أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

سرطانُ البوق الرَّحمي

حسب

Pedro T. Ramirez

, MD, The University of Texas MD Anderson Cancer Center;


Gloria Salvo

, MD, MD Anderson Cancer Center

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1440| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1440
موارد الموضوعات

يحدُث سرطانُ البوق الرَّحمي fallopian tube cancer في القناتين الممتدتين من المبيضين إلى الرَّحم.

  • وتكون معظمُ أنواع السرطان التي تُصيب البوقين الرَّحميين مُنتَشِرة من أجزاء أخرى من الجسم.

  • يمكن أن تُعاني النساء في البداية من أعراضٍ مُبهمةٍ، مثل الشعور بتطبُّل أو انزعاج غير طبيعي، أو قد لا تظهر أيَّة أعراض.

  • يُجرى التصويرُ المقطعي المُحوسَب للتَّحرِّي عن وجود شذوذات.

  • يجري استئصال الرَّحم والمبيضين والبوقين الرَّحميين والعقد اللمفية والنسج المحيطة عادةً، ثمَّ تُستَعملُ المعالجة الكيميائيَّة.

في الولايات المتحدة، لا تتجاوز نسبةُ الإصابة بسرطان البوق الرَّحمي 1% من إجمالي حالات السّرطان النسائيَّة.من النَّادر أن ينشأ السرطانُ من البوقين الرَّحميين؛حيث تنشأ معظم أنواع السرطان التي تُصيبُ البوقين الرَّحميين من مكانٍ آخر من الجسم.

تحديدُ مَوضِع الأعضاء التناسلية الأنثوية الداخلية

تحديد مَوضِع الأعضاء التناسلية عندَ الإناث

تكون النساء بمرحلة ما بعد سن اليأس عادةً عند تشخيص سرطان أنبوب فالوب أو البوق.

تنطوي عواملُ خطر الإصابة بسرطان البوق الرحمي على ما يلي:

  • تقدّم السّن

  • وجود التهاب طويل الأمد (مزمن) في البوقين الرَّحميين (التهاب البوق المزمن chronic salpingitis)

  • العُقم

تنجم أكثر من 95٪ من سرطانات البوق الرَّحمي عن الأورام الغُدِّيَّة التي تنشأ من الخلايا الغدّية.ويوجد عددٌ قليلٌ من الساركومات التي تنشأ من النسيج الضام.

ينتشر سرطانُ البوق الرحمي بالطريقة نفسها التي ينتشر بها سرطان المبيض:

  • مباشرة إلى المنطقة المحيطة عادةً

  • من خلال توسّف الخلايا السرطانية إلى داخل التجويف البطني

  • من خلال الجهاز اللمفي إلى أجزاء أخرى من الحوض والبطن، وفي نهاية المطاف إلى أجزاء بعيدة من الجسم

الأعراض

تشتمل أعراضُ سرطان البوق الرحمي على الشعور بانِزعَاج مُبهم في البطن وتطبُّل وألم في منطقة الحوض أو البطن.كما تُعاني بعضُ النساء من خروج مفرزات مائيَّة من المهبل.قد يؤدي تقدُّمُ السرطان إلى امتلاء تجويف البطن بسائل (وهي حالة تسمى استسقاء البطن ascites)، وقد تشعر المرأة بوجود كتلة كبيرة في الحوض.

التَّشخيص

  • التصوير المقطعي المحوسب

من النَّادر أن يُوضَع تشخيصُ سرطان البوق الرَّحمي في وقتٍ مُبكِّر؛إلَّا أنَّه يوضع تشخيصُ المرض في وقت مبكّر في بعض الأحيان عندما يُكتشَف وجود كتلة أو شذوذ آخر في أثناء فحص الحوض الروتيني أو عند إجراء اختبار تصويري لسببٍ آخر.لا يُشخّصُ السرطان حتى يصل إلى مرحلة مُتقدِّمة عادةً، وذلك عندما يكون واضحًا بسبب وجود استسقاء شديد أو كتلة كبيرة.

وعندَ الاشتباه في وجود إصابة بسرطان البوق، فإنَّه يُجرى التصوير المقطعي المُحوسب عادةً.وإذا أظهرت النتائجُ وجود إصابةٍ بالسرطان، فإنَّه تُجرى جراحةٌ لتأكيد التَّشخيص وتحديد مدى الانتشار (تحديد المرحلة) واستئصال أكبر قدر ممكن منه.

تحديدُ المرحلة

يقوم الأطباء بتصنيف مراحل السرطان وفقًا لانتشاره:

  • المرحلة الأولى: يكون السرطان مقتصرًا على بوقٍ رحميٍّ واحدٍ أو على كِلا البوقين.

  • المرحلة الثانية: انتشر السرطان إلى الأنسجة القريبة، ولكنَّه ما زال داخل الحوض (الذي يحتوي على الأعضاء التناسلية الداخلية والمثانة والمستقيم).

  • المرحلة الثالثة: انتشار السرطان خارج الحوض إلى العُقَد اللِّمفِية أو سطح الكبد أو الأمعاء الدقيقة أو بطانة البطن

  • المرحلة الرابعة: انتشر السرطانُ إلى أعضاءٍ بعيدة.

تحتاج مرحلة سرطان البوق الرحمي إلى جراحة لاستئصال المناطق غير الطبيعية واستئصال العُقَد اللِّمفِية المجاورة وفحصها.

المَآل

يكون مآلُ النساء المُصابات بسرطان البوق الرحمي مشابهًا لمآل النساء المُصابات بسرطان المبيض.يختلف المآلُ باختلاف مرحلة السرطان .

وفيما يلي النسب المئوية للنساء اللواتي تبقينَ على قيد الحياة بعد 5 سنوات من التَّشخيص والمُعالجة

  • المرحلة الأولى: نَحو 81٪

  • المرحلة الثانية: 50-70٪

  • المرحلة الثالثة: نحو 41٪

  • المرحلة الرابعة: حوالى 33٪

المُعالجَة

  • تشتمل المعالجة دائمًا على استئصال الرحم والمبيضين والبوقين الرَّحميين والعقد اللمفية المجاورة والأنسجة المحيطة.

  • استئصال جميع الأنسجة التي تبدو مُصابة في بعض الأحيان (جراحة تقليل العبء الورمي cytoreductive surgery)

  • المُعالجة الكِيميائيَّة

بالنسبة إلى السرطانات الأكثر تقدمًا، والتي انتشرت إلى أجزاء أخرى من الجسم، يقومُ الأطباءُ باستئصال أكبر قدرٍ ممكنٍ من السرطان عادةً لإطالة فترة البقاء على قيد الحياة.يُسمَّى هذا النوعُ من الجراحة بجِراحَةٌ تقليل العبء الورميتبعًا لمكان انتشار السرطان، يمكن علاجُ النساء بالمُعالجة الكيميائية بدلًا من الجراحة أو قبلها.

تُعدُّ المُعالجةُ الكِيميائيَّة (كما في سرطان المبيض المُعالجَة لا يُشخَّص سرطانُ المبيض، الذي يبدأ على سطح المبيضين عادةً، إلى أن يتقدَّم. قد لا يُسبِّبُ سرطانُ المبيض ظهورَ أعراضٍ حتى يصبحَ كبيرًا أو منتشرًا. ينبغي، عندَ اشتباه الأطبّاء بسرطان المبيض،... قراءة المزيد ) ضرورية بعد الجراحة عادةً.ولكن، بالنسبة إلى المرحلة الأولى من السرطانات الأخرى أو السرطانات الأكثر تقدمًا، فيمكن استخدامُ المُعالجة الكيميائية لتخريب أيَّة مناطق صغيرة من السرطان قد تبقّت.ويُعدُّ كاربوبلاتين carboplatin وباكليتاكسيل paclitaxel من أكثر أدوية المُعالجة الكِيميائيَّة شُيُوعًا في الاستخدام.ومن النَّادر أن تكون المُعالجة الشعاعيَّة مُفيدةً.

وبالنسبة للسرطان الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، يؤدي استئصال أكبر قدرٍ ممكنٍ من السرطان إلى تحسين المآل.

للمَزيد من المعلومات

أعلى الصفحة