هذه البروستاغلاندينات، فقد تُسبب بالتالي تخريش بطانة المعدة. يمكن لمثل هذا التخريش أن يُسبب انزعاجًا معويًا، وقرحات معدية، ونزفًا في السبيل الهضمي.

بما أن الكوكسيبات تُثبط إنزيمات COX-2 بشكل رئيسي، فإنها تكون أقل احتمالاً للتسبب بتخريش المعدة. ولكن، بما أن الكوكسيبات تثبط بعض إنزيمات COX-1، فقد تساهم بزيادة بسيطة في خطر هذه المشاكل.