Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

التشنُّجَات عندَ الأطفال

(اختلاجات السلام Salaam Seizures)

حسب

Margaret C. McBride

, MD, Northeast Ohio Medical University;


M. Cristina Victorio

, MD, Northeast Ohio Medical University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة جمادى الثانية 1438| آخر تعديل للمحتوى شعبان 1438

بالنسبة إلى التشنُّجات عندَ الأطفال infantile spasms، يقوم الأطفال برفع وثني الذراع فجأةً، ويحنون العنق والقسم العلوي من الجسم نحو الأمام، ويجعلون الساق مستقيمةً.

  • كما يُصاب العديد من الأطفال الذين لديهم من هذه التشنجات بإعاقة ذهنية أو تكون لديهم هذه الإعاقة أيضًا.

  • يستخدم الأطباء تخطيط كهربية الدماغ Electroencephalography لتشخيص الاضطراب، كما يُساعد تحليل عيِّنات الدم والبول والسائل حول الحبل الشوكيّ بالإضافة إلى تصوير الدماغ الأطباءَ على التعرُّف إلى السبب.

  • يُساعد حقن هرمون موجهة قشر الكظر adrenocorticotropic في العضلات أو إعطاء ستيرويد قشريّ أو دواء فيغاباترين vigabatrin (مُضادّ للاختلاج) عن طريق الفم على ضبط التشنجات.

التشنُّجات عند الأطفال هي نوع من الاختلاج، والاختلاج هُوَ تفريغ كهربائيّ غير طبيعيّ وغير مُنظَّم يحدث في داخل الدماغ ويؤثر في وظائف الدماغ الطبيعية بشكلٍ مؤقَّت.

تستمرُّ التشنجات عندَ الأطفال لبضعة ثوانٍ فقط ولكنها تحدث قريبة من بعضها بعضًا عادةً وذلك في سلسلةٍ تستمر لدقائق عديدة، وقد يحدث العديد من التشنُّجات في اليوم عندَ الأطفال. تبدأ التشنجات عندما يكون الطفل في عمر أقل من عام واحدٍ عادةً، وقد تتوقَّف عندما يبلغ الطفل 5 سنواتٍ من العمر، ولكن يحدث غالبًا نوع آخر من الاختلاجات بعد ذلك.

الأسباب

تحدث التشنجات عند الأطفال عادةً عند الرضَّع الذين يُعانون من اضطراب خطير في الدماغ أو مشكلة نمائيَّة قد يكون جرى تشخيصها من قبل، وتنطوي هذه الاضطرابات على:

  • الاضطرابات الاستقلابية أو الوراثيَّة

  • تشوهات الدماغ

  • نقص الأكسجين عند الأطفال حديثي الولادة، مثلما قد يحدث في أثناء الولادة أو الولادة

  • في بعض الأحيان إصابة خطيرة في الرأس عند الرضع

التصلب الحدبيّ Tuberous sclerosis، وهو اضطراب وراثي وسبب شائع نسبيًا للتشنُّجات عند الأطفال، ويكون لدى مرضى هذا الاضطراب زوائد طويلة وضيقة في الدماغ تُشبه جذور النبات أو الدرنات.

لا يُمكن التعرُّف إلى أي سبب في بعض الأحيان.

الأعراض

تتكوَّن التشنُّجات عادةً من نفضة مُفاجئة (تشنج) للجذع والأطراف. تنطوي التشنُّجات أحيانًا على مُجرَّد إيماءةٍ خفيفة للرأس، وقد تستمرُّ التشنجات لثوانٍ عديدة، ويحدث العديد منها في مجموعات عادةً، واحدةً تلو الأخرى مباشرةً.

تحدث التشنجات من بعد أن يستيقظ الأطفال بفترةٍ وجيزةٍ عادةً، وفي أثناء النوم في حالاتٍ نادرةٍ؛

وبالنسبة إلى معظم الأطفال المُصابين ، يكون النماء الذهني بما في ذلك المهارات اللغوية، بطيئاً، وتكون الإعاقة الذهنية موجودةً. عندما تبدأ التشنجات عند الأطفال، قد يتوقف المرضى عن الابتسام مؤقتاً على الأقلّ، أو يفقدون المهارات النمائيَّة التي تعلموها، مثل القدرة على الجلوس أو التدحرج.

التَّشخيص

  • تخطيط كهربية الدِّمَاغ

  • التصوير بالرنين المغناطيسي واختبارات الدم والبول والبزل النخاعيّ

يضعُ الاطباءُ التَّشخيص استِنادًا إلى الأَعرَاض ونتائج تخطيط كهربية الدِّمَاغ، وهو إجراء يهدف إلى التحري عن نماذج معيَّنة من النشاط الكهربائيّ غير الطبيعيّ في الدماغ. يستخدم الأطباء تخطيط كهربية الدِّمَاغ في أثناء نوم الأطفال وعندما يكونون مستيقظين.

تهدف الفحوصات الأخرى إلى التحري عن سبب الحالة:

  • تصوير الدِّماغ بالرنين المغناطيسي (MRI) للتحري عن علامات ضرر في الدماغ أو تشوُّهات.

  • قَد يَجرِي تحليل عينات من الدَّم والبول والسائل حول الحبل الشوكي (السائل النخاعي) للتحري عن الاضطرابات التي قد تكون السبب في التشنجات، مثل الاضطرابات الاستقلابية. يَجرِي الحُصُول على السَّائِل النخاعيّ عن طريق البزل النخاعي spinal tap (البزل القطني lumbar puncture).

إذا بقي التَّشخيص غير واضح، قد يستخدم الأطباءُ الاختبارات الجينية.

المُعالجَة

  • هرمون موجهة قشر الكَظَر

  • ستيرويد قشريّ

  • فيغاباترين (مُضادّ للاختلاج)

نظرًا إلى أنَّ الضبط المُبكِّر للتشنجات عند الأطفال يترافق مع نتائج نمائية أفضل، يُعدُّ التعرف المبكِّر إلى التشنجات ومعالجتها من المسائل الضرورية.

تنطوي المُعالجة الأكثر فعَّالية للتشنجات عند الأطفال على هرمون موجهة قشر الكَظَر الذي يجري حقنه في عضل لمرة واحدة في اليوم، كما قد يكون إعطاء ستيرويد قشريّ (مثل بريدنيزون) عن طريق الفم، فعالاً أيضًا.

يُعدُّ مُضادّ الاختلاج فيغاباترين الدواء الآخر الوحيد الذي برهن وبوضوح على قدرته على المساعدة على وقف التشنجات، وهو مفيد خُصوصًا عندما يكون التصلب الحدبيّ هُوَ السبب. لا توجد أدلة كافية على فعَّالية أي مُضاد آخر للاختلاج أو نظام غذائيّ مولِّد للكيتون.

يستخدم الأطباء جراحة الصرع أحيانًا للتخلُّص من سبب التشنجات. قد تجري إزالة منطقة من الدماغ جراحيا إذا كانت الاختِلاجَات ناجمةً عن تلك المنطقة فقط ويمكن إزالتها من دون التأثير بشكلٍ ملحوظ في قدرة الطفل على الأداء.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الرضاعَة الطبيعيَّة
Components.Widgets.Video
الرضاعَة الطبيعيَّة
يتكوَّن الجزء الخارجي من الثدي من الحلمة والهالة. يحتوي رأس الحلمة على عدة فتحات مثقوبة تسمح للحليب...
داء السكَّري
Components.Widgets.Video
داء السكَّري
خلال عملية الهضم، يَجرِي تحويلُ معظم الطعام الذي يؤكل إلى الغلُوكُوز، المعروف باسم سكر الدَّم. يدور...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة