honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

مُضَادّ للفِعلِ الكوليني Anticholinergic: ماذا يعني؟

مُضَادّ للفِعلِ الكوليني Anticholinergic: ماذا يعني؟

تنجُم التأثيرات المضادَّة للكولين عن الأدوية التي تكبح عمل الأسيتيل كولين، والأسيتيل كولين هُوَ ناقِلٌ عَصَبِي كيميائي تُطلقه الخلية العصبية لنقل إشارة إلى خلية عصبية مجاورة أو خلية في عضلة أو غدَّة، وهو يُساعد الخلايا على التواصل مع بعضها بعضًا. والأستيل كولين مفيد في الذاكرة والتعلم والتركيز، كما أنه يساعد أيضًا على ضبط أداء القلب والأوعية الدموية والمسالك الهوائية والأعضاء البولية والهضمية. يمكن للأدوية التي تكبح تأثيرات أستيل كولين أن تُعرقل الأداء الطبيعي لهذه الأعضاء.

العديد من الأدوية شائعة الاستخدام لها تأثيرات مضادَّة للكولين، ومعظم هذه الأدوية لم تكن مصممةً لتكون لها هذه التأثيرات غير المرغوب فيها. تنطوي تأثيراتُ مضادات الكولين على التالي:

  • التَّخليط الذِّهني

  • تغيُّم الرؤية

  • الإمسَاك

  • جفاف الفم

  • خفَّة الرأس وضعف التوازن

  • صُعوبة في البدء بعملية التبوُّل

مع ذلك، فإن أدوية مضادات الكولين يمكن أن يكون لها أيضًا تأثيرات مفيدة، مثل المساعدة على ضبط الرُعاش والغثيان.

من المرجح أن يتعرَّض الأشخاص الأكبر سنًا إلى تأثيرات مضادات الكولين لأن كمية الأسيتيل كولين في الجسم تقلّ مع التقدم في العمر، وبذلك، فإن أدوية مضادات الكولين تحجب نسبة أعلى من الأسيتيل كولين، بحيث يكون جسم المريض المتقدم في السنّ أقل قدرة على استخدام الكمية القليلة الموجودة من الأسيتيل كولين. كما أنَّ الخلايا في أجزاء كثيرة من الجسم أيضًا (مثل السبيل الهضمي)، يكون لديها عدد قليل من المواضع التي يمكن أن يرتبط فيها الأسيتيل كولين، ونتيجة لذلك، يحاول الأطباء عادة تجنّب إعطاء الأدوية ذات التأثيرات المضادة للكولين لكبار السن إن أمكن.