honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

استخدام الأدوية لمُعالَجة الاختِلاجَات عند الأطفال

استخدام الأدوية لمُعالَجة الاختِلاجَات عند الأطفال

عند تعرُّض الأطفال إلى اختلاجات في السابق، يشعر الآباء غالبًا بالقلق من أنَّ أطفالهم قد يحتاجُون إلى أخذ دواء لضبط الاختلاجات (مُضادات الاختلاج)، وينجم هذا القلق عند الآباء عن التفكير في التأثيرات الجانبية لتلك الأدوية ومعرفة أنَّه من الصعب على أطفالهم أخذ الدواء بشكلٍ منتظمٍ. يمكن أن تُساعد معرفة المزيد عن مضادَّات الاختلاج الآباءَ على المشاركة بشكل أفضل في اتخاذ القرارات المتعلقة بمُعالَجَة أطفالهم.

الايجابيات:

  • لا يحتاجُ معظم الأطفال الذين تعرّضوا في السابق إلى اختلاج واحدٍ فقط إلى أخذ مُضادَّات الاختلاج.

  • يستطيعُ الأطباءُ الاختيار من بين أكثر من 20 مُضادَّاً للاختلاج في بحثهم عن واحد يكون مناسباً لطفل محدد.

  • تعمل مضادَّات الاختلاج على إيقاف أو ضبط الاختلاجات عند 80% من الأطفال.

  • يحتاجُ العديد من الأطفال إلى أخذ مُضاد واحد للاختلاج فقط.

  • يستطيع معظم الأطفال التوقُّف عن أخذ مضادَّات الاختلاج في نهاية المطاف.

السلبيات:

  • تُؤدِّي معظم مضادَّات الاختلاج إلى تأثيرات جانبيَّة، مثل الدوخة أو الغثيان أو عدم الثبات أو النعاس أو الرؤية المزدوجة أو الطفح.

  • قد تؤثِّر بعض مضادَّات في مدى الانتباه والذاكرة والأداء المدرسي عندما يكون الأطفال يأخذون الدواء.

  • ينبغي أن يخضع الأطفال الذين يأخذون مضادَّات اختلاج معينة إلى اختبارات الدَّم العادية لتحديد ما إذا كانت الجرعة صحيحةً أو للتحري عن التأثيرات الجانبية (مثل اختلال التوازن الكيميائيّ في الدم).

  • لم يَجرِ اختبار بعض مضادَّات الاختلاج الحديثة على الصغار (على الرغم من أن هذه الأدويَة تستخدم غالبًا مع الصغار ويجري نشر نتائج تلك التجربة).

عندما يقوم الآباء بالتفكير ملياً في مخاوفهم من هذه الأدوية، ينبغي عليهم تذكُّر أنَّه من المهم الوِقاية من حدوث المزيد من الاختلاجات، وذلك لأنَّه كلَّما كان عدد الاختلاجات أقلّ، أصبح الأطفال أكثر ميلًا لأن يتخلَّصوا منها مع نموهم. كما أنَّ الوِقاية من الاختِلاجَات تحُول دون التعرض إلى الإصابات والحوادث التي قد تحدث بسبب الاختلاج.

للتأكد من أنه يجري أخذ الأدوية بشكلٍ منتظمٍ، يستطيع الآباء القيام بالأمور التالية:

  • استخدم صندوق للأدوية (يحتوي على أقسام مخصصة لكل يوم من الأسبوع ولأوقات مختلفة من كل يوم أو كليهما).

  • التزوُّد بالأدوية بشكلٍ مستمر قبل نفاذها.

  • تشجيع الطفل على تحمل مسؤولية أخذ الدواء، ولكن الاستمرار في الإشراف على هذا الأمر إلى أن يُصبح في الإمكان الاعتماد على الطفل.

  • التحدث مسبقاً مع الطبيب حول ما الذي ينبغي فعله عندما يغفل الطفل عن أخذ جرعة من الدواء.