أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

مُتَلاَزِمَةُ مَوتِ الرَّضيعِ الفُجائِيّ (SIDS)

حسب

Elizabeth J. Palumbo

, MD, The Pediatric Group, Fairfax, VA

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1433| آخر تعديل للمحتوى محرم 1435
موارد الموضوعات

مُتَلاَزِمَةُ مَوتِ الرَّضيعِ الفُجائِيّ (SIDS) هي الوفاة المفاجئة وغير المتوقعة لرضيعٍ يبدو سليمًا في أثناء النوم، حيث لا يُظهر الفحص الشامل بعد الوفاة سببَ حدوثها.

  • ما زال سببُ حدوث مُتَلاَزِمَة مَوتِ الرَّضيعِ الفُجائِيّ SIDS مجهولًا.

  • قد يساعد وضعُ الرُّضَّع في أثناء النوم على ظهورهم وإبعاد الوسائد ومِصدَّات الحماية ولعب الأطفال عن سرير الأطفال، وعدم تعريضهم لحرارة مرتفعة، ووقايتهم من استنشاق دخان السجائر، على الوقاية من حدوث مُتَلاَزِمَة مَوتِ الرَّضيعِ الفُجائِيّ.

  • يجب على الآباء الذين فقدوا طفلاً بسبب مُتَلاَزِمَة مَوتِ الرَّضيعِ الفُجائِيّ طلب المشورة، والانتساب إلى مجموعات الدَّعم.

ورغم أنَّ مُتَلاَزِمَة مَوتِ الرَّضيعِ الفُجائِيّ (وتسمى مَوتُ الوَليدِ المُفاجِئ أيضًا) من الحالات النادرة بشكل عام في الولايات المتحدة (وفاة رضيع من كلِّ 2,000 رضيع)، إلا أنَّها أحد الأَسبَاب الأكثر شيوعًا لوفاة الرُّضَّع الذين تتراوح أعمارهم بين أسبوعين وسنة. وهي تحدث في معظم الأحيان عند الرُّضَّع الذين تتراوح أعمارهم بين الشهرين الثاني والرابع. تحدث هذه المُتلازمة في جميع أنحاء العالم. من الشائع أن تحدثَ مُتَلاَزِمَة مَوتِ الرَّضيعِ الفُجائِيّ عند الخُدَّج وعند الرُّضَّع صغيري الحجم عند ولادتهم، وكذلك عند الرُّضَّع الذين احتاجوا سابقًا إلى إنعاش، وعند المُصابين بحالات عدوى في السبيل التنفسي العلوي. ولأسبابٍ مجهولة، يزداد خطر حدوث متلازمة موت الرضيع الفجائي عند الرضع الأمريكيين من أصلٍ أفريقي والأمريكيين الأصليين. ومن الشائع حدوثه عند الرُّضع في الأسر ذات الدخل المنخفض، والمولودين من أمهاتٍ عازباتٍ أو لم تتجاوز أعمارهنَّ 20 عامًا أو استعملنَ السجائر أو المخدِّرات غير المشروعة خلال فترة الحمل، أو الذين سبقَ أن حدثت حالات وفاة مشابهة عند إخوتهم أو أخواتهم أيضًا.

هَل تَعلَم...

  • رغم أنَّها من الحالات النَّادرة، إلا أنَّ متلازمة موت الرضيع الفجائي هي أحد الأَسبَاب الأكثر شيوعًا لوفاة الرُّضَّع الذين تتراوح أعمارهم بين أسبوعين وسنة.

وما زال سبب حدوث متلازمة موت الرضيع الفجائي مجهولًا؛ حيث إنَّها قد تنجم عن وجود شذوذٍ في التَّحكُّم في التَّنفُّس. تظهر عندَ بعض الرُّضع الذين تحدث عندهم متلازمة موت الرَّضيع الفجائي علاماتٌ تدلُّ على وجود مستويات منخفضة من الأكسجين في الدَّم، وعن مرورهم بفتراتٍ حدث فيها توقُّفٌ للتَّنفُّس. وقد جرى الرَّبط بين وضعيَّة نوم الرُّضَّع على بطنهم واستخدام الفراش الطَّري (مثل الوسائد وأغطية صوف الخِراف) مع حدوث متلازمة موت الرَّضيع الفجائي SIDS. كما أنَّ النومَ مع الرضيع على أريكة أو وسادة أو فراشٍ طري يزيد من خطر حدوث متلازمة موت الرَّضيع الفجائي SIDS.

يتعذَّرعلى الأطباء وَضع التَّشخيص دون تشريح الجثة لاستبعاد الأَسبَاب الأخرى للوفاة المفاجئة وغير المتوقعة (مثل النزف داخل الجمجمة أو التهاب السحايا أو التهاب عضلة القلب). كما يحتاج الأطباءُ إلى تقييم ما إذا كان الرَّضيع قد اختنق أو توفِّيَ نتيجة لسوء المعاملة.

ورغم معرفة عوامل خطر حدوث مَوت الوَليدِ المُفاجِئ، إلَّا أنَّه لا توجد طريقة معينة لمنع حدوثه. ومع ذلك، يبدو أنَّ استعمالَ بعض التدابير يكون مفيدًا، ولاسيَّما وضع الرضع عند النوم على ظهرهم وعلى فراشٍ قاسٍ. وقد تراجع عددُ الوفيَّات الناجمة عن متلازمة موت الرَّضيع الفجائي بشكلٍ كبيرٍ نتيجةً لقيام المزيد من الآباء بوضع الرُّضَّع على ظهورهم عند النَّوم. كما ينبغي على الآباء استبعاد الوسائد ومِصدَّات الحماية ولعب الأطفال التي يمكنها منع الرضيع من التَّنفُّس. كما قد يُفيد تجنّبُ فرط لفّ الرُّضَّع بالثياب، وحمايتهم من التَّعرُّض للحرارة الزائدة. وقد تفيد الرضاعة الطبيعية ووقاية الرُّضع من استنشاق دخان السجائر، ومن الواضح أنَّ لها مَنَافِع صحيَّة أخرى. لا يوجد دليلٌ على أنَّ وجود أجهزة مراقبة التنفُّس في المنزل يحُدُّ من خطر حدوث متلازمة موت الرضيع المُفاجِئ.

يُعاني معظم الآباء الذين فقدوا رضيعهم نتيجةً تعرُّضهم لمتلازمة موت الرضيع المُفاجِئ من الحزن، ولا يكونون مُستعدِّين لتكرار الفاجعة. وهم يشعرون بالذنب عادةً. وقد تتفاقم الصدمة عندهم من خلال التحقيقات التي تُجريها الشرطة أو الاختصاصيُّون الاجتماعيون أو غيرهم. يُعدُّ تقديم المشورة والدَّعم من الأطباء والممرضين المُدرَّبين تدريبًا خاصًّا والآباء الآخرين، الذين فقدوا رضيعاً نتيجة حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ SIDS، أمرًا مهمًا في مساعدة الوالدين على التعامل مع المأساة. يمكن للاختصاصيين أن يُوصوا بقراءة بعض المواد، وزيارة مواقع الإنترنت (زيارة www.sids.org)، والانتساب إلى مجموعات الدَّعم لمساعدة الآباء والأمهات.

icon

توفير الأمان في أثناء النَّوم: الحَدُّ من مخاطر مُتلازمة مَوتُ الرضيع المُفاجِئ

  • الوضعيَّة position: ينبغي وضع الرضيع على ظهره عند النَّوم بشكلٍ دائم، سواءٌ في أثناء الغفوات أم خلال الليل.

  • السطح surface: يجب وضع الرضيع على سطحٍ قاسٍ عند النَّوم، مثل سرير مُعتمَد من قبل هيئة السلامة ومغطَّى بفراش مناسب الحجم.

  • الفراش bedding: يجب الاحتفاظ بالأشياء الرخوة والألعاب والبطانيات وتجهيزات الفراش الرخوة الأخرى بعيدًا عن منطقة نوم الرضيع.

  • الامتناع عن التدخين no smoking: عدم السماح بالتدخين قريبًا من الرضيع. كما أنَّه من الضروري عدم التَّدخين خلال فترة الحمل.

  • الموقع location: يمكنك إعداد منطقة نوم الرضيع بالقرب من منطقة نوم الآباء والأطفال الآخرين وبشكلٍ منفصلٍ عنهم.

  • المصاصات pacifiers: ينبغي مراعاة استعمال الرضيع لمصاصة نظيفة وجافة عند تجهيز الطفل للنوم.

  • درجة الحرارة temperature: يجب الحرص على تجنُّب تعريض الرضيع لدرجة حرارةٍ مرتفعة خلال نومه.

يبدو أنَّ استعمالَ أجهزة المراقبة المنزلية والمنتجات التي تدَّعي أنها تقي من حدوث مُتلازمة الموت المفاجئ عند الرُّضع غير مفيدة.

وللمساعدة على منع تشكُّل بقعٍ مُسطَّحةٍ في رأس الرضيع، يجب أن يقضي الأطفال بعض الوقت على البطن عندما يكونوا مستيقظين مع خضوعهم للمراقبة. وللمساعدة على جعل رأس الطفل مستديرًا، يجب على الوالدين تغيير اتجاه استلقاء الرضيع في أثناء وجوده في سريره أسبوعيًّا، وتجنَّب تركه لفترة طويلة في مقاعد السيارة والمقاعد المحمولة والمقاعد المَحميَّة.

مُقتبس من المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية (www.nichd.nih.gov/SIDS/Pages/sids.aspx).

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة