Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

عدم توافق العامل الريصي (عامل ريزوس)

(كَثرَةُ اَرُومَاتِ الحُمرِ الجَنينِيَّة)

حسب

Antonette T. Dulay

, MD, Main Line Health System

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1434| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1434
موارد الموضوعات

يحدث عدم توافق العامل الرَّيصي Rh incompatibility عند عدم احتواء دم المرأة الحامل عليه ووجوده في دم الجنين.

  • يمكن أن يؤدي عدم توافق العامل الرَّيصي إلى تدمير خلايا الدم الحمراء عند الجنين، ممَّا يُسبِّبُ في بعض الأحيان حدوث فقر الدَّم الذي قد يكون شديدًا.

  • يجري فحص الجنين بشكلٍ دوري للحصول على أدلة على وجود فقر الدَّم.

  • يمكن عند الاشتباه بوجود إصابة بفقر الدَّم إجراء نقل دمٍ للجنين.

  • ولمنع حدوث مشاكل عند الجنين، يعطي الأطباء الحقن للنساء اللواتي لا تحتوي دماؤهنَّ على العامل الرَّيصي في مرحلةٍ متأخرة من الحمل وبعد الولادة وبعد القيام بإجراءاتٍ معينة.

قد يحتوي دم الجنين المولود لأمٍّ لا يحتوي دمها على العامل الرَّيصي على ذلك العامل إذا كان دم الأب يحتوي على العامل. في حوالى 13٪ من حالات الزواج في الولايات المتحدة، يكون دم الرجل محتويًا على العامل الرَّيصي بينما لا يحتوي دم المرأة على ذلك العامل.

هَل تَعلَم...

  • لا يُسبِّبُ عدم توافق العامل الرَّيصي مشاكل في الحمل الأوَّل.

العامل الرَّيصي هو جزيء موجود على سطح خلايا الدَّم الحمراء عند بعض الأشخاص. يكون الدَّم إيجابيًّا للعامل الريصي إذا كان لدى خلايا الدَّم الحمراء هذا العامل، وسلبيًّا للعامل الريصي في حال عدم وجوده. يمكن أن تحدث المشاكل إذا دخل دم الجنين المحتوي على العامل الريصي إلى مجرى دم امرأة لا يحتوي دمها على ذلك العامل. يمكن لجهاز مناعة المرأة تمييز خلايا الدَّم الحمراء للجنين كأجسام غريبة ليُنتج أضدَّادًا تُسمَّى أضداد العامل الريصي Rh antibodies، وذلك لتدمير خلايا الدَّم الحاملة لهذا العامل. يسمى إنتاج هذه الأضدَّاد بالتَحسِيسٌ للعامل الريصي Rh sensitization.

خلال الحمل الأول، من غير المرجح حدوث تَحسِيس للعامل الريصي بسبب عدم دخول كمية كبيرة من دم الجنين إلى مجرى دم المرأة حتى الولادة. لذلك نادرًا ما يعاني الجنين أو الوليد من مشاكل. ولكن، تصبح المرأة مُحَسَّسَة في أثناء الولادة. وبمجرَّد تحوُّلها إلى مُحسَّسة، يزداد احتمال حدوث مشاكل مع كل حملٍ لاحق إذا كان دم الجنين محتويًا على العامل الريصي . فعند كلِّ حمل، تنتج المرأة أضدَّادًا للعامل الريصي في وقتٍ مُبكِّر أكثر وبكميات أكبر.

إذا عَبَرت أضداد العامل الريصي المشيمة إلى الجنين، فإنَّها قد تُدمِّر بعض خلايا الدَّم الحمراء عند الجنين. إذا جرى تدمير خلايا الدَّم الحمراء بشكل أسرع من سرعة إنتاج الجنين لخلايا جديدة، فقد يُصابُ الجنين بفقر الدَّم. ويسمى هذا التدمير داءُ انحِلاَلِ الدَمِ عند الجنين hemolytic disease of the fetus (كَثرَةُ أَروماتِ الحُمرِ الجَنينِيَّة (erythroblastosis fetalis) أو عند حديثي الولادة (كَثرَةُ أَرُومَاتِ الحُمرِ الوَلِيدِيَّة erythroblastosis neonatorum-انظر فقرُ الدَّم عند حديثي الولادة). عندما يَجرِي تدمير خلايا الدَّم الحمراء، تُنتَجُ صبغة صفراء تُسمَّى البيليروبين bilirubin. وعندما يَتمُّ تدمير الكثير من خلايا الدَّم الحمراء، يمكن أن يتراكم البيليروبين داخل الجلد والأنسجة الأخرى. ونتيجةً لذلك، قد يظهر جلد المولود وبياض عينيه أصفرَ اللون (تُسمَّى الحالة باليرقان jaundice-انظر اليَرَقان عند حديث الولادة). في الحالات الشديدة، قد يلحق الضَّررُ بالدِّماغ (تُسمَّى الحالة باليرقان النَّوويkernicterus انظر اليَرَقان عند حديث الولادة)، ويحدث فقر دم شديد يمكن أن يؤدي إلى وفاة الجنين. يمكن أن يحدث إجهاض.

في بعض الأحيان، لا تتوافق الجزيئات الأخرى الموجودة على خلايا الدَّم الحمراء عند المرأة مع تلك الموجودة عند الجنين. يمكن لهذا التعارض أن يتسبَّب في حدوث مشاكل مشابهة التي تحدث عند عدم توافق العامل الريصي.

التَّشخيص

في أول زيارةٍ للطبيب خلال فترة الحمل، يُجرى فحصٌ للنساء لتحديد ما إذا كانت دماؤهنَّ محتوية أو غير محتوية على العامل الريصي. فإذا كانت غير محتوية على ذلك العامل فينبغي إجراء فحصٍ للتَّحرِّي عن وجود أضداد للعامل الريصي ويَجرِي تحديد نوع دم الأب. بينما إذا كانت دماؤهنَّ محتوية على العامل الريصي فإنَّهنَّ مُعرَّضاتٍ لخطر التَحسِيس للعامل الريصي. في مثل هذه الحالات، يَجرِي فحص دم المرأة للتَّحري عن أضداد العامل الريصي بشكلٍ دوري خلال فترة الحمل. يمكن أن يستمرَّ الحمل كالمعتاد طالما لم يَجرِ الكشف عن وجود أيَّة أضداد.

وإذا تمَّ اكتشاف وجود أضداد فإنَّه يمكن اتخاذ خطواتٍ لحماية الجنين، وذلك وفقًا لمدى ارتفاع مستوى الأضداد. يمكن إجراء تصوير بتخطيط الصدى ثنائي الاتجاه doppler ultrasonography بشكلٍ دوري لتقييم جريان الدَّم في دماغ الجنين. فإذا كان غيرَ طبيعيٍّ، قد يكون الجنين مصابًا بفقر الدَّم. ثمَّ يقوم الأطباء بتخدير منطقة من الجلد فوق بطن المرأة وإدخال إبرةٍ عبر البطن في الحبل السري للحصول على عيِّنةٍ من دم الجنين (وهو إجراءٌ يُدعى أخذ عينةٍ من دم الحبل السُّرِّي عبر الجلد percutaneous umbilical blood sampling). ثم يتمُّ تحليل العينة للتَّحرِّي عن وجود فقر الدَّم.

الوقاية

كإجراءٍ وقائي، تُعطى النساء اللواتي لا تحتوي دماؤهنَّ على العامل الريصي حقنة من أضداد العامل الريصي في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل وخلال 72 ساعة التالية لولادة طفلٍ يحتوي دمه على العامل الريصي، حتى بعد الإجهاض. كما يجري إعطاؤهنَّ حقنة بعد أي نوبة من النزف المهبلي وبعد بزل السلى أو أخذ عينات من الزغابات المشيمية. تُسمَّى الأضداد المُستَعمَلة بالغلوبولين المناعي للعامل الريصي 0(D) . تعمل هذه من خلال جعل جهاز المناعة عند المرأة أقلَّ قدرة على تمييز العامل الريصي على خلايا الدم الحمراء للطفل، والذي ربما يكون قد دخل إلى مجرى الدَّم عند المرأة. وبالتالي، فإنَّ نظام المناعة عند المرأة لا يصنع أضدادًا للعامل الـريصي. يحدُّ مثل هذا العلاج من خطر تدمير خلايا الدم الحمراء عند الجنين في حالات الحمل التالية من حوالى 12 - 13٪ (من دون معالجة) إلى 1 - 2٪.

المُعالجَة

إذا جرى تشخيص فقر الدَّم عند الجنين، يخضع الجنين عندها إلى نقل دمٍ قبل الولادة من قِبَل اختصاصي في مركز مُتخصِّص بحالات الحمل شديدة الخطورة. يَجرِي نقل الدَّم في معظم الأحيان من خلال إدخال إبرةٍ في الوريد في الحبل السُّرِّي. يخضع الجنين عادةً إلى عمليَّات نقل دمٍ إضافيَّة حتى ينضج بشكلٍ كافٍ حتى تتمَّ ولادته بأمان.

تُعطى النساء الستيرويدات القشرية غالبًا لمساعدة رئتي الجنين على النضج. ثمَّ يمكن توليد الطفل بأمان في وقت مُبكِّرٍ أكثر. عندما تكون رئتا الجنين ناضجتين فإنَّه يجري تحريض الولادة (عادة خلال الفترة التي تتراوح بين الأسبوع 32 - 35 من الحمل). قد يحتاج الطفل إلى الخضوع لعمليات نقل دمٍ إضافية بعد الولادة. ليس من الضروري إجراء عمليات نقل دمٍ حتى بعد الولادة في بعض الأحيان.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الاِعتِيان من الزُّغاباتِ المَشيمائِيَّة
Components.Widgets.Video
الاِعتِيان من الزُّغاباتِ المَشيمائِيَّة
خلال فترة الحمل، يقوم رحم المرأة بإيواء وحماية الجنين النامي لمدة تسعة أشهر تقريبًا. داخل الرحم، يُحاط...
الرضاعَة الطبيعيَّة
Components.Widgets.Video
الرضاعَة الطبيعيَّة
يتكوَّن الجزء الخارجي من الثدي من الحلمة والهالة. يحتوي رأس الحلمة على عدة فتحات مثقوبة تسمح للحليب...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة