أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

المخاض المُبكِّر

حسب

Julie S. Moldenhauer

, MD, Children's Hospital of Philadelphia

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1437| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1437

يُعدُّ المخاض الذي يحدث قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل مُبكِّرًا.

مازالت أسباب حدوث المخاض المبكر غير مفهومة جيِّدًا. إلَّا أنَّ وجود بعض الحالات قد يزيد من فرصة حدوثه، مثل:

يمكن أن يساعد أسلوب الحياة الصحي خلال فترة الحمل على خفض مخاطر حدوث مخاضٍ مبكر، كما يمكن تنظيم الزيارات إلى الطبيب أو القابلة واللَّذَين يمكنهما عندئذ تحديد المشاكل المُحتملة في وقتٍ مبكر.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

يكون وضع تشخيص الولادة المبكِّرة واضحًا عادةً، وذلك اعتمادًا على العلامات التي تُشير إلى بدء المخاض وطول فترة الحمل.

يمكن أخذ عيِّنات من عنق الرحم والمهبل والشرج لزرعها. قد يُشير تحليل هذه العينات إلى وجود عدوى معينة تسبَّبت في حدوث المخاض المبكر.

يمكن تحليل وزرع عينة من البول للتَّحرِّي عن حالات العدوى في الكُلى والمثانة.

المُعالجَة

  • يُسمَح باستمرار المخاض في بعض الأحيان

  • إذا كان من الضروري تأجيل الولادة فينبغي الحرص على الراحة وشرب السوائل واستعمال الأدوية التي تُبطئ المخاض والمضادات الحيوية وأحيانًا الستيرويدات القشريَّة

إذا حدث نزفٌ مهبليٌّ أو تمزُّقٌ في الأغشية المحيطة بالجنين، فإنَّ السماح باستمرار المخاض يكون أفضل في كثيرٍ من الأحيان.

أمَّا إذا لم يحدث نزفٌ مهبلي ولم تسرِّب الأغشية السائل الأمنيوسي (السائل المُحيط بالجنين في الرحم)، فتُنصح المرأة بالراحة والحدِّ من أنشطتها قدر المستطاع ويُفضَّل أن تبقى ساكنة. يجري إعطاؤها السوائل وقد تُعطى الأدوية التي يمكن أن تُبطئ المخاض. يمكن لهذه التدابير في كثيرٍ من الأحيان تأخير المخاض لفترةٍ وجيزة.

تشتمل الأدوية التي يمكن أن تُبطِئ المخاض على ما يلي:

  • كبريتات المغنيزيوم magnesium sulfate: يجري استعمال هذا الدواء عن طريق الوريد غالبًا لإيقاف المخاض المُبكِّر، وخصوصًا إذا لم تتجاوز فترة الحمل المُنقضية إثنان وثلاثين أسبوعاً. كما يبدو أنَّ كبريتات المغنيزيوم تُقلِّل إلى حدٍّ كبير من خطر حدوث نزفٍ في الدماغ وحدوث مشاكلَ في تطوُّر دماغ الوليد، مثل الشلل الدِّماغي. ولكن، إذا كانت الجرعة شديدة الارتفاع، فإنَّها قد تؤثِّر في مُعدَّلات ضربات القلب والتنفُّس عند المرأة.

  • حاصرات قنوات الكالسيومcalcium channel blockers : تُستَعمل هذه الأدوية في معالجة ارتفاع ضغط الدَّم عادةً. تتسبَّبُ في الشعور بالصُّدَاع وبحدوث انخفاضٍ في ضغط الدَّم عند المرأة في بعض الأحيان.

  • مُثبِّطات البروستاغلاندين prostaglandin inhibitors : يمكن لهذه الأدوية أن تُنقِصَ بشكلٍ عابر كمية السائل السلوي. لا تُستَعمل بعد الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل لأنَّها قد تُسبِّب مشاكل قلبيَّة عند الجنين.

يجري إعطاء النساء المضادات الحيوية إلى أن تظهر نتائج الزرع. فإذا كانت النتائج سلبيةً، يَجرِي إيقاف استعمال المضادَّات الحيويَّة.

إذا فُتِح عنق الرحم (توسَّعَ) أكثر من 5 سنتيمترات، فإنَّ المخاض يستمرُّ حتى يُولَدُ الطفل عادةً.

إذا اعتقد الأطباء أنَّه لا مفرَّ من حدوث الولادة المبكرة، فيمكن إعطاء المرأة ستيرويدات قشريَّة مثل بيتاميثازون betamethasone. تساعد الستيرويدات القشريَّة على نضج رئتي الجنين والأعضاء الأخرى بسرعةٍ أكبر. كما أنها تَحُدُّ من مخاطر ما بعد الولادة، وسيجد الطفل صعوبةً في التنفس (متلازمة الضائقة التنفسية الوليدية neonatal respiratory distress syndrome مُتلازمة الضائقة التنفُّسية متلازمة الضائقة التنفسية (داء الغِشاء الهَيالينِيّ hyaline membrane disease) هو اضطراب تنفُّسي عند حديثي الولادة الخُدَّج، حيث لا تبقى الأكياس الهوائية (الأسناخ) في رئتي حديثي الولادة مفتوحةً،... قراءة المزيد ) أو غيرها من المشاكل المُتعلِّقة بالخِداج.

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
نظرة عامة على الخلل الجنسي لدى النساء
أيٌّ من مضادات الاكتئاب التالية قد يُعيق الاستجابة الجنسية لدى النساء في معظم الحالات؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة