Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

الفصام عندَ الأطفال والمراهقين

حسب

Josephine Elia

, MD, Sidney Kimmel Medical College of Thomas Jefferson University

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو الحجة 1438| آخر تعديل للمحتوى ذو الحجة 1438
موارد الموضوعات

(انظُر الفُصام عندَ البالغين أيضًا).

الفصام schizophrenia هو اضطراب مزمن ينطوي على أفكار وتصوُّرَات غير طبيعية وسلوك اجتماعيّ غير عاديّ وهُو يُسبب مشاكل ملحُوظة في العلاقات والأداء. يستمرُّ الفُصام لستَّة أشهر أو أكثر،

  • وربَّما ينجُم عن شذوذات كيميائية في الدماغ ومشاكل في أثناء تخلُّق الدماغ.

  • يقوم المراهقون بالانسحاب ويبدؤون بإظهار انفعالات غير مألوفة ويُعانون من الهلاوس والتوهُّمات والزور عادةً.

  • يَقوم الأطباء بإجراء اختبارات لاستبعاد الأَسبَاب المحتملة الأخرى.

  • يُمكن أن تُساعد الأدوية المُضادَّة للذهان على ضبط الأَعرَاض، ويُمكن أن يُساعد النصحُ المراهقينَ وأفراد العائلة على تعلُّم كيفية تدبير الاضطراب.

يُعدُّ الفصام نادرًا جدًا في مرحلة الطفولة أي قبل المراهقة، وهُوَ يبدأ عادةً في أي وقت من منتصف مرحلة المراهقة إلى منتصف العقد الثالث من العمر، وفي معظم الأحيان في أثناء منتصف العقد الثاني من العمر.

قد يحدث الفصام بسبب شذوذات كيميائية في الدماغ ومشاكل في أثناء تخلُّق الدِّماغ، وهي مشاكل تحدث في أثناء الحمل والطفولة المُبكِّرَة. لا يعلم الأطباء السبب الدقيق لهذه الشذوذات،

ولكن يتفق الخبراء على أن الأشخاصَ يمكن أن يرثوا ميلا إلى الإصابة بالفصام، وأنه لا ينجم عن سوء الأبوة والأمومة أو الصعوبات في أثناء مرحلة الطفولة.

الأعراض

كما هي الحال بالنسبة إلى البالغين المُصابين بالفُصام، يميل الأطفال والمراهقون إلى أن يُعانوا من:

  • الهلاوِس

  • التوهُّمَات (اعتقادات خاطئة تنطوي عادةً على سوء تفسير التصورات أو التجارب)

  • الزَوَر (جنون العظمة)، حيث يخشون غالبًا من أنَّ الآخرين يُخططون لإلحاق الأذى بهم أو أنَّهم يُسيطرون على أفكارهم

بالنسبة إلى الأطفال، تميلُ الأَعرَاض إلى أن تبدأ بشكل تدريجي وتصبح أكثر شدَّةً بالمُقارنة مع المراهقين أو البالغين، كما يميل التفكير إلى أن يُصبِح ضعيفاً أيضًا.

قد ينسحب المراهقون ويبدؤون بإظهار انفعالات غير مألوفة ويُعانون من الهلاوس والتوهُّمات والزور.

التَّشخيص

  • تقييم الأَعرَاض مع مرور الزمن

  • اختبارات لاستبعاد اضطرابات أخرى

لا يوجد اختبار تشخيصي محدد للفصام، ويضعُ الأطباءُ التَّشخيصَ استِنادًا إلى تقييمٍ شاملٍ للأعراض مع مرور الزمن.

كما يقوم الأطباء أيضًا بإجراء اختباراتٍ للتحري عن حالاتٍ أخرى يُمكنها أن تُسبب أعراضًا مشابهةً، وتنطوي هذه الحالات على حالات العدوى في الدماغ والإصابات والأورام واضطرابات المناعة الذاتية واستخدام أدوية مُعيَّنة (مثل الستيرويدات القشرية والعديد من الأدوية المحظورة).

هَل تَعلَم...

  • ينبغي عَدم اعتبار سوء الأبوَّة أو الصعوبات في أثناء مرحلة الطفولة على أنَّها السبب في الفُصام.

المُعالجَة

  • الأدوية المُضادَّة للذهان

  • التدريب على المهارات الاجتماعية والتأهيل المهني والدعم النفسي والتعليمي

لا يُوجَد شفاء للفُصام، وذلك على الرغم من احتمال ضبط الهلاوس والتوهُّمات عن طريق الأدوية المُضادَّة للذهان، مثل هالوبيريدول haloperidol وأولانزابين olanzapine وكيتيابين quetiapine وريسبيريدون risperidone. يكون الأطفال عرضةً بشكلٍ خاصّ للتأثيرات الجانبية للأدوية المُضادَّة للذهان، وقد تنطوي التأثيرات الجانبيَّة على الرعاش وتباطؤ الحركات واضطرابات الحركة والمُتلازمة الاستقلابية (التي تنطوي على السمنة والسكَّري من النوع الثاني ومستويات غير طبيعية من الدهون في الدم).

يُعدُّ التدريب على المهارات الاجتماعية والتأهيل المهني والدعم النفسي والتعليمي للطفل وتقديم المشورة لأفراد الأسرة من الأمور الضرورية لمُساعدة الجميع على التعايش مع الاضطراب وعواقبه. يقوم الأطباء وبشكلٍ دائمٍ تقريبًا بإحالة الأطفال إلى أطباءٍ نفسيين مختصين في معالجة الأطفال،

وقد يحتاج الأطفال إلى دخول المستشفى عندما تتفاقم الأَعرَاض بحيث يمكن تعديل جرعات الدواء والحفاظ على سلامة الأطفال.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الرضاعَة الطبيعيَّة
Components.Widgets.Video
الرضاعَة الطبيعيَّة
يتكوَّن الجزء الخارجي من الثدي من الحلمة والهالة. يحتوي رأس الحلمة على عدة فتحات مثقوبة تسمح للحليب...
مُتلازمة استنشاق العِقي
Components.Widgets.Video
مُتلازمة استنشاق العِقي
خلال فترة الحمل، يكون السبيل المعوي للجنين مُبطَّنًا بمادة برازيَّة خضراء داكنة تسمى العِقي meconium...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة