Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الوليد الكبير بالنسبة للعمر الحملي (LGA)

حسب

Arthur E. Kopelman

, MD, The Brody School of Medicine at East Carolina University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1430| آخر تعديل للمحتوى محرم 1435

يُعدُّ حديثو الولادة، سواءٌ أكانوا خُدَّجًا أم مولودين في الأوان المُناسب أو بعد الأوان، والذين يزيد وزنهم على 90٪ من وزن حديثي الولادة من نفس عمر الحمل عند الولادة (أعلى من 90%)، كبيري الحجم بالنسبة لعمر الحمل.

  • قد يكون حجم حديثي الولادة كبيرًا نتيجة كِبَر حجم الوالدين أو إصابة الأم بداء السكري.

  • من المرجح أن يُعاني الأطفال حديثي الولادة المولودين لأمهاتٍ مصاباتٍ بداء السكّري من زيادة الوزن عندما يُصبحون بالغين.

  • ويكون من الضروري إجراء عمليَّة قيصريَّة في بعض الأحيان.

تُعدُّ إصابة الأمَّهات بداء السُّكَّري السببَ الأكثر شيوعًا لولادة أطفالٍ كبيري الحجم بالنسبة لعمرهم الحملي. كما تكون النساء اللاتي يُعانين من السمنة أو اللواتي أنجبن رضيعًا كبير الحجم سابقًا مُعرَّضاتٍ لخطر إنجاب مواليد كبار الحجم بالنسبة لعمر الحمل. يُصبح بعض المواليد كبار الحجم بالنسبة لعمر الحمل بسبب العوامل الوراثية، مثل الإصابة بمتلازمات نادرة (مثل، متلازمة بيكويث - فيدمان Beckwith-Wiedemann أو متلازمة سوتوس Sotos).

يختلف سبب النُّمو المفرط للجنين، ولكنَّه يحدث بشكلٍ رئيسي نتيجة وفرة العناصر الغذائيَّة؛ فعند النساء الحوامل المصابات بداء السكري، تعبر كمية كبيرة من السكر (الغلوكوز) المشيمة (العضو الذي يصل الجنين بالرحم ويوفِّر الغذاء للجنين)، ممَّا يؤدي إلى ارتفاع مستويات الغلوكوز في دم الجنين. يؤدي ارتفاع مستويات الغلوكوز إلى تحفيز تحرير كميات متزايدة من الأنسولين من بنكرياس الجنين، ممَّا يؤدي إلى تسارع نموِّ الجنين، بما في ذلك جميع الأعضاء تقريبًا باستثناء الدماغ الذي ينمو بشكل طبيعي.

الأَعرَاضُ والمُضَاعَفات

تختلف الأعراض باختلاف المضاعفات التي تحدث. وتشتمل المُضَاعَفاتُ الشائعة على ما يلي:

  • فرط كمية خلايا الدَّم الحمراء (كَثرة الحُمر - انظر انظر كثرة الكريات الحمر عند حديثي الولادة) يمكن أن تكون بشرة حديثي الولادة الكبيري الحجم بالنسبة لعمرهم الحملي مُتورِّدة نتيجة إنتاج الكثير من خلايا الدَّم الحمراء. يتشكَّل البيليروبين نتيجة تخرُّب خلايا الدَّم الحمراء الزائدة، والذي يؤدي بالإضافة إلى سؤء التغذية، إلى الإصابة باليرقان.

  • انخفاض مستويات السكر في الدَّم (نقص سكر الدَّم): يُعاني حديثو الولادة من أمَّهاتٍ مُصاباتٍ بداء السكري من انخفاض مستويات السُّكَّر في الدَّم، حيث يتوقف إمدادهم المُفرط بالغلوكوز عبر المشيمة فجأة عند الولادة عندما يُقطع الحبل السري مع استمرار إنتاجهم السريع للأنسولين من البنكرياس. لا يؤدي نقص سكَّر الدَّم إلى ظهور أيَّة أعراض غالبًا. ولكن، يكون حديثو الولادة في بعض الأحيان خاملين أو مُرتخين أو عصبيين. وعلى الرغم من حجمهم الكبير، لا يتغذَّى حديثو الولادة من الأمهات المصابات بداء السكري بشكلٍ جيِّد في الأيام القليلة الأولى غالبًا.

  • مشاكل الرئة: يتأخر نمو الرئة عند حديثي الولادة من أمَّهاتٍ مصاباتٍ بداء السكري. عندما تتمُّ ولادة هؤلاء المواليد من خلال عمليَّة قيصريَّة، فإنَّهم يكونون مُعرَّضين لخطر حدوث مشاكل رئويَّة. يكون حديثو الولادة المولودين قبل الأوان أكثرَ عرضةً لأن يُعانوا من عدم نضج الرئتين والإصابة بمُتلازمة الضائقة التنفُّسية (انظر مُتلازمة الضائقة التنفُّسية)، حتى إن كانت ولادتهم قد تمَّت قبل أسابيع قليلة من اكتمال فترة الحمل.

  • زيادة خطر إصابات الولادة: يكون حديثو الولادة الكبار الحجم بالنسبة لعمر الحمل مُعرَّضين لخطرٍ متزايد لحدوث إصابات الولادة مثل تمطيط الأعصاب في الكتف (إصابات الضَّفيرَة العَضُدِيَّة) وكسور عظم الترقوة. قد تكون الولادة المهبلية، وخصوصًا حالات الولادة المقعدية، صعبةً عندما يكون رأس الجنين كبيرًا مقارنةً بقياسات حوض الأم، ممَّا يزيد من خطر إصابة المواليد. لذلك قد يكون من الضروري إجراء عملية قيصرية لمثل هذه الحالة.

كما يكون عند الرُّضَّع لأمَّهاتٍ مُصاباتٍ بداء السكري مُعدَّلٌ أعلى للعيوب الخِلقيَّة مقارنةً مع حديثي الولادة الآخرين. من المُرجَّح أن يكون وزن حديثي الولادة الكبار بالنسبة لعمر الحمل، الذين يولدون لأمهات مصابات بداء السكري، زائدًا بشكلٍ كبير في مرحلة الطفولة والبلوغ لاحقًا، ممَّا يضعهم، إلى جانب استعدادهم الوراثي، تحت خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكريانظر النَّمطُ الثاني من داء السُّكَّري).

المُعالجَة

تعتمد مُعالجة نقص سكر الدَّم عند حديثي الولادة غالبًا على إعطاء الغلوكوز عن طريق الوريد أو على التغذية المُنتظمة عن طريق الفم أو بواسطة أنبوب إلى المعدة. قد تحتاج مُعالجة متلازمة الضائقة التنفسية إلى استعمال أكسجين إضافي من خلال أنبوب يُوضَعُ في الأنف أو بالتَّدخُّل المكثف، مثل دعم التنفس باستخدام المُنَفِّسَة. كما يمكن أن تحتاج المضاعفات الأخرى إلى معالجة، مثل العلاج الضَّوئي لليرقان.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الطُّعم العيني
Components.Widgets.Video
الطُّعم العيني
خلال الرؤية الطبيعيَّة، يمرُّ الضوء عبر القرنية التي هي غطاءٌ صافٍ للعين، ثمَّ من خلال الحدقة التي هي...
إعطاءُ الأنسولين
Components.Widgets.Video
إعطاءُ الأنسولين
داء السكّري هي حالةٌ تحدث نتيجة ارتفاع مستويات الغلُوكُوز أو سكر الدَّم في مجرى الدَّم. يستعمل كثيرٌ...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة