أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

حمَّى لاسا Lassa وحالات الحُمَّى النَّزفِيَّة الجَنُوب-أَمريكِيَّة

حسب

Thomas M. Yuill

, PhD, University of Wisconsin-Madison

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1436| آخر تعديل للمحتوى صفر 1436

حُمَّى لاسا وحالات الحُمَّى النَّزفيَّة الجَنُوب-أَمريكِيَّة هي حالات عدوى فيروسية تُسبِّبُ حدوثَ نزفٍ وخللٍ عضوي. وهي تؤدي إلى الوفاة غالبًا.

  • تنتقل حالات العدوى هذه من القوارض إلى البشر عند تناول طعامًا ملوَّثًا عادةً.

  • يمكن أن تتضمَّن الأعراض حدوث حُمَّى وأوجاع في العضلات وصداع وغثيان وقيء وسعال والتهاب في الحلق، بالإضافة إلى حدوث نزفٍ من الفم أو الأنف أو الأعضاء الدَّاخلية.

  • ولتأكيد التَّشخيص، يقوم الأطباءُ بإجراء اختباراتٍ دمويَّة وبوليَّة.

  • تنطوي المعالجة على إعطاء السوائل وغيرها من المُعالجَات للحفاظ على وظائف الجسم.

ولقد ظهرت حُمَّى لاسا في نيجيريا وليبريا وغينيا وسيراليون. تظهر حالات الحُمَّى النَّزفِيَّة الجَنُوب-أَمريكِيَّة في بوليفيا والأرجنتين وفنزويلا والبرازيل.

وهي تنجم عن الفيروسات الرَّمليَّة arenaviruses، وتنتشر حالات العدوى بها من القوارض أو بولها أو برازها إلى البشر عادةً عندما يتناولون طعامًا ملوَّثًا. ويمكن أن تنتشر من شخص إلى آخر من خلال التعرّض لسوائل الجسم (مثل اللعاب أو البول أو البراز أو الدَّم).

الأعراض

تبدأ الأعراض بعد 5-16 يومًا من التقاط الأشخاص للفيروس عادةً. وتؤدِّي حالات العدوى هذه إلى حدوث حُمَّى وشعور عام بالمرض (توعُّك) وضُعف وأوجاع منتشرة في الجسم وإسهال وقيء. وفي غضون 4-5 أيام، قد يحدُث ألمٌ في الصدر والتهابٌ في الحلق وسعالٌ وقيء. تكون حوالى 80٪ من حالات حُمَّى لاسا خفيفة ولا يَجرِي تشخيصها غالبًا، إلَّا أنَّ الأَعرَاض تكون شديدة عند نَحو 20٪ من المرضى.

إذا كانت حمى لاسا شديدة، فإنَّها تتسبَّب في تورُّم الوجه والرقبة. يُعاني حوالى 20٪ من المصابين بحُمَّى لاسا من نقصٍ في السمع. وقد يكون النَّقص دائمًا.

يكون النَّزف من الفم والأنف والمعدة والسبيل الهضمي شائعًا عند الأشخاص المصابين بإحدى حالات الحُمَّى النَّزفِيَّة الجَنُوب-أَمريكِيَّة. ويكون النَّزف الواضح أقلَّ شيوعًا عند الأشخاص المصابين بحمَّى لاسا؛ إلَّا أنَّه يحدث نزفٌ في بعض الأحيان من الجروح الثاقبة أو اللثة أو الأنف وتحت الجلد (يظهر كبقع أرجوانية صغيرة). عندما تحدث الوفاة، فإنَّها تنجم عادةً عن حدوث صدمة بسبب التسرُّب الكبير للسوائل من الأوعية الدَّمويَّة.

يتعافى المريض أو يتوفَّى بعد 7-31 يومًا من بدء ظهور الأعراض عادةً. وتؤدي الإصابة الشديدة بحُمَّى لاسا إلى وفاة ما بين 16-45٪ من المرضى. ويكون مُعدَّل الوفيات أعلى (يصل إلى 92٪) عند النساء الحوامل أو اللاتي أنجبنَ منذ فترةٍ قريبة.

التَّشخيص

  • الاختبارات الدموية

يُشتبَه بحالات العدوى عندما تظهر عند الأشخاص الذين يُحتَمل أنَّهم التقطوا الفيروس أعراضٌ مميزة. ويتمُّ تأكيد التَّشخيص من خلال إجراء اختباراتٍ دمويَّة لتحديد الفيروس المُسبِّب للعدوى أو أضداده.

ومن الضروري العزلة الصارم لمنع انتشار الفيروس إلى العاملين في الرعاية الصحية وأفراد العائلة. وخلال تفشي المرض، كان الحجر الصحي للمرضى الذين يعانون من أعراض العدوى (الحُمَّى والنزف) وسيلةً فعَّالةً لسيطرة على هذه العدوى. وتؤخذ الاحتياطات لمنع انتشارها في الهواء.

لا يتوفَّر لقاحٌ لحُمَّى لاسا. ظهرت فعاليَّة لقاحٍ تجريبي ضد بعض حالات الحُمَّى النَّزفِيَّة الجَنُوب-أَمريكِيَّة.

المُعالجَة

  • الرِّعاية الدَّاعمة، بما في ذلك السوائل

  • ريبافيرين Ribavirin

المعالجة هي من نمط الرعاية الدَّاعمة، والتي تنطوي على إعطاء السوائل والشوارد عند الضَّرورة.

لا يؤدي استعمال دواء ريبافيرين المضاد للفيروسات إلى الشفاء من العدوى، ولكنَّه يَحُدُّ من خطر حدوث الوفاة عند المرضى المصابين بحُمَّى لاسا. كما قد يكون استعماله مفيدًا في تدبير حالات الحُمَّى النَّزفِيَّة الجَنُوب-أَمريكِيَّة.

اختبر معرفتك
داء الفطور الكروانية
أي من الأدوية التالية يُستخدم لعلاج الحالات الشديدة من داء الفطور الكروانية المُترِّقي؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة