أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الوضعيَّة والمجيء غير الطبيعي للجنين

حسب

Julie S. Moldenhauer

, MD, Children's Hospital of Philadelphia

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1437| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1437
موارد الموضوعات

تُشير الوضعيَّة إلى ما إذا كان الجنين يواجه الجهة الخلفيَّة (باتجاه ظهر المرأة، أي وجهه إلى الأسفل عندما تستلقي المرأة على ظهرها) أو إلى الأمام (وجهه إلى الأعلى).

يُشيرالمجيء إلى جزء جسم الجنين الذي يقود خروجه من خلال قناة الولادة (يُسمَّى جزء المجيء). يقود الرأس الطريق عادةً ، لكن تقوم الأرداف أو الكتف بقيادة الطريق في بعض الأحيان.

تتكوَّن التوليفة الأكثر شيوعًا والأكثر أمانًا ممَّا يلي:

  • الرأس أوَّلًا (تُدعى وضعية المجيء الرأسي أو القِمِّي)

  • مواجه للخلف

  • يميل الوجه والجسم بزاوية نحو اليمين أو اليسار

  • انحناء الرقبة نحو الأمام

  • الذقن المتراجعة إلى الخلف

  • الذراعان مطويَّتان على الصدر

إذا كان الجنين في وضعيَّة أو هيئة مجيء مختلفة، فقد يكون المخاض أشدُّ صعوبة، وقد تكون الولادة عبر المهبل غير ممكنًةً.

وضعيَّة وهيئة مجيء الجنين

ينتقل الجنين إلى وضعيَّة الولادة قُبيل نهاية الحمل. تكون وضعيَّة الجنين عادةً بحيث يكون وجهه نحو الخلف (باتجاه ظهر المرأة) مع ميل الوجه والجسم بزاوية إلى الجانب وتكون الرقبة محنيَّة، ويكون مجيء الرأس أوَّلًا.

وتكون الوضعيَّة غير طبيعيَّة عندما يكون اتجاه الرأس نحو الأمام، وينطوي المجيء غير الطبيعي على الوجه والجبين والمِقعد والكتف.

وضعيَّة وهيئة مجيء الجنين
وضعيَّة وهيئة مجيء الجنين

حالات المجيء غير الطبيعي

يوجد الكثير من حالات المجيء غير الطبيعيَّة

حالة المجيء القَذالِي الخَلفِي

في حالة المجيء القَذالِي الخَلفي occiput posterior presentation (تسمى أيضًا حالة النظر إلى الشمس sunny-side up)، يكون مجيء الرأس أوَّلًا ولكنَّ وجهه يكون نحو الأعلى (نحو بطن الأم). وهذه هي الوضعيَّة غير الطبيعيَّة الأكثر شيوعًا أو وضعيَّة المجيء.

عندما يكون وجه الجنين متَّجهًا إلى الأمام، تكون الرقبة مستقيمة غالبًا بدلًا من أن تكون منحنية، ويحتاج الرأس إلى حيِّزٍ أكبر للمرور عبر قناة الولادة. قد يكون من الضروري إجراء الولادة بمساعدة جهاز المُستخرج بالتَّخلية أو ملقط أو ولادة قيصرية.

المَجيء المَقعَدِي

يكون مجيء الإليتين أو في بعض الأحيان القدمين أولًا. يحدث المجيء المقعدي breech presentation في 3 - 4٪ من حالات الولادة التي اكتملت فترة الحمل فيها. عندما تكون الولادة عن طريق المهبل، يكون الأطفال الذين مجيء إليتيهم أولًا أكثر عرضةً للإصابة من أولئك الذين يُقدِّمون الرأس أولاً. يمكن أن تحدث مثل هذه الإصابات قبل أو أثناء أو بعد الولادة. حتى أنَّ المولود قد يتوفَّى. تنخفض فرصة حدوث مضاعفات عند معرفة أنَّ المجيء مقعديٌّ قبل المخاض أو الولادة.

تزداد فرصة حدوث المجيء المقعدي في الظروف التالية:

يمكن للطبيب في بعض الأحيان أن يُبدِّل وضعيَّة الجنين ليُقدِّم رأسه أولًا بالضغط على بطن المرأة قبل بَدء المخاض، وذلك بعد الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل عادةً. ولكن، قد تحدث مشاكل إذا بدأ المخاض والجنين في وضعية المجيء المقعدي.

قد لا يكون اتساع الممر الذي قامت بتشكيله الإليتين في قناة الولادة كبيرًا بما يكفي لمرور للرأس (والذي ينبغي أن يكون أوسع). وكذلك، فعندما يتبع الرأس الإليتين يتعذَّر تغيير وضعيَّته للمرور من خلال قناة الولادة، كما هي العادة. وبالتالي، فقد تجري ولادة جسم المولود مع بقاء رأسه محشورًا داخل المرأة. عندما ينحشر رأس الطفل فإنَّه يضغط على الحبل السري في قناة الولادة بحيث يمكن أن تصل كمية زهيدةٍ من الأكسجين إلى الجنين. يُعدُّ تضرُّر الدماغ النَّاجم عن نقص الأكسجين أكثر شيوعًا بين الأطفال الذين يُقدِّمون الإليتين أولًا مقارنةً بأولئك الذين يُقدِّمون الرأس أولاً.

يمكن أن تحدث هذه المشاكل بشكلٍ أكثرَ تكرارًا في الولادة الأولى لأنَّ أنسجة المرأة لم تتمطَّط في الولادات السابقة. ونتيجةً لوجود فرصةٍ لحدوث إصابةٍ عند المولود أو لوفاته، فإنَّه يُفَضَّل إجراء ولادة قيصرية عندما يكون الجنين في المجيء المقعدي إلَّا إذا كان الطبيب يتمتَّع بخبرةٍ ومهارةٍ مميَّزة في توليد الأطفال الذين يكونون في هذه الوضعيَّة.

حالات مجيء أخرى

في المَجيء الوَجهِيّ face presentation تتقوَّس الرقبة إلى الخلف بحيث يتقدَّم الوجه أولًا.

في المجيء الجبهي brow presentation تتقوَّس الرقبة باعتدال بحيث يتقدَّم الجبين أوَّلاً.

لا تبقى الأجنة في حالة المجيء الوجهي أو الجبهي عادة. حيث يقومون بتصحيح وضعيَّاتهم من تلقاء أنفسهم عادةً. وإذا لم يحدث ذلك، يمكن استعمال الملقط أو المُستخرج بالتَّخلية أو إجراء ولادة قيصريَّة.

وفي بعض الأحيان، يستلقي الجنين في وضعٍ أفقيٍّ عبر قناة الولادة (تسمَّى وِضعَةٌ مُستَعرِضَة transverse lie) حيث يكون الكتف أولاً. تُجرى عملية قيصرية ما لم يكن الجنين هو الثاني في مجموعة من التوائم. ففي مثل هذه الحالة، قد يجري تعديل وضعية الجنين لتجري ولادته من خلال المهبل.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الاِعتِيان من الزُّغاباتِ المَشيمائِيَّة
Components.Widgets.Video
الاِعتِيان من الزُّغاباتِ المَشيمائِيَّة
خلال فترة الحمل، يقوم رحم المرأة بإيواء وحماية الجنين النامي لمدة تسعة أشهر تقريبًا. داخل الرحم، يُحاط...
الحَمل المُنتَبَذ
Components.Widgets.Video
الحَمل المُنتَبَذ
في أثناء الإباضة، يجري تحرير بويضة أو بيضة من مبيض المرأة شهريًّا. تلتقط الخَمَلُ (استطالات من طرفي...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة