honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

الجزيئات النانوية Nanoparticles: سبب جديد لأمراض الرئة البيئية؟

الجزيئات النانوية Nanoparticles: سبب جديد لأمراض الرئة البيئية؟

تُؤثِّرُ الجزيئات في الرئة بشكلٍ مختلفٍ استناداً إلى المواد المصنوعة منها، كما قد يكون لجزيئات نفس المادة تأثيرات مختلفة أيضًاً وذلك استناداً إلى حجمها وشكلها؛ فعلى سبيل المثال، يختلف الخطر من استنشاق الأسبست وفقاً لحجم وطول ألياف الأسبست.

وتنتج صناعة النانو جزيئات متناهية الصغر لمواد مختلفة، مثل الكربون، ولاستخدامات مختلفة، وتسمى هذه الجزيئات الجزيئات النانوية عندما تكون أقل من 100 نانومتر في الحجم. للمقارنة، يبلغ قطر شعرة بشرية نَحو 100,000 نانومتر، ولذلك فإن ثخانة شعرة واحدة تُعادل 1,000 من الجزيئات النانوية.

تُبيِّنُ الاختبارات على الحيوانات وكذلك الفحوصات المخبرية أن التراكيز العالية من الجزيئات النانوية يمكن أن تكون خطيرة. حدث تراكم للسائل حول الرئتين أو ضرر في المسالك الهوائية الصغيرة عند بعض العمال الذين تعرضوا عن طريق الخطأ إلى كمياتٍ كبيرةٍ جداً من الجزيئات النانوية؛ ولكن لا يعلم الأطباء بشكل مؤكَّد التأثيرات التي تحدث في العاملين في مجال صناعة تكنولوجيا النانو والتي تنجم عن كميات وأنواع الجزيئات النانوية التي يتعرضون إليها. وتجري دراسات لتقييم المخاطر وضمان وقاية العاملين في هذا المجال.