أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
الحفاظ على ضربات القلب: الناظمات القلبية الاصطناعية
الحفاظ على ضربات القلب: الناظمات القلبية الاصطناعية
الحفاظ على ضربات القلب: الناظمات القلبية الاصطناعية

أجهزة تنظيم ضربات القلب الاصطناعية هي أجهزة إلكترونية تعمل بدلًا من الناظمة القلبية الطبيعية (العقدة الجيبية أو الجيبية الأذينية). وتُولِّد النبضات الكهربائية التي تُطلِق كل ضربة قلبية. يتكون جهاز تنَظيم ضربات القلب الاصطناعية من مولد نبضات (يتضمن البطارية) والأسلاك التي تربط الجهاز بالقلب.

يجري زرع جهاز تنظيم ضربات القلبي الاصطناعي جراحيًا. بعد استخدام مخدر موضعي لتخدير موقع الحقن، يَجرِي عادةً إدخال الأسلاك (الاتجاهات leads) التي تربط الناظمة القلبية ضمن الوريد القريب من الترقوة ويجري دفعه بشكل حلزوني نحو القلب. من خلال شق صغير، يَجرِي إدخال مولد النبضات -الذي يبلغ حجمه تقريبًا حجم قطعة معدنية- تحت الجلد مباشرةً بالقرب من الترقوة ويجري توصيله مع الأسلاك. ثم بعد ذلك، يُغلق الشق الجراحي بخياطته. يستغرق الإجراء عادةً نَحو 30 إلى 60 دقيقة. قد يُسمح للشخص أن يعود إلى المنزل بعد فترة وجيزة أو يضطر للبقاء لفترة وجيزة في المستشفى. عادةً ما تستمر بطارية الناظمة القلبية بالعمل لفترة تتراوح بين 10 إلى 15 عامًا. ولكن يجب فحص البطارية بانتظام. يجري استبدال البطارية عن طريق استبدال مولد الضربة القَلبية وهو إجراء سريع.

هناك أنواع مختلفة من أجهزة تنظيم ضَربات القلب (الناظمات القلبية). يكون معظمها قادرًا على استشعار النشاط الكهربائي في القلب. وتسمح للقلب بالنبض بشكل طبيعي ولا تبدأ بالإِنظام إلا إذا تخطّى القلب نبضة أو بدأ بالنبض بمعدل غير طبيعي. يقوم الأطباء ببرمجة جهاز تنظيم ضَربات القلب قبل زرعه. وتُحدد البرمجة ما هي الأحداث التي تؤدي إلى تنشيط جهاز النظم القلبي وما هو معدل ضربات القلب المطلوب. يمكن للأطباء أيضًا إعادة برمجة جِهاز تنظيم ضربات القلب بعد زرعه باستخدام جهاز يوضع على الجلد. يمكن لبعض أجهزة تنظيم ضربات القلب أن تضبط معدلاتها اعتمادًا على نشاط مستخدميها، وزيادة معدل ضربات القلب في أثناء ممارسة الرياضة وخفضه في أثناء الراحة.