honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

القَدم عندَ مرضى السُّكَّري

القَدم عندَ مرضى السُّكَّري

تؤدي الإصابةُ بداء السُّكَّري إلى حدوث الكثير من التَّغيُّرات في الجسم. ويكون حدوث التَّغيُّرات التالية في القدمين من الحالات الشَّائعة التي يَصعبُ معالجتها؛

  • حيث يؤثِّر تضرُّر الأعصاب (الاعتلال العصبي) في الإحساس في القدمين، لذلك لا يُشعَرُ بالألم. قد يزول التَّهيُّجُ والأشكال الأخرى من الإصابة دون أن يلاحظها أحد. ويمكن أن يتعرَّض الجلد للإصابة قبلَ الشُّعور بأيِّ ألم.

  • تؤدي التغيُّراتُ الحاصلة في الإحساس إلى تبديل مرضى السُّكَّري لطريقة حمل أوزانهم على أقدامهم، حيث يُركِّزون وزنَهم على مناطقَ مُحدَّدة، مما يؤدي إلى تشكُّل مناطق مفرطة التَّقرُّن. وتزيد المناطقُ المُفرطة التَّقرُّن (والجلد الجاف) من خطر تشقُّق الجلد.

  • يمكن أن يَتسبَّبَ داء السُّكَّري في حدوث ضعفٍ الدَّورة الدَّمويَّة في القدمين، ممَّا يزيد من فرصة تشكُّل القرحات عند تضرُّر الجلد، ويُبطئُ من سرعة شفاء القرحة.

ونتيجةً لإمكانيَّة تأثير داء السكري في قدرة الجسم على مقاومة حالات العدوى، فقد تُصاب قرحة القدم بالعدوى بمجرَّد تشكُّلها. ونتيجةً لحدوث الاعتلال العصبي، فقد لا يشعر الأشخاص بالانِزعَاج بسبب العدوى حتى يصبح خطيرًا وصعب العلاج، ممَّا يؤدِّي إلى حدوث الغنغرينة. وتزداد احتمالية احتياج مرضى السكري إلى بتر القدم أو الساق لأكثر من 30 مرة زيادة على الأشخاص غير المصابين بداء السُّكَّري.

ولذلك، تُعدُّ العناية بالقدمين من الأمور البالغة الأهميَّة (انظر رعايَة القدمين)؛ حيث يجب حماية القدمين من الإصابة، وينبغي المحافظة على رطوبة الجلد من خلال تطبيق مُرطِّبٍ جيد. ويجب أن يكون مقاسُ الأحذية مناسبًا بالشكل الصَّحيح دون أن تتسبَّب في تشكيل مناطق تهيُّج. كما ينبغي أن يكون توسيد الأحذية (الحشوات) مناسبًا لتوزيع الضَّغط النَّاجم عن الوقوف. ومن الضروري تجنُّب المشي حافيَ القدمين. كما قد يُفيدُ الالتزام بالرِّعاية المنتظمة التي يوصي بها اختصاصي الأقدام (طبيب متخصص في العناية بالقدم)، مثل تقليم أظافر أصابع القدم وإزالة طبقة الجلد المُتقرِّنة. ويجب تقييم الإحساس وجريان الدَّم إلى القدمين بشكلٍ مُنتظمٍ من قبل الأطباء أيضًا.