أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

استرواحُ الصدر عند حديثي الولادة

حسب

Arthur E. Kopelman

, MD, The Brody School of Medicine at East Carolina University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة صفر 1430| آخر تعديل للمحتوى محرم 1435

استرواح الصدر عبارة عن تجمُّعٍ للهواء بين الرئة وجدار الصدر والذي يحدُث عند تسرِّب الهواء من الرئة.

  • قد يحدث هذا الاضطرابُ عند حديثي الولادة الذين يعانون من اضطراباتٍ رئويَّة مثل متلازمة الضائقة التنفسية أو متلازمة شفط العقي، والتي تتمُّ معالجتها من خلال ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر أو من خلال استعمال المُنَفِّسَة.

  • يمكن أن يحدث انخماصٌ في الرئة، وقد يكون التَّنفُّس صعبًا، وقد ينخفض ضغط الدَّم.

  • يعتمد وضع التَّشخيص على الأَعرَاض وعلى نتائج الأشعَّة السِّينية للصدر.

  • يُعطى حديثو الولادة الذين يعانون من الأعراض الأكسجين، ويَجرِي سحب الهواء من تجويف الصدر باستخدام الإبر والمحاقن.

يحدث استرواحُ الصدر غالبًا عند حديثي الولادة الذين تكون رئاتهم مُتيبِّسة، مثل حديثي الولادة المصابين بمُتلازمة الضائقة التنفُّسية (انظر مُتلازمة الضائقة التنفُّسية) أو بمُتلازمة شفط العقي (انظر مُتلازمة شَفط أو استنشاق العِقي). وهو يحدث في حالاتٍ نادرة نتيجة حدوث اختلاطٍ لاستعمال الضغط الهوائي الإيجابي المُستديم (CPAP- وهي تقنية تسمح لحديثي الولادة بالتنفُّس من تلقاء أنفسهم في أثناء تلقي أكسجين أو هواء مضغوط قليلًا من خلال قنيّتين موضوعتين في فتحتي الأنف) أو المُنَفِّسَة. إذا كان استرواح الصدر ناجمًا عن ضغطٍ بسبب استخدام الضغط الهوائي الإيجابي المُستديم CPAP أو المُنَفِّسَة، فإنَّه قد يؤدي إلى إنخماص الرئة وصعوبة في التنفس. كما يمكن لاسترواح الصدر أن يضغطَ (في حال وجود ضغط) على الأوردة التي تحمل الدَّم إلى القلب. ونتيجة لذلك، تمتلأ حُجيرات القلب بكميَّةٍ أقل من الدَّم، وينخفض إنتاج القلب، وينقص ضغط دم الوليد.

يُسمَّى الهواء الذي يتسرَّب من الرئتين إلى الأنسجة في وسط الصدر استِرواح المَنصِف pneumomediastinum. وخلافًا لاسترواح الصدر، لا تؤثِّر هذه الحالة في التنفُّس عادةً.

التَّشخيصُ والمعالجة

يُشتبه في وجود إصابةٍ باسترواح الصدر عند حديثي الولادة الذين يعانون من اضطراباتٍ رئويَّةٍ كامنة، أو حديثي الولادة الذين خضعوا للضغط الهوائي الإيجابي المُستمر CPAP، أو الذين تفاقمت عندهم الضَّائقة التنفُّسيَّة خلال فترة استعمالهم للمنفسة، أو الذين عانوا من هبوطٍ في ضغط الدَّم أو من كليهما. قد يُلاحظ الأطبَّاء عند فحصهم لحديثي الولادة هؤلاء تضاؤل أصوات الهواء الداخلة والخارجة من الرئة على جهة استرواح الصدر. عند حديثي الولادة الخُدَّج، يمكن استخدام ضوء الألياف البصريَّة fiber-optic light لاختبار شفوف الجانب المصاب من صدر حديث الولادة عند وجوده في غرفة مظلمة (التَضَوُّء الإيجابي positive transillumination). يُستَعملُ هذا الإجراء للتَّحرِّي عن وجود هواء في المنطقة المحيطة بالرئتين (الجَوف الجَنبِي pleural cavity). يساعد تصوير الصَّدر بالأشعَّة السِّينية على وضع التَّشخيص النهائي.

ليس من الضروري مُعالَجَة حديثي الولادة الذين لا يُعانون من أيَّة أعراض. يمكن وضعُ حديثي الولادة المولودين في أوانهم، والذين يعانون من أعراضٍ خفيفة، في خيمة صغيرة يُضَخُّ إليها الأكسجين (غطاء الأكسجين)، بحيث يتنفَّسون هواءً يحتوي على كمية من الأكسجين أكبر من الكميَّة الموجودة في هواء الغرفة. ولكن، إذا كان تنفس الوليد ضعيفًا أو إذا انخفض مستوى الأكسجين في الدَّم، وخصوصًا إذا كان دوران الدَّم ضعيفًا، فيجب سحب الهواء بسرعة من تجويف الصدر. يتمُّ سحب الهواء من تجويف الصدر باستخدام إبرة ومحقن. قد تستلزم معالجة حديثي الولادة الذين يُعانون من إجهادٍ شديد أو خضعوا للضغط الهوائي الإيجابي المُستمر CPAP، أو يستعملون المنفسة، وضعَ أنبوبٍ بلاستيكيٍّ في تجويف الصدر للشَّفط المستمر، وسحب الهواء من تجويف الصدر. ويمكن إزالة الأنبوب بعد عدة أيامٍ عادةً.

ويمكن رؤية استِرواحَ المَنصِف من خلال صور الأشعَّة السِّينية، ولا يتطلَّب أيَّة مُعالجة.

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة