أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

القصور العُنُقي

(قصور عُنُقي)

حسب

Antonette T. Dulay

, MD, Main Line Health System

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة شوال 1434| آخر تعديل للمحتوى ذو القعدة 1434
موارد الموضوعات

القصور العنقي cervical insufficiency هو فتحة غير مؤلمة في عنق الرحم تؤدي إلى ولادة الطفل خلال الثلث الثاني (عادةً بين الأسبوع 16 و 22) من الحمل.

  • يمكن لاضطرابات الأنسجة الضامة الموجودة عند الولادة والإصابات أن تجعل أنسجة عنق الرحم ضعيفة.

  • عندما يكون عنق الرحم ضعيفًا، قد تجرِي الولادة في وقت مبكِّرٍ جدًّا.

  • لا يُكتَشفُ قصور عنق الرحم إلا بعد أن تصبح المرأة حاملًا.

  • ولمنع حدوث الولادة المبكرة، قد يقوم الأطباء بخياطة عنق الرحم لإغلاقه أو بوصف تطبيق هرمون يجري إدخاله في المهبل.

لا يحدث توسُّع عنق الرحم (الجزء السفلي من الرحم) عادةً إلَّا عند بداية المخاض، وذلك كردَّة فعلٍ على تقلُّصات الرَّحم. إلَّا أنَّ أنسجة عنق الرحم عند بعض النساء تكون ضعيفة. فعندما يُشكِّل الجنين الآخذ في النموِّ والمشيمة ضغطًا على الأنسجة الضعيفة، فقد يُفتَح عنق الرحم (يتوسَّع) قبل وقتٍ طويلٍ من موعد الولادة. ونتيجةً لذلك، قد تجرِي الولادة في وقتٍ مبكِّرٍ جدًّا. فإذا حدث القصور العنقي، فإنَّ الخطر الذي سوف يتكرر في الحمل اللاحق ستكون نسبته على الأرجح أقل من 30٪. ويزداد الخطر عند النساء اللاتي تعرَّضن لثلاث حالات إجهاض أو أكثر خلال الثلث الثاني من الحمل.

الأسباب

مازالت أسباب حدوث ضَعفٍ في عنق الرحم غير مفهومة جيِّدًا. حيث لا يمكن تحديد سببٍ معيَّنٍ عادةً.

قد تزيد الأَسبَاب التالية من خطر وجود ضَعفٍ في عنق الرحم:

  • وجود اضطراب في النسيج الضام منذ الولادة (خِلقي)، مثل مُتلازمة إهلرز-دانلوس Ehlers-Danlos syndrome

  • الإصابة ، كما قد يحدث عندما يجري استئصال قطعة كبيرة من نسيج عنق الرحم من أجل أخذ خزعة (تسمى خزعة مخروطيَّة cone biopsy) أو عند استعمال الأدوات لتوسيع عنق الرحم (كما قد يحدث أثناء التوسيع والكشط أو D & C)

  • عيوب خِلقيَّة في الأعضاء التناسلية

  • عنق الرحم قصير، والذي يُكتَشف أثناء التصوير بتخطيط الصدى

  • حالات الإجهاض السابقة خلال الثلث الثاني من الحمل

الأعراض

لا تعاني الكثير من النساء من أيَّة أعراض حتى حدوث الولادة المبكرة. تظهر الأعراض عند النساء الأُخريات في وقتٍ مبكِّرٍ أكثر. قد تنطوي هذه الأَعرَاض على وجود ضغطٍ في المهبل وحدوث نزف مهبلي أو تبقيع والشعور بألم مُبهم في البطن أو في أسفل الظهر وخروج مُفرَزات مهبليَّة.

التَّشخيص

لا يجرِ اكتشاف وجود قصور عنق الرحم إلَّا عندما تصبح المرأة حاملًا. ويُشتبه في وجوده عندما تكون المرأة قد تعرضت سابقًا للإجهاض خلال الثلث الثاني من الحمل.

كما قد تشير نتائج التصوير بتخطيط الصدى إلى وجود القصور العنقي. فمثلًا، إذا أظهر التصوير بتخطيط الصدى وجود عنق رحمٍ قصيرٍ عند المرأة، وخصوصًا إذا كانت مُعرَّضةً لخطر قصور عنق الرحم، فقد يراقب الأطباء بشكلٍ دقيقٍ علامات حدوث ولادة مبكرة. كما قد يشتبه الأطباء في وجود قصور عنق الرحم إذا اكتشفوا مبكِّرًا وجود توسُّعٍ في عنق الرحم عند إجراء فحوصٍ روتينية خلال الحمل.

المُعالجَة

يستطيع الأطباء وضع غرز حول عنق الرحم أو داخله لإبقائه مغلقًا. وتُسمَّى هذه الإجراءات تطويق عنق الرحم cervical cerclage. تُجرى عملية تطويق عنق الرحم إذا كان خطر قصور عنق الرحم مرتفعًا، كما هيَ الحال عند تعرُّض المرأة لإجهاضاتٍ سابقة خلال الثلث الثاني من الحمل. قبل إجراء تطويق عنق الرحم، تُعطى المرأة مخدِّرًا عامًّا أو موضعيًّا. ثمَّ يقوم الأطباء عادةً بإدخال أدواتٍ من خلال المهبل لوضع الغُرَز. تتمُّ إزالة الغرز قبل الولادة عادةً. وتُترَك في مكانها في بعض الأحيان، حيثُ تُجرى ولادة قيصريَّة.

إذا جَرَى تأكيد وجود قصور في عنق الرحم، فقد يصف الأطباء تطبيق هرمون البروجسترون الأنثوي والذي يَجرِي إدخاله في المهبل كلَّ ليلة. يمكن لهذه المعالجة أن تَحُدَّ من خطر الولادة المبكرة في بعض الأحيان.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الرضاعَة الطبيعيَّة
Components.Widgets.Video
الرضاعَة الطبيعيَّة
يتكوَّن الجزء الخارجي من الثدي من الحلمة والهالة. يحتوي رأس الحلمة على عدة فتحات مثقوبة تسمح للحليب...
الاِعتِيان من الزُّغاباتِ المَشيمائِيَّة
Components.Widgets.Video
الاِعتِيان من الزُّغاباتِ المَشيمائِيَّة
خلال فترة الحمل، يقوم رحم المرأة بإيواء وحماية الجنين النامي لمدة تسعة أشهر تقريبًا. داخل الرحم، يُحاط...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة