أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

تقنيات الإنجاب بمساعدة

حسب

Robert W. Rebar

, MD, Western Michigan University Homer Stryker M.D. School of Medicine

جمادى الثانية 1440 تمت مراجعته طبيا
موارد الموضوعات

وتشمل تقنياتُ الإنجاب بالمساعدة على مناورة الحيوانات المنوية والبيوض أو الأجنة في في المختبر (في الزجاج) بهدف إنتاج الحمل.

إذا لم يؤدِ العلاجُ إلى الحمل بعد 4-6 دورات للطمث، يمكن النظرُ في تقنيات الإنجاب بمساعدة، مثل الإخصاب في المختبر أو نقل المَشيج داخل أنبوب فالوب.وهذه التقنياتُ أكثر نجاحًا في النساء تحت عمر 35 سنة.في الولايات المتحدة، على سَبيل المثال، يؤدِّي الإخصابُ في المختبر إلى ما يلي:

  • في النساء دون سنّ الخامسة والثلاثين: الحصول على مواليد أحياء في حوالى 30٪ من الإجراءات.

  • وفي النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 41 و 42 سنة: الحصول على مواليد أحياء في 11٪ من الإجراءات فقط.

أمّا بالنسبة للنساء فوق 42، فيُنصَح باستخدام البيوض من امرأة أخرى (متبرِّعة).

قد تؤدِّي تقنياتُ الإنجاب بمساعدة إلى أكثر من جنين واحد، ولكن بشكل أقلّ احتمالاً بكثير مما تؤدِّي إليه أدوية الخُصُوبَة.

هل تعلم...

  • يمكن اختبارُ الجنين بالنسبة للشذوذات الوراثية قبل زرعه في المرأة.

التلقيحُ داخل الرحم Intrauterine insemination

تقنية أو طريقة التلقيح داخل الرحم التي تختار الحيوانات المنوية الأكثر نشاطًا فقط، حيث تُوضَع بعدَ ذلك في الرحم مباشرةيجري اختيار أكثر الحيوانات المنوية نشاطًا عن طريق غسل عينة من السائل المنوي.يحاول الأطباءُ وضعَ الحيوانات المنوية المغسولة في وقت الإباضة نفسه.

وفي هذا الإجراء، يحدث الحمل عادة في المحاولة السادسة إذا كان ذلك سيحدث فعلًا.يكون التلقيحُ داخل الرحم أقل فعالية بكثير من الإخصاب في المختبر، ولكنه أقل بضعًا بكثير وأقل تكلفة.

التَّخصِيبُ في المختبر (أنبوب الاختبار) In vitro (test tube) fertilization (IVF)

يمكن أن يُستخدَم الإخصابُ في المختبر لعلاج العُقم، بغضِّ النظر عن السبب (بما في ذلك عندما يكون مجهولاً).

يشتمل التَّخصِيبُ في المختبر (التلقيح الاصطناعي) عادةً على ما يلي:

وشيئًا أكثر فأكثر، في كثير من الأحيان، يَجرِي تجميدُ أجنَّة إضافية في النتروجين السَّائِل، لاستخدامها في وقتٍ لاحق إذا لم يحدث الحمل.كما أنَّ الممارسين يقومون على نحوٍ متزايد أيضًا بالتلقيح الاصطناعي باستخدام بيضة واحدة فقط تتطور بشكلٍ طبيعي خلال دورة الطمث (دون استخدام أدوية الخُصُوبَة).

تعتمد احتمالاتُ حمل طفل في الإخصاب في المختبر على عواملَ كثيرة، ولكنَّ عمرَ المرأة قد يكون أكثرَ أهمِّية.

وأكبر خطر للإخصاب في المختبر هو

يمكن أن يسبِّب الحملُ المتعدِّد مُضَاعَفاتٍ خطيرةً لدى الأم والمواليد الجُدُد.وقد تكون المُضَاعَفاتُ مرتبطة بالحمل؛فعلى سَبيل المثال، قد يحدث لدى الأم ارتفاعٌ في ضغط الدم ارتفاع ضغط الدَّم خلال فترة الحمل يُصنَّف ارتفاع ضغط الدَّم خلال فترة الحمل كواحد من الأنواع التالية: ارتفاع ضغط الدَّم المزمن: كان ضغط الدَّم مرتفعًا قبل حدوث الحمل. ارتفاع ضغط الدَّم الحملي: يرتفع ضغط الدَّم للمرة الأولى بعد... قراءة المزيد أو داء السكَّري داء السُّكَّري خلال فترة الحمل بالنسبة للنساء المصابات بداء السكَّري قبل حدوث الحمل، تعتمد مخاطر حدوث المضاعفات خلال فترة الحمل على طول فترة الإصابة بداء السُّكَّري وما إذا كانت مضاعفات داء السُّكَّري موجودة، مثل ارتفاع ضغط... قراءة المزيد أو نزف مفرط النَّزف الرَّحمي المفرط عند الولادة يشير النزف المفرط من الرحم إلى فقدان أكثر من 1 ليتر من الدَّم أو ظهور أعراض واضحة لفقدان الدم في غضون 24 ساعة بعد الولادة. وبعد ولادة الطفل، يُعدُّ النزف المفرط من الرحم مصدرًا كبيرًا للقلق... قراءة المزيد .وقد تموت الأجنَّة، أو قد يكون الأطفال منخفضي وزن الولادة.وبسبب هذه المُضَاعَفات، ينقل الأطباء الآن أعدادًا أقلّ من الأجنة إلى الرحم في وقتٍ واحد.

والعيوبُ الخلقية هي أكثر شُيُوعًا بين الأطفال الناجمين عن التلقيح الاصطناعي.ولكنَّ الخبراءَ لا يعلمون بشكل واضح ما إذا كان السببُ يتعلق بالتقنية أو بمشاكل الخُصُوبَة التي جعلت التخصيب الاصطناعي ضروريًا.لقد جَرَى تخصيبُ أكثر من 6 ملايين طفل من خلال التلقيح الاصطناعي، ولم يكن لدى الغالبية العظمى من هؤلاء الأطفال أيّ عيوب خلقية.

في الولايات المتَّحدة، تُقدَّر فرص إنجاب طفلٍ حيٍّ لكل بيضة جرى اقتناصها بحوالى 50٪ للنساء دون سن 35 عامًا وحوالى 11٪ للنساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ بين 41 و 42 عامًا.

حقنُ الحيوانات المنوية داخل الهيولى Intracytoplasmic sperm injection

يمكن اللجوءُ إلى حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى عندما

  • يكون من المرجَّح أن تكونَ التقنيات الأخرى غيرَ ناجحة.

  • هناك مشكلة شديدة في الحيوانات المنوية.

يشبه الإخصاب في المختبر، إلا أنه يَجرِي حقنُ واحد من الحيوانات المنوية فقط في كلّ بيضة.

في عام 2014، أكثر من ثلثي الإجراءات الإنجابية المساعدة في الولايات المتحدة كانت تنطوي على حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى.

وقد تكون العيوبُ الخلقية أكثرَ احتمالاً بعد هذا الإجراء، ربما بسبِّب ما يلي:

  • هذا الإجراء يمكن أن يضرّ بالبيوض، أو الحيوانات المنوية، أو الجنين.

  • إذا جَرَى استخدامُ الحيوانات المنوية من الرجال الذين لديهم صبغي Y غير طبيعي (أحد الصبغيين الجنسيين) في هذا الإجراء، فقد يتأثر نمو الأعضاء التناسلية عند الجنين الذكر.وتنطوي معظمُ العيوب الخلقية لدى الأطفال المخصَّبين بحقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى على الأعضاء التناسلية.

نقلُ المَشيج داخل أنبوب فالوب Gamete intrafallopian tube transfer (GIFT)

يمكن استخدامُ نقلُ المَشيج داخل أنبوب فالوب Gamete intrafallopian tube transfer (GIFT) إذا كانت قناتا فالوب تعملان بشكلٍ طبيعي.يَجرِي الحُصُولُ على البيُوض والحيوانات المنوية المختارة كما في الإخصاب في المختبر، ولكنَّ البيُوضَ لا تُخصَّب بالحيوانات المنوية في المختبر.وبدلاً من ذلك، يَجرِي نقلُ البيُوض والحيوانات المنوية إلى الطرف البعيد من قناة فالوب للمرأة، من خلال شق صغير في البطن (باستخدام منظار البطن) أو من خلال المهبل (بتوجيه من الموجات فوق الصوتية)، بحيث يمكن أن تُخصَّب البيُوض في أنبوب فالوب (البوق الرَّحمي).وهكذا، فإنَّ هذه التقنية هي أكثر غزوًا أو جرحًا من الإخصاب في المختبر.

ولكن، نادرًا ما تُستخدَم هذه الطريقةُ في الولايات المتحدة، لأنَّ الإخصابَ في المختبر ناجح جدًّا.

تقنيَّاتٌ أو طرائقُ أخرى

تشتمل هذه التقنيات على ما يلي:

  • مشاركة بين الإخصاب في المختبر ونقل المَشيج داخل أنبوب فالوب

  • نقل البويضة المخصَّبة (الزيجوت) إلى قناة فالوب

  • استخدام البيُوض من امرأة أخرى (مانحة أو متبرِّعة)، لاسيَّما إذا كانت النساء بعمر يزيد على 42 سنة

  • نقل الأجنة المجمَّدة إلى أمّ بديلة

تثير هذه التقنياتُ قضايا أخلاقية وأدبيَّة، بما في ذلك أسئلةٌ حولَ ما يلي:

  • التخلّص من الأجنة المخزّنة (وخاصَّة في حالات الوفاة أو الطلاق)

  • الوالديَّة القانونية بالنسبة للأمّ البَديلة

  • استخدام التَّخصِيب في المختبر في النساء بعدَ انقطاع الطمث

  • التخفيض الانتقائي لعدد الأجنة المزروعة (بشكل مماثل للإجهاض) عندما يتخلَّق أكثر من ثلاثة منها

أعلى الصفحة