Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

نوبات الغضب

حسب

Stephen Brian Sulkes

, MD, Golisano Children’s Hospital at Strong, University of Rochester School of Medicine and Dentistry

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1435| آخر تعديل للمحتوى جمادى الأولى 1435
موارد الموضوعات

نوبات الغضب هي انفجارات عاطفية عنيفة، وعادة ما تكون ردًا على الشعور بالإحباط.

  • يُعد الشعور بالإحباط والتعب والجوع من أكثر الأَسبَاب شُيُوعًا لنوبات الغضب.

  • قد يصرخ الطفل، ويتحرك بعنف، ويتدحرج على الأرض، ويرمي الأشياء، ويخبط قدميه بعنف على الأرض في أثناء نوبة الغضب.

  • إذا لم يُفلح تشتيت انتباه الطفل في إيقاف نوبة الغضب، فقد يكون من الضروري إخراج الطفل من هذه الحالة.

تُعد نوبات الغضب من الحالات الشائعة في مرحلة الطفولة. وعادة ما تظهر في نهاية السنة الأولى من العمر، وتكون أكثر شُيُوعًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-4 سنوات، وعادة ما تصبح نادرة بعد عمر 5 سنوات. إذا تكررت نوبات الغضب بعد سن الخامسة، فقد تستمر طوال مرحلة الطفولة.

تشمل الأَسبَاب الشعور بالإحباط، والتعب، والجوع. كما قد يفتعل الطفل نوبة الغضب لجذب المزيد من الاهتمام، أو الحصول على شيء، أو تجنب القيام بشيء ما. غالبًا ما يلقي الآباء باللوم على أنفسهم (بسبب تصورهم بأنهم لا يقومون بواجبات الأبوة على أكمل وجه)، في حين يكون السبب الحقيقي في الغالب مزيجًا من شخصية الطفل، وظروفه المباشرة، وسلوكيات النمو المرحلية الطبيعية. يمكن في حالات نادرة أن تكون المشكلة ناجمة عن اضطراب نفسي، أو جسدي، أو اجتماعي، ويزداد احتمال ذلك إذا استمرت نوبة الغضب لأكثر من 15 دقيقة، أو إذا حدثت نوبات غضب عديدة في اليوم الواحد.

عندما يمر الطفل بنوبة غضب، فقد يقوم بالصراخ، أو البكاء، أو التحرك بعنف، أو الدحرجة على الأرض، أو القفز، أو رمي الأشياء. يمكن لبعض السلوكيات أن تكون خطيرة وضارة. قد يحمر وجه الطفل، ويضرب ويركل الآخرين والأشياء من حوله. قد يقوم بعض الأطفال بحبس أنفاسهم لفترة وجيزة، ومن ثم يتابعون التنفس بصورة طبيعية (وهي حالة مختلفة عن فواصل انحباس التنفس breath-holding spells، والتي قد تحدث بعد نوبات الغضب أو البكاء، وتنجم عن الإحباط - انظر فواصل انحباس التنفس).

على الرغم من أن توفير بيئة آمنة يجري فيها عزل الطفل مؤقتًا ريثما يعيد ترتيب نفسه غالبًا ما يكون إجراءً فعالًا، إلا أن العديد من الأطفال يواجهون صعوبة في وقف نوبات الغضب من تلقاء أنفسهم. كثيرًا ما تكون محاولات التخلص من سبب نوبة الغضب غير مجدية، ولا تؤدي إلا إلى إطالة أمدها . ولذلك فمن الأفضل إعادة توجيه الطفل وتشتيت انتباهه من خلال توفير نشاط بديل للتركيز عليه. وقد يستفيد الطفل من إبعاده عن المكان أو الموقف الذي حدثت فيه نوبة الغضب.

تقنية العزل المؤقت (المُهلة Time-Out)

يستخدم هذا الأسلوب التأديبي على أفضل وجه عندما يدرك الأطفال أن أفعالهم غير صحيحة أو غير مقبولة، وعندما يرون أن العقاب هو عدم منحهم الانتباه. لا يدرك الأطفال عادةً بأن عدم منح الاهتمام هو عقاب مرتبط بسلوك غير مرغوب فيه إلى أن يبلغوا من العمر عامين اثنين. يجب توخي الحذر عند استخدام هذه الطريقة ضمن مجموعات الأطفال، مثل مراكزالرعاية النهارية، لأنها قد تؤدي إلى إهانة الطفل والتأثير عليه بشكل سلبي.

يمكن تطبيق هذه التقنية عندما يسيء الطفل التصرف بطريقة يعرف أنها ستؤدي إلى عزله مؤقتًا. ينبغي أن يتلقى الطفل في البداية عبارات وتذكيرات لفظية بأن سلوكه خاطئ وسوف يؤدي إلى العزل المؤقت.

  • يجري شرح السلوك غير اللائق للطفل، ويُطلب منه الجلوس في كرسي العزل، أو اصطحابه إليه إذا لزم الأمر.

  • يجب أن يجلس الطفل في الكرسي لمدة دقيقة واحدة لكل سنة من العمر (بحد أقصى 5 دقائق). يجب تجنب استخدام القيود المادية (مثل الحبال أو السلاسل).

  • يُعاد الطفل الذي ينهض من الكرسي قبل الوقت المخصص له إلى الكرسي، ويجري إعادة تشغيل عداد العزل المؤقت من جديد. ينبغي تجنب التواصل البصري مع الطفل في أثناء عزله.

  • عندما يحين الوقت لكي ينهض الطفل من على الكرسي، يسأل مقدم الرعاية الطفل حول سبب العزل بدون غضب أو تذمر. لا مانع من تذكير الطفل بالسبب إذا لم يتذكر السبب الصحيح. لا داعٍ لدفع الطفل إلى التعبير عن الندم على السلوك غير اللائق طالما أنه فهم سبب العزل المؤقت.

بعد العزل المؤقت، ينبغي على مقدم الرعاية بذل الجهد لتحديد السلوك الجيد والثناء على الطفل عند القيام به. قد يكون من الأسهل تحقيق السلوك الجيد إذا جرى توجيه الطفل إلى نشاط جديد بعيدًا عن مكان حدوث السلوك غير اللائق.

في بعض الأحيان، قد يتفاقم سلوك الطفل غير اللائق عندما يجري استخدام طريقة العزل المؤقت. في مثل هذه الحالات، يمكن لمقدم الرعاية أن يوجه الطفل إلى نشاط آخر قبل نفاد الوقت الكامل. يجب عدم توجيه الطفل إلى سلوك جديد إلا بعد أن يفهم سبب اللجوء إلى العزل المؤقت.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
داء السكَّري
Components.Widgets.Video
داء السكَّري
خلال عملية الهضم، يَجرِي تحويلُ معظم الطعام الذي يؤكل إلى الغلُوكُوز، المعروف باسم سكر الدَّم. يدور...
أنابيب الأذن
Components.Widgets.Video
أنابيب الأذن
عندما تصل الموجاتُ الصوتية إلى الأذن، يَجرِي جمعها بواسطة الأذن الخارجية التي هي على شكل قمع، وتوجيهها...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة