Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

تَسَرُّعُ النَّفَس العابر

حسب

Arthur E. Kopelman

, MD, The Brody School of Medicine at East Carolina University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1430| آخر تعديل للمحتوى محرم 1435

تسرع النَّفس العابر transient tachypnea عند حديث الولادة (التنفس السريع لحديثي الولادة، متلازمة الرئة الرطبة عند حديثي الولادة) هو صعوبة مؤقتة في التنفس، وانخفاض مستويات الأكسجين في الدَّم نتيجة وجود سوائل زائدة في الرئتين بعد الولادة.

  • يمكن أن يحدث هذا الاضطراب بعد إجراء الولادة القيصرية المُقَرَّر إجراؤها قبل بدء المَخاض في حديثي الولادة الذين ولدوا قبل بضعة أسابيع من التَّوقت المُحَدَّد أو في التوقيت المُحَدَّد.

  • يتنفس المواليد المُصابون بسرعة ويشخرون عند الزفير، وقد يبدون مُزرَقِّين عند تعذُّر حصولهم على كمية كافية من الأكسجين في دمائهم.

  • يعتمد التَّشخيصُ على الأَعرَاض، ويجري تأكيده بالأشعَّة السِّينية للصدر.

  • يتعافي جميع الأطفال حديثي الولادة المُصابين بشكلٍ كاملٍ تقريبًا في غضون يومين إلى ثلاثة أيام.

  • ويحتاج معظم حديثي الولادة المصابين إلى المعالجة بالأكسجين، كما يحتاج بعضهم إلى المساعدة على التنفس.

يُصيبُ هذا الاضطراب عادةً حديثي الولادة الذين وُلِدوا قبل بضعة أسابيع من موعد الولادة أو عند التوقيت المُحدَّد. ومن الشَّائع حدوثه بعدَ الولادة القيصريَّة، حيث يُرجَّح حدوثه بشكلٍ خاص عند عدم مرور الأمِّ بمرحلة المخاض قبل الولادة القيصريَّة (مثل الأم التي خُطِّط لأن تكون ولادتها قيصريَّة).

قبل الولادة، تمتلئ الأكياس الهوائية (الأسناخ) للرئتين بالسوائل. ينبغي إفراغ الرئتين من السائل بعد الولادة مباشرةً حتى تتمكن الأكياس الهوائية من الامتلاء بالهواء، ليتمكَّن المولود من التَّنفُّس بشكلٍ طبيعي. تُعتصر بعض السوائل من الرئتين إلى الخارج من خلال الضغط على الصدر في أثناء الولادة المهبلية. وتجري مباشرةً إعادة امتصاص المزيد من السوائل بسرعة بواسطة الخلايا المُبطِّنة للأكياس الهوائية. تقوم الهرمونات المُتحرِّرة في أثناء المخاض بتحريض الخلايا في الأكياس الهوائية على البدء في امتصاص السوائل. وإذا لم يحدث هذا الامتصاص السريع للسوائل، فإنَّ الأكياس الهوائية تظل ممتلئة جزئيًا بالسوائل ويواجه المواليد صعوبةً في التنفس.

يعاني حديثو الولادة المُصابون بتسرُّع النَّفس العابر من الضَّائقة التَّنفُّسيَّة مع تسرُّع التنفس، ومن ارتداد جدار الصدر إلى الدَّاخل في أثناء الشَّهيق ومن الشخير في أثناء الزَّفير. قد يتغيَّر لون جلدهم إلى اللون الأزرق (الزُرقة) إذا انخفض مستوى الأكسجين في الدَّم. وتُظهِر الأشعَّة السِّينية للصدر زيادةَ السوائل في الرئتين.

يتعافى معظم حديثي الولادة الذين يعانون من تسرُّع النفس العابر بشكلٍ كامل في غضون يومين أو ثلاثة أيام. ولكن، من الضَّروري استعمال المُعالجة بالأكسجين عادةً. وفي حالاتٍ نادرة، قد يحتاج بعض حديثي الولادة إلى ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمرّ (CPAP) - وهي تقنية تسمح لحديثي الولادة بالتنفس بأنفسهم بينما يجري إعطاؤهم أكسجينًا أو هواءً قليلَ الضَّغط من خلال قنيَّتين توضعان في فتحتي الأنف أو حتى المساعدة باستخدام المُنَفِّسَة.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الرضاعَة الطبيعيَّة
Components.Widgets.Video
الرضاعَة الطبيعيَّة
يتكوَّن الجزء الخارجي من الثدي من الحلمة والهالة. يحتوي رأس الحلمة على عدة فتحات مثقوبة تسمح للحليب...
مُتلازمة استنشاق العِقي
Components.Widgets.Video
مُتلازمة استنشاق العِقي
خلال فترة الحمل، يكون السبيل المعوي للجنين مُبطَّنًا بمادة برازيَّة خضراء داكنة تسمى العِقي meconium...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة