honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

اعتلالُ الشبكية عندَ الخُدَّج

حسب

Christopher M. Fecarotta

, MD, Phoenix Children’s Hospital;


Wendy W. Huang

, MD, PhD, Phoenix Children’s Hospital

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الأول 1438| آخر تعديل للمحتوى جمادى الثانية 1438

اعتلالُ الشبكية عندَ الخُدَّج retinopathy of prematurity هُو اضطراب عند الرُّضَّع الخُّدَّج تنمو فيه أوعية دموية صغيرة بشكلٍ غير طبيعيّ في مؤخرة العين (الشبكيَّة)،

  • ويترافق هذا الاضطرابُ بشكلٍ قويّ مع ولادة الخدَّج، حيث تحدُث مُعظم حالاته عند الرضَّع الذين وُلِدوا قبل 30 أسبوعًا من التخلُّق في الرَّحِم.

  • بالنسبة إلى مُعظم الحالات الأكثر شدة، يمكن أن يؤدي النموّ غير الطبيعي والسريع للأوعية الدموية الصغيرة إلى انفصال الشبكية وضعف الرؤية؛

  • ونظرًا إلى أنَّ المواليد الجدد المُصابين لا تظهر لديهم أيَّة أعرَاض، يستنِدُ التشخيص إلى فحصٍ دقيقٍ يقوم به اختصاصيّ العيون.

  • يكُون هذا الاضطرابُ خفيفًا عادةً، ويزول من دُون مُعالَجة، ولكن تحتاج العين إلى مراقبةٍ من قبل اختصاصيّ العيون إلى أن يكتمل نمو الأوعية الدمويَّة.

  • إذا كان الاضطراب شديدًا، يحتاج المواليد الجدد إلى مُعالَجَة بالليزر أو حقن تحتوي على دواء بيفاسيزوماب أو جراحة للوِقاية من ضعف أو فقد الرؤية.

تبدأ الأوعيةُ الدموية في الشبكية بالنموّ عند الجنين في عمرٍ يتراوح بين 18 إلى 20 أسبوعًا تقريبًا من التخلُّق في الرَّحم، وتستمرُّ في النمو إلى أن يبلغ تَمام الحمل. عندما يُولد الصغارُ خُدَّجًا، قد تتوقَّف الأوعية الدموية التي تُزوِّدُ الشبكية بالدَّم عن النموّ لفترةٍ من الزمن؛ وعندما تعود إلى النموّ من جديد، تظهر بشكلٍ غير مُنظَّم. في أثناء النموّ السريع غير المُنظَّم، قد يحدُث نزف في الأوعية الدموية الصغيرة، وفي معظم الحالات الشديدة، قد تؤدي هذه العمليةُ في نهاية المطاف إلى انفصال الشبكية عن مؤخرة العين وضعف شديد في الرؤية.

يُواجهُ الخُدَّج زيادةً في خَطر اعتلال الشبكية عندَ الخُدَّج إذا كانوا يُعانون من اضطرابات خطيرة، مثل العَدوى أو النَّزف في الدِّماغ أو اضطرابات الرئة (مثل خَلل التنسُّج القصبيّ الرئويّ bronchopulmonary dysplasia). كما يُواجه الخُدَّج الذين يتلقَّون الأكسجين فترةً طويلةٍ (لأنَّ الرئة لديهم غير ناضحة مثلاً)، زيادة في الخطَر أيضًا.

التَّشخيص

  • فحُوصات العين

لا يُؤدِّي اعتلالُ الشبكية عندَ الخُدَّج إلى أيَّة أعرَاض، ولذلك يستندُ التشخيص إلى الفحص الدقيق لمؤخرة العين من قبل اختصاصيّ العيون، ولذلك، يقوم هذا الطبيبُ وبشكلٍ روتينيّ بتفحُّص العين عند جميع الخُدَّج الذين تكون تكون أوزانهم أقل من 3 باوندات (حوالى 1500 غرامٍ) عند الوِلادة أو الذين كانوا في الرحم لأقلّ من 30 أسبُوعًا. يقُوم الأطباءُ بتكرار فُحوصات العين كل أسبوع إلى أسبوعين عند الحاجة، وذلك إلى ان يكتمل نموّ الأوعية الدموية في الشبكيَّة. ينبغي أن يخضعَ المواليد الجدد الذين لديهم اعتلال الشبكية إلى فحص للعين، بحيث يكون سنوياً على الأقلّ، وذلك لبقية الحياة، وإذا جَرى التحرِّي عن انفصال الشبكيَّة مُبكرًا، يُمكن مُعالجته عن طريق الجراحة وذلك في مُحاولةٍ لتجنُّب ضعف الرؤية في العين المُصَابة.

المَآل

يكُون اعتِلالُ الشبكية خفيفًا، ويزول من تلقاء ذاته عادةً، ولكن بالنسبة إلى ما يتراوح بين 20 إلى 40% تقريبًا من الرضع المُصابين، والذين تكون أوزانهم حوالى 1 كيلو غرام عند الولادة، يكون الاضطراب شديدًا؛ وهو يستفحل عند حوالي 4% بحيث يُؤدِّي إلى انفصال الشبكيَّة وضعف الرؤية خلال فترةٍ تتراوح بين 2 إلى 12 شهرًا من بعد الوِلادة. يُواجه الأطفال الذين شُفوا من اعتلال الشبكية عند الخدَّج زيادةً في خطر الإصابة بقصر البصر والحول والغَمَش؛ وبالنسبة إلى عدد قليل من الأطفال الذي شفوا من اعتلال الشبكية المتوسِّط عند الخدَّج، تبقى لديهم ندبات على الشبكية، ويُواجهون زيادةٍ كبيرةً في خطر انفصال الشبكيَّة في مراحل لاحقة من الحياة، كما من النادر أن يحدُث الزرق والسادّ أيضًا.

الوقاية

عندما يحتاج الخُدَّج إلى الأكسجين، تجرِي مراقبة مستويات الأكسجين بعناية بحيث يمكن استخدام أقل كمية ضرورية منها، ويُمكن مراقبة مستويات الأكسجين بشكل غير مباشر باستخدام جهاز قياس النبض وأكسجين الدَّم (حسَّاس خارجيّ يقيسُ مستويات الأكسجين في الدَّم من خلال إصبع في اليد أو إصبع في القَدم).

المُعَالجَة

  • المُعالَجة بالليزر

  • دواء بيفاسيزوماب bevacizumab

  • الجراحة أحيانًا

بالنسبة إلى اعتلال الشبكية الشديد عند الخُدَّج، يستخدم الأطباء المُعالَجة بالليزر على الأجزاء الخارجية للشبكية؛ وتعمل هذه المُعالَجة على وقف نموّ أوعية الدَّم، والتقليل من خَطر انفِصال الشبكيَّة وضعف الرؤية.

كما يمكن حقن دواء يسمى بيفاسيزوماب أيضًا، لوقف النمو غير الطبيعي للأوعية الدموية في شبكية العَين.

إذا أدَّى اعتلال الشبكية عند الخُدَّج إلى انفصال جزئيّ أو كامل لشبكيَّة العين، يستخدم الأطباء الجراحة أحيَانًا لإعادة وصل الشبكيَّة والوِقاية من المزيد من ضعف الرؤية.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة