أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

إفرازات حلمة الثَّدي

حسب

Mary Ann Kosir

, MD, Wayne State University School of Medicine

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1441| آخر تعديل للمحتوى صفر 1441
موارد الموضوعات

يُسمَّى السَّائِل الذي يتسرَّب من حلمة واحدةٍ أو من الحلمتين معًا نجيج حلمة الثَّدي. ويحتوي كلّ ثَدي على العديد من قنوات اللبن (من 15 إلى 20 قناة). ويمكن أن تأتي الإفرازات من واحدةٍ أو أكثر من تلك القنوات.

يمكن أن تحدُث إفرازات حلمة الثَّدي بشكلٍ طبيعيٍّ في أثناء الأسابيع الأخيرة من الحمل، ومن بعد الوِلادة عندما يجري إنتاج حليب الثدي. كما يُمكن أن تكون إفرازات حلمة الثدي طبيعيًا أيضًا عند النساء من غير الحوامل او المُرضعات، خُصوصًا في أثناء سنوات الإنجَاب. فعلى سبيل المثال، يُمكن أن تُؤدِّي المُلاطفة أو الرضاعة أو التهيُّج بسبب الملابس أو الإثارة الجنسيَّة إلى تحريض إفرازات حلمة الثدي عند النساء، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الشدَّة. ولكن يكون إفرازات حلمة الثدي عند الرجال غير طبيعيّ دائمًا.

تكون الإفرازات الطبيعية لحلمة الثدي على شكل سائل رقيقٍ أو عكرٍ أو مائل إلى اللون الأبيض أو رائقٍ تقريبًا وغير لَزِجٍ. ولكن، قد تأتي الإفرازات بألوانٍ أخرى، مثل الرماديّ أو الأخضر أو الأصفر أو البُنِّي. تكون الإفرازات الطبيعية مُدمَّاة قليلاً في أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعيَّة.

يختلف مظهر الإفرازات غير الطبيعيّ وذلك استِنادًا إلى السَّبب. قَد تترافق الإفرازات غير الطبيعيّة مع مشكلات أخرى، مثل الجلد المُتوهِّد والتورُّم والاحمرار وتقشُّر الجلد والقرحات والحلمة المُنكَمِشَة. (يتم رد الحلمة إذا كانت تسحب إلى الداخل ولا تعود إلى وضعها الطبيعي عندما يتم تحفيزها). إذا حدث إفراز من ثدي واحد من تلقاء نفسها (بدون أي تحفيز للحلمة)، فإنه يعتبر أمر غير طبيعي.

الأَسبَاب

هُناك اضطرابات عديدة يُمكن أن تُسبب إفرازًا غير طبيعيٍّ.

حيث من المُرجَّح أن ينجُم الإفراز من قناة لبنية واحدةٍ أو من ثديٍ واحدٍ عن مشكلةٍ في هذا الثَّدي، مثل ورم حميد أو ورم سرطاني في الثَّدي.

يكُون الإفراز من الثديين معًا أو من العديد من قنوات اللبن في ثديٍ واحدٍ أكثر ميلًا لأن ينجُم عن مشكلةٍ خارج الثَّدي، مثل اضطرابٍ هرمونيّ أو استخدَام أدويةٍ مُعيَّنةٍ.

الأَسبَاب الشائعة لإفرازات الحلمة

يكُون السبب اضطرابًا حميدًا في قنوات اللبن عادةً، مثل الآتي:

يُعدُّ الورم الحليمي داخل القناة السبب الأكثر شُيُوعًا. كما أنَّه أيضًا السبب الأكثر شُيُوعًا للإفراز المُدمَّي من حلمة الثدي عندما لا تكون هناك أيَّ كتلة في الثَّدي.

الأَسبَاب الأقلّ شُيُوعًا لإفراز الحلمة

تعمل اضطرابات مُعيَّنة على تحريض إنتاج حليب الثَّدي عند النساء من غير الحوامل أو المرضعات (انظر الجدول بعض أسباب وخصائص إفرازات الحلمة). وفي مُعظم هذه الاضطرابات، يرتفع مُستوى البرولاكتين (هُرمون يُحرِّضُ إنتاج حليب الثَّدي). يُمكن أن يُؤدِّي أخذ أدوية مُعيَّنة إلى نفس التأثير.

بينما يُسبب السَّرطان أقلّ من 10 فِي المائة من الحالَات.

التقييم

العَلامَات التحذيريَّة

يُسبب الإفراز من حلمة الثَّدي القلق عندما:

  • يحدُث من دُون عصر الحلمة أو تحريضها بطُرقٍ أخرى (عندما يحدُث تلقائيًا)

  • يحدث عند النساء في عُمر 40 عامًا أو أكبَر

  • يخرج من ثَديٍ واحدٍ فقط

  • يكون مُدمَّى أو بلون ورديٍّ

  • تترافق معه كُتلة يُمكن الإحساس بها عن طريق الجسّ

  • يحدث عند ولد أو رجُل

متى يَنبغي زيارة الطبيب

إذا استمرَّ الإفراز من حلمة الثَّدي لأكثر من دورة طمث، أو إذا كان أيّ من العَلامات التحذيريَّة موجودةً، ينبغي على المرأة (أو الرجل) زيارة الطبيب. لا يُعدُّ التأخُّر في زيارة الطبيب لأسبوع أو شيءٍ من هذا القبيل ضارًا، إلَّا إذا كانت هناك علامات تُشير إلى عَدوى، مثل الاحمرار أو التورُّم أو الإفرازات القيحيّة. وينبغي على النساء اللواتي لديهنَّ مثل هذه الأعراض زيارة الطبيب خلال يومٍ أو يومين.

ما الذي سيقومُ به الطبيب

يسألُ الأطباء أولاً حول الأعراض عند المرأة والتاريخ الطبِّي لديها. ثم يقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري. يُشير غالبًا ما يجده الأطباء في أثناء الفحص السريري والتاريخ الطبي إلى سبب الإفرازات وإلى الاختبارات التي قد تكون هناك حاجة إلى القيام بها (انظر الجَدول اللاحق).

وحتَّى يتمكَّن الأطباءُ من التعرُّف إلى السبب، يسألون حول الإفرازات والأعراض الأخرى التي قَد تُشيرُ إلى سببٍ مُحتَملٍ. هم يسألون عما يلي

  • ما إذا كان الإفرازات تأتي من أحد الثديين أو كليهما

  • ما هو لون الإفرازات

  • ما مدة استمرارها

  • سواءٌ أكانت تلقائية أو تحدث فقط عندما يتم تحفيز الحلمة

  • ما إذا كان هناك كتلة أو ألم في الثدي

كما يسألون النساء أيضًا حول ما إذا أُصِبنَ باضطراباتٍ أو أخذن أدويةً يُمكن أن تزيد من مستويات البرولاكتين.

يقُوم الأطباء بتفحُّص الثَّدي والتحرِّي عن حالاتٍ غير طبيعيَّة بما فيها الكُتَل. إذا لم تكن الإفرازات يحدُث تلقائيًا، فيضغط الطبيب برفق على المنطقة حول الحلمة حتى يُحرِّض الإفرازات.

الجدول
icon

بعض أسباب وسِمات الإفرازات من حلمة الثَّدي

السَّبب

السمات المُشتركة*

الاختبارات

اضطرابات حميدة في الثَّدي

وَرَم حليميّ داخل القناة (وَرم حميد في قناةٍ للبن) - السبب الأكثر شيوعًا

إفراز مُدمَّي أو بلونٍ ورديّ من ثديٍ واحدٍ

التصوير بتخطيط الصدى عادةً

اختبارات إضافية استِنادًا إلى النتائج (تقييم كما في كُتَل الثدي)

توسع القَنوات الثديية (توسُّع قَنوات اللبن)

نَجيج مُدمَّى أو بلونٍ ورديّ أو مُتعدِّد الألوان (يُشبه القيح أو بلونٍ رماديّ أو حليبيّ) من ثديٍ واحدٍ أو من الثديين معًا

كما هيَ الحال بالنسبة إلى الورم الحليمي داخل القناة

تغيُّرَات كيسيَّة ليفيَّة (بما فيها الألم والكيسات والتكتُّل العام)

كتلة تكون غالبًا مطاطيةً وتسبب الإيلام عند الجسّ وتحدُث قبل سنّ اليأس عادةً

من المحتمل أن يكون هناك إفرازات صفراء باهتة أو خضراء أو بيضاء

ربَّما تاريخ لحدوث كُتل في الثَّدي

كما هيَ الحال بالنسبة إلى الورم الحليمي داخل القناة

ألم أو إيلام عند الجسّ أو احمِرار أو توليفة منها تبدأ فجأةً في الثَّدي

الحمَّى غالبًا

مع خرّاج، كتلة تسبب الإيلام عند الجسّ وربَّما نجيجًا يُشبه القيح وبرائحةٍ كريهةٍ

الفَحص السَّريري (تكُون العدوى واضحةً عادةً)

إذا كانت الإفرازات لا تزول بالمُعالَجة، فتقييم يتعلَّق بالورم الحليميّ داخل القناة

السرطان داخل القناة أو السرطان داخل القناة الغزوانيَّ عادةً

ربَّما كتلة يُمكن جسّها أو تغيُّرات في الجلد أو عُقَد لمفيَّة مُتضخِّمَة، وذلك في الإبط في معظم الأحيان

إفراز مُدمَّي أو بلون ورديّ أحيانًا

كما هيَ الحال بالنسبة إلى الورم الحليمي داخل القناة

ارتفاع مُستويات البرولاكتين†

اضطرابات مختلفة، بما فيها الآتي:

إفراز حليبيّ (ليس مُدمَّى)، من الثديين معًا عادةً

لا تُوجَد كُتَل

ربَّما عدم انتظام الطمث أو الضَّهى (انقطاع الطمث)

اختبارات دم لقياس مستويات البرولاكتين والهرمون المنبه للدرقيَّة

مُراجعة الأدوية التي تأخذها المريضة

التصوير المغناطيسيّ للرأس إذا كان مستوى البرولاكتين أو الهرمون المنبه للدرقية مرتفعًا

عَدم تحمُّل البرد أو البلادة أو الإمسَاك أو زيادة الوَزن

  • اضطرابات الغُدَّة النُّخامِيَّة أو منطقة الوطاء (جزء من الدماغ)

ربَّما شذوذات هرمونيَّة أو تغيُّرات في الرؤية أو صُدَاع

  • اضطرابات مُزمنة في الكُلَى أو الكَبِد

مع اضطرابات الكَبِد، استسقاء البطن أو اليرقان

عند المريضات اللواتي من المعروف أنَّ لديهنَّ اضطرابًا في الكُلى أو الكَبِد

أدوية مُعيَّنة بما فيها:

  • الأفيونيات

  • وسائل منع الحمل الفموية

  • بعض الأدوية المُستَخدَمة لمُعالَجة اضطرابات المَعِدَة (مثل سيميتيدين، ورانيتيدين‡، وميتوكلوبراميد)

  • بعض مضادَّات الاكتئاب والفينوثيازينات (الأدوية المستخدمة لمُعالَجة الغثيان أو الذهان)، مثل بروكلوربيرازين

  • بعض الأدوية المُستخدمة لمُعالجة ارتفاع ضغط الدَّم (مثل أتينولول، ولابيتالول، ومثيل دوبا، وريسربين، وفيراباميل)

اختبارات دم لقياس مستويات البرولاكتين والهرمون المنبه للدرقيَّة

مُراجعة الأدوية التي تأخذها المريضة

التصوير المغناطيسيّ للرأس إذا كان مستوى البرولاكتين أو الهرمون المنبه للدرقية مرتفعًا

* تنطَوي الخصائص على الأعراض ونتائج فَحص الطَّبيب. إن السِّمات المذكورة هنا هي نموذجيَّة، ولكنها غير موجودة دائمًا.

† البرولاكتين هرمون يُحرِّضُ على إنتاج حليب الثَّدي.

‡ رانيتيدين (يؤخذ عن طريق الفم، وعن طريق الوريد، وبدون وصفة طبية) تم سحبه من السوق في الولايات المتحدة وفي العديد من البلدان الأخرى بسبب مستويات غير مقبولة من ن-نيتروزوديميثيل أمين (NDMA)، وهو مادة ربما تسبب السرطان.

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

الاختبارات

إذا اشتبهَ الأطباءُ في أنَّ اضطرابًا هرمونيًا هُوَ السبب، يقومون باختباراتٍ دم لقياس مُستويات البرولاكتين والهرمون المُنبِّه للدرقيَّة.

وإذا اشتبهوا في اضطرابٍ في الغدَّة النخامية أو في الدِّماغ، يقومون بتصوير الرأس بالرَّنين المغناطيسيّ أو التصوير المقطعيّ المُحوسَب.

إذا لم يكُن الإفراز مُدمَّي بشكلٍ واضحٍ، يجري تحليله لتحديد ما إذا كان يحتَوي على كمياتٍ صغيرةٍ من الدَّم. وإذا كان الدَّم موجودًا، يَجرِي تفحُّص عَيِّنَة من الإفراز تحت المجهر (تُسمَّى علم الخلايا) للتحرِّي عن خلايا السرطان.

يستخدم الأطباء تخطيط الصَّدى إذا كانت هناك كتلة يُمكن الإحساس فيها عند الجسّ. تُشبه هذه الاختبارات ما يجري استخدامه مع أيَّ كتلة في الثَّدي. يجري بزل الخراجات (عن طريق الشفط) ويجري تفحُّص السائل. وإذا بقيت الكيسات من بعد الشفط أو إذا كانت الكُتَل صلبةً، يستخدم الأطباء التصوير الشعاعيّ للثدي ومن ثمَّ يأخذون خزعة.

عندما لا تكُون هناك كُتلة ولكن ما زال الأطباء يشتبهون في السرطان، أو عندما تكون نتائج الاختبارات الأخرى غير واضحة، يستخدم الأطباء التصوير الشعاعيّ للثدي.

إذا لم يجرِ التعرُّف إلى السبب عن طريق تخطيط الصَّدى والتصوير الشعاعيّ للثَّدي وكان النَّجيج يحدُث تلقائيًا ويخرج من قناة واحدة لللبن، يُجري الأطباء نوع خاص من التصوير الشعاعيّ للثدي عادةً (يُسمَّى تصوير القنوات اللبنية في الثَّدي). وينطوي هذا الإجراء على حقن مادَّة ظليلة (تُساعد على أن تُصبِح الصور أوضَح) في القناة، ثُم يجري تصوير الثدي مثلما هو شائع في التصوير الشعاعي للثدي بشكل منتظم. يُمكن أن يُساعد هذا الفحص على استبعاد السرطان أو التعرُّف إليه.

إذا لم تكن هناك أيَّ كتلة يُمكن الإحساس فيها عند الجسّ وكانت نتائج التصوير الشعاعيّ للثدي طبيعيةً، يكُون السرطان غيرَ محتملٍ بشكلٍ كبيرٍ.

لا يُمكن التعرُّف إلى سبب مُحدَّد في بعض الأحيَان.

العلاج

عندَ التعرُّف إلى اضطراب، تجري مُعالَجته.

إذا كان الإفراز من ثديٍ واحدٍ ناجمًا عن ورم غير سرطانيّ أو اضطراب، قد يجري استئصال القناة التي يخرج منها هذا الإفراز. ويحتاج هذا الإجرَاء إلى تخديرٍ موضعيٍّ فقط ولا تحتاج المريضة إلى أن تُمضي ليلةً في المستشفى.

النقاط الرئيسيَّة

  • لا يُعرَف السببُ في النَّجيج من حلمة الثدي عادةً.

  • وإذا كان الإفراز يخرج من الثديين معًا أو من عدد من قنوات اللبن، ولم يكُن مُدمَّى أو بلونٍ ورديٍّ، يكُون السبب اضطرابًا هرمونيًّا غير سرطانيّ عادةً.

  • إذا كان الإفراز يخرجُ من ثديٍ واحدٍ فقط وكان مُدمَّى أو بلونٍ ورديٍّ، يكون السرطان مُحتَملاً خُصوصًا عند النساء في عُمر 40 عامًا أو أكبَر.

  • يستنِدُ ما إذا كان الأطباء سيستخدمون الاختبارات الدمويَّة أو الفحوص التصويرية (مثل تخطيط الصدى) أو كليهما إلى السبب الذي يشتبهُون فيه.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة