honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

التكلم بدون الحبال الصوتية

التكلم بدون الحبال الصوتية

يحتاج النطق إلى مصدر للأمواج صوتية (الاهتزازات) بالإضافة إلى وسيلة لتشكيل تلك الاهتزازات بشكل كلمات. عادةً ما تكون الحبال الصوتية مسؤولة عن إحداث الاهتزازات، والتي يَجرِي تشكيلها بعد ذلك في كلمات عن طريق اللسان والحنك والشفتين. أما بالنسبة للمرضى الذين جرى استئصال حبالهم الصوتية فيمكنهم استعادة أصواتهم إذا كان بالإمكان توفير مصدر جديد للاهتزازات الصوتية، بحيث يمكن لللسان والحنك والشفاه تعديل هذه الاهتزازات الجديدة وتحويلها إلى كلمات.

هناك ثلاث طرق للمرضى الذين جرى استئصال حبالهم الصوتية لإنتاج الاهتزازات الصوتية. وفي جميع التقنيات الثلاثة، يتغير الصوت إلى كلام مفهوم من خلال الحلق (البلعوم)، والحنك، واللسان، والأسنان، والشفتين.

الكلام المريئي

  • لا يستدعي إجراء عملية جراحية أو استخدام أية ملحقات ميكانيكية

  • يجري تدريب المريض على ابتلاع الهواء في المريء (الأنبوب الذي يصل بين الحلق والمعدة) وطرح الهواء (كما في التجشؤ) لإنتاج الصوت

  • طريقة صعبة التعلم، وقد يكون من الصعب على الآخرين فهمها الكلام المنطوق بواسطتها

ثقب الرغامي

  • صمام ذو اتجاه واحد يجري إدخاله في ثقب جراحي بين القصبة الهوائية (الرغامى) والمريء

  • يصدر الكلام مع دخول الهواء إلى المريء من خلال الصمام في أثناء الزفير

  • يتطلب ممارسة وتدريبًا كبيرين

  • غالبًا ما يتمكن المريض في النهاية من النطق بسهولة طلاقة

  • يحتاج الصمام إلى التنظيف اليومي واستبداله بعد عدة أشهر

  • تتطلب بعض الصمامات إغلاق المريض للفتحة في القصبة الهوائية بيده في أثناء الكلام

  • خطر دخول السوائل أو الطَّعَام إلى الرغامى بطريق الخطأ إذا حدث خلل في الصمام

الحنجرة الإلكترونية

  • جهاز كهربائي يعمل بالبطارية كمولد للاهتزازات الصوتية عند حمله بمقابل الرقبة

  • ينتج صوتًا صناعيًا ميكانيكيًا

  • سهل الاستخدام وينتج كلامًا مفهومًا أكثر طريقة الكلام المريئي

  • يحتاج بطاريات ينبغي للمريض أن يقوم بحملها

  • يحتاج تدريباً بسيطاً، وقد لا يحتاج أي تدريب

  • قد يُسبب وصمة عارٍ اجتماعية لكثير من المرضى