honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

تأخير الحاجة إلی مرفق رعایة طویلة الأجل

تأخير الحاجة إلی مرفق رعایة طویلة الأجل

قد لا تروق فكرة الذهاب إلى منشأة رعاية طويلة الأجل، لا سيما دور رعاية المسنين، للكثير من الناس. ونورد فيما يلي بعض المشاكل التي تُعد أسبابًا شائعة لإدخال المُسن في أحد مراكز الرعاية طويلة الأجل. ولكن، يمكن في بعض الأحيان حل تلك المشاكل، وتأجيل أو تجنب الحاجة إلى مركز رعاية طويلة الأجل.

سلس البول: قد يكون من الصعب الاهتمام بالمُسنين الذين يعانون من سلس البول في المنزل. ولكن مع ذلك، قد ينجم سلس البول عن اضطراب يمكن معالجته. حيث إن معالجة الاضطراب سوف يؤدي إلى التعافي من سلس البول. ينبغي على المسنين الذين يعانون من سلس البول أو أفراد أسرهم أو مقدمي الرعاية لهم استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان العلاج ممكنًا أم لا.

صعوبة القيام بالمهام والأنشطة اليومية: يمكن استخدام أجهزة معينة لمساعدة المُسنين على القيام بوظائفهم اليومية على نحو أفضل. يمكن للمعالج الفيزيائي أو المهني أو ممرضة الصحة المنزلية مراقبة المُسنين في منازلهم، ويمكنهم أحيانًا مساعدتهم على اختيار الأجهزة المناسبة التي تمكنهم من الاستمرار في القيام بمهامهم بأمان في المنزل.

الخَرَف: كثيرًا ما تكون رعاية المُسنين المصابين بالخرف أمرًا صعبًا ومحبطًا. ومع ذلك، يمكن لأفراد الأسرة تعلم طرق التعامل مع سلوك المُصاب بالخرف. على سبيل المثال، للتعامل مع ميل المريض للتجول، يمكن لأفراد العائلة وضع سوار تعريف حول معصم اليد، أو تركيب أجهزة مراقبة أو استئجارها. من شأن تعلم المزيد عن كيفية رعاية المصابين بالخرف أن يؤخر الحاجة إلى إدخالهم في مراكز الرعاية طويلة الأجل.

استنفاد طاقة مقدم الرعاية: يمكن لأفراد العائلة الذين لديهم دوافع قوية تقديم الرعاية للمُسن بإخلاص وتفانٍ. ومع ذلك، فإن توفير مثل هذه الرعاية قد ينهكهم من الناحية الجسدية والعاطفية. قد يكون من المفيد استشارة ممارسي الرعاية الأولية. حيث يمكنهم تقديم معلومات حول مجموعات الدعم المتوفرة، والمجموعات التي يمكنها تقديم رعاية مؤقتة.

الشؤون المالية: قد يكون من الممكن شراء تأمين للرعاية طويلة الأجل، والذي يغطي تقديم الرعاية في المنزل. تتضمن هذه الرعاية عادة مساعدة المُسنين في شؤون العناية الشخصية، مثل الاستحمام، والترتيب، وتناول الطعام. قد يمكّن هذا التأمين المُسنين من تأخير الحاجة إلى مراكز الرعاية طويلة الأجل.