أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

عَدوَى الخميرة المهبليَّة (داء المبيضَّات)

حسب

David E. Soper

, MD, Medical University of South Carolina

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1436| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1436
موارد الموضوعات
  • ويزيد الحملُ أو الإصابة بمرض السكّري أو ضعف الجهاز المناعي من خطر الإصابة بعَدوَى الخميرة.

  • تحدث حكَّة في المهبل والفرج، وغالبًا ما يكون لدى النساء مفرزات سميكة، بيضاء تشبه الجبن المنزلي.

  • إذا كانت الأَعرَاضُ تشير إلى عَدوَى مهبلية، يقوم الأطباء بفحص عَيِّنَة من المفرزات، ويمكن أن يختبروها أو يختبروا السوائل المأخوذة من عنق الرحم لتحرِّي الكائنات الحيَّة الدقيقة التي قد تسبِّب العَدوَى.

  • وتعدُّ الأدوية المُضادَّة للفطريات - الكريمات أو التحاميل المهبلية أو الأقراص أو الكبسولات - فعَّالة.

الأسباب

في النساء في سن الإنجاب، تكون العَدوَى بخميرة المبيضَّة البيضاء Candida albicans شائعةً بشكل خاص. وهذه الخميرةُ موجودة على الجلد أو في الأمعاء عادة. ومن هذه المناطق، يمكن أن تنتشرَ إلى المهبل. ولا تنتقل العَدوَى الخميرة جنسيًا. وهي شائعةٌ بين النساء الحَوامل والنساء المصابات بمرض السكَّري. ومن المرجَّح أن تحدث عَدوَى الخميرة قبل فترات الحيض فقط. كما أنَّ التهابات الخميرة هي أكثر عرضة للحدوث إذا ما أُضعِف الجهاز المناعي بسبب العقاقير (مثل الكورتيكوستيرويدات أو أدوية المُعالجة الكِيميائيَّة) أو بسبب اضطراب ما (مثل الإيدز).

تميل المضادَّاتُ الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم إلى قتل البكتيريا التي تقطن في المهبل عادة، والتي تمنع الخميرة من النموّ. وهكذا، فإنَّ استخدامَ المضادَّات الحيوية يزيد من خطر الإصابة بعَدوَى الخميرة.

وبعد سنّ اليأس، لا تكون التهابات الخميرة شائعة، إلاَّ في النساء اللواتي يتناولنَ العلاج بالهرمونات.

الأعراض

قد تحدث حكَّة أو حرقة في المهبل والفرج ، وخصوصًا في أثناء الجماع. وقد تصبح منطقة الأعضاء التناسلية حمراء ومتورِّمة. ويمكن أن يكونَ لدى المرأة نجيج أبيض، وغالبًا ما يكون سميكًا ويشبه الجبن المنزلي.

قد تتفاقم أعراض العَدوَى بالخميرة قبلَ بدء فترة الحيض بأسبوع.

هَل تَعلَم...

  • لا تنتقل عَدوَى الخميرة جنسيًا.

  • يزيد أخذ المضادَّات الحيوية من خطر العَدوَى بالخميرة.

التَّشخيص

  • تقييم الطبيب

  • فحص عَيِّنَة من المفرزات و/أو السَّائِل من عنق الرحم

إذا كان لدى النساء مُفرَزاتٌ مهبلية غير مَألوفَة أو مستمرَّة لأكثر من بضعة أيام أو لديهن أعراض مهبلية أخرى، فيجب عليهن زيارَة الطَّبيب.

يشتبه الأطباء في عَدوَى الخميرة على أساس الأَعرَاض، مثل المفرزات سميكة، الأبيض الذي غالبًا ما يشبه الجبن المنزلية. ثم يطرحون أسئلة حول المفرزات، وأعراض أخرى، والأَسبَاب المحتملة (مثل مرض السكَري، والاضطرابات الأخرى، واستخدام المضادَّات الحيوية أو الهرمونات)، والنظافة.

ولتأكيد التَّشخيص، يقوم الأطباء بفحص الحوض الفحصُ النسائي بالنسبة للرعاية بأمراض النساء، يجب على المرأة أن تختار ممارس رعاية صحية تستطيع معه مناقشة مواضيعَ حسَّاسة بشكل مريح، مثل الجنس وتحديد النسل والحمل والمشاكل المُتعلِّقة بانقطاع الحيض. قد يكون... قراءة المزيد . في أثناء فحص المهبل، يأخذ الطبيبُ عَيِّنَة من المفرزات مع مسحة ذات رأس قطني. يتم فحصُ العينة تحت المجهر، وتُزرَع أحيَانًا (تُوضَع في مادة تسمح للكائنات الدقيقة بالنموّ). مع هذه المعلومات، يمكن للطبيب تحديد الكائنات الحيَّة الدقيقة المسبِّبة للأعراض عادة. يستخدم الطبيب أيضًا مسحة لأَخذ عَيِّنَة من السوائل من عنق الرحم (الجزء السفلي من الرحم الذي يفتح في المهبل) عادة. ويَجري اختِبارُ هذه العينة بالنسبة للأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

الوقاية

قد تحتاج النساءُ المعرَّضات لخطر الإصابة بالخميرة إلى تناول دواء مُضادَ للفطريَّات عن طريق الفم، للمساعدة في الوقاية من عَدوَى الخميرة. وتشتمل هذه النساء على ما يلي:

  • داء السكَّري

  • الحاجة إلى المضادَّات الحيوية لفترة طويلة

  • عَدوَى الخميرة المتكرِّرة، وخاصَّة في النساء المصابات بضعف الجهاز المناعي

المُعالجَة

  • الأدوية المُضادَّة للفطريات

تتم معالجةُ العَدوَى بالخميرة بالأدوية المُضادَّة للفطريات. ويمكن استخدامُها بالطرائق التالية:

  • تُطبَّق بشكل رُهَيم على المنطقة المصابة بالعدوى

  • تُدخَل في المهبل بشكل تحميلة

  • تُؤخَذ عن طريق الفم

أدوية بوتوكونازول، وكلوتريمازول، وميكونازول، وتيُوكونازول متاحة دون وصفة طبِّية. تضعف الزيوتُ في هذه الكريمات والمراهم الواقيات الذكريَّة المصنوعة من اللاتكس (ولكن ليس الحُجُب المهبليَّة)، لذلك لا يمكن للمرأة الاعتماد على الواقيات الذكرية لتحديد النسل.

أمَّا الأدويةُ المُضادَّة للفطريَّات (مثل فلوكونازول وإتراكونازول)، والتي تؤخذ عن طريق الفم، فتتطلَّب وصفة طبِّية. وتعدُّ جرعة واحدة من الفلوكونازول فعَّالة، مثل الكريمات والمراهم. ولكن، إذا تكرَّرت العَدوَى كثيرًا، قد تحتاج النساء إلى أخذ عدَّة جرعات.

الجدول
icon
آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
نظرة عامة على الخلل الجنسي لدى النساء
أيٌّ من مضادات الاكتئاب التالية قد يُعيق الاستجابة الجنسية لدى النساء في معظم الحالات؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة