أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

إيذاء النَّفس غير الانتحاريّ عندَ الأطفال والمُراهقين

يشير إيذاء النَّفس غير الانتحاريّ إلى الأذى المتعمد للنفس من دُون القصد في التسبب بالموت، وتنطوي الأمثلة على خدش سطحيّ وقطع أو حرق للجلد (باستخدام السجائر أو مكواة الشعر)، بالإضافة إلى طعن وضرب وفرك الجلد بشكلٍ متكررٍ بممحاة.

يكون المراهقون الذين يعاقرون المخدرات أو مواد أخرى أكثر ميلًا لإيذاء أنفسهم،

وفي بعض المجتمعات، يُصبِح إيذاء الذات فجاةًُ موضةً في المدارس الثانوية ويقوم به العديد من المراهقين، وفي مثل هذه الحالات، يتوقَّف إيذاء الذات تدريجيا مع مرور الزمن.

يُشيرُ إيذاء الذات إلى أن المراهقين يُعانون من كربٍ شديدٍ، ولكن بالنسبة إلى العديد منهم، لا يُشير إيذاء الذات إلى أنَّ الانتحار يُمثِّلُ خطراً؛ وبدلا من ذلك، قد يكون الأمر عبارة عن عقاب للذات التي يشعرون أنَّها تستحقّ هذا. كما يمكن أيضًا استخدام إيذاء الذات للفت انتباه الآباء أو أشخاص آخرين مهمِّين، أو للتعبير عن الغضب أو للاندماج مع مجموعة من الأقران. بالنسبة إلى المراهقين الآخرين (الذين يعانون من اضطرابات نفسية أكثر شدَّةً ولديهم دعم اجتماعيّ أقلّ)، يزداد خطر الانتحار.

تَنطوي العَوامِل الأخرى التي قد تزيد من خطر الانتحار على:

  • التسبب بالضرر للذات في كثيرٍ من الأحيان

  • استخدام طرق عديدة للتسبب بالضرر للذات

  • الشعور بضعف الارتباط الاجتماعيّ مع الآخرين، خُصوصًا الآباء

  • الشعور بتفاهة الحياة أو أنَّ ليس لها معنى

  • التماس رعاية الصحة النفسية في كثير من الأحيان

  • وجود أفكار انتحارية

ينبغي تقييم جميع المراهقين الذين يتعمدون إيذاء أنفسهم من قبل طبيب لديه خبرة في العمل مع المراهقين المضطربين، ويحاول الطبيب تحديد ما إذا كان الانتحار خطراً ويُحاول التعرُّف إلى الشدَّة الكامِنَة التي أدَّت إلى إيذاء الذات.

الموضوعات الأخرى في هذا الفصل
اضطرابات الصحة النفسية عندَ الأطفال والمراهقين
اختبر معرفتك
نظرة عامة على مشاكل السلوك لدى الأطفال
قد تصبح مشاكل السلوك والنمو مزعجة إلى حدّ أنها قد تهدد العلاقات الطبيعية بين الطفل والآخرين أو أنها قد تؤثر في نموّه العاطفي، والاجتماعي، والذهني. أيٌّ ممّا يلي يصف الهدف من علاج مشاكل السلوك لدى الأطفال؟  

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة