أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

الميلاتونين

حسب

Laura Shane-McWhorter

, PharmD, University of Utah College of Pharmacy

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1440| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1440

يعمل الميلاتونين melatonin، وهو هرمون تنتجه الغُدَّة الصنوبرية (التي تتوضَّع في منتصف الدماغ)، على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ،وهُوَ يُستخدَم في مُكمِّلاتٍ مُشتقَّةٍ من الحيوانات، ولكن يجري إنتاج معظَم أشكاله اصطناعيًا.في بعض البلدان، يُعدُّ الميلاتونين دواءً ويُصنَّف على هذا الأساس.

المزاعم الطبِّية

غالبًا ما يستخدِمُ الأشخاصُ الميلاتونين لمعالجة الأرق الأرق والنعاس المفرط في أثناء النهار إن المشاكل المرتبطة بالنوم الأكثر شيوعًا هي الأرق والنعاس المفرط في أثناء النهار. يُعرّف الأرق بأنه صعوبة النوم أو البقاء نائمًا، أو الاستيقاظ في وقت مبكر، أو تدني جودة النوم التي تجعل النوم... قراءة المزيد والمساعدة على تخفيف تأثيرات تلكُّؤ النفَّاثة اضطرابات النوم المتعلقة بالنظم اليوماوي تحدث اضطرابات النوم المتعلقة بالنظم اليوماوي عندما لا تتزامن الساعة الداخلية للجسم أو دورة النوم والاستيقاظ مع دورة الليل والنهار في الأرض. يمكن للرحلات الجوية الطويلة وتبدل ورديات العمل أن... قراءة المزيد أو تغيير ساعات العمل.قد يأخذ الأشخاص الذين يسافرون عبرَ عدَّة مناطق زمنية الميلاتونين في نفس اليوم أو الليلة من موعد المغادرة، ولمدة 2 الى 4 ليالٍ من بعد الوصول.قد يأخذ الأشخاص الذين تتغيَّر مواعيد نوبات عملهم الميلاتونين قبل الذهاب إلى الفراش.تُجرى أبحاثٌ حول استخدام الميلاتونين لإعادة تزامن دورة النوم والاستيقاظ عند مرضى المراحل المبكرة من داء ألزهايمر، وكذلك بالنسبة للاضطراب العاطفي الموسمي (شعور بالاكتئاب في أثناء أشهر الشتاء).

تشير الأدلة إلى أنَّ مكملات الميلاتونين يُمكن أن تؤثر في دورة النوم والاستيقاظ؛ولكن بيَّنت دراسة ذات تصميم جيِّد أنَّ مُكملات الميلاتونين لم تساعد على تخفيف شدَّة أعراض تلكُّؤ النفاثة، وأشارت بضع دراسات صغيرة إلى أنَّ هذه المكملات يمكن أن تُعالج الأرق.

التأثيرات الجانبية المحتملة

قد يحدث صُداع واكتئاب عابر،وقد يُفاقم الميلاتونين الاكتئاب الموجود.لا يُعرَف ما إذا كان الميلاتونين آمنًا عند استخدامه على المدى الطويل،ومن الأفضل أخذه تحت إشراف طبِّي.إذا جَرَى استخدام مصادر حيوانية، قد تحدث حالات عدوى، وذلك بسبب تلوث النسج الحيوانية.

التداخلات الدوائيَّة

قد يزيد الميلاتونين من تأثيرات الوارفارين، ممَّا يزيدُ من خطر النزف.

للمزيد من المعلومات

  • المركز الوطني للمعاهد الوطنية للصحة حول الصحة التكميلية والتكاملية: الميلاتونين: في العُمق Melatonin: In Depth

أعلى الصفحة