أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل

التَّجفاف عند الأطفال

حسب

Elizabeth J. Palumbo

, MD, The Pediatric Group, Fairfax, VA

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ذو القعدة 1433| آخر تعديل للمحتوى محرم 1435
موارد الموضوعات

ينجم التَّجفاف عن حدوث نقصٍ كبيرٍ في السوائل عادةً، فهو قد ينجم عن القيء والإسهال، وفي بعض الأحيان نتيجة عدم تناول كمية كافية من السوائل، كما يحدث عندما لا يتناول الرضيع كميَّة كافية من الحليب من خلال الرضاعة الطبيعية؛ حيث يتراجع تفاعل أو مرح الأطفال المُصابين بتجفافٍ متوسِّط، ويبكون دون دموع مع الشعور بالجفاف في الفم، ولا يتجاوز عدد مرَّات التَّبوُّل مرَّتين أو ثلاثة يوميًّا. ويُعاني الأطفال المُصابون بتجفافٍ شديدٍ من النُّعاس أو الخمول. يؤدي التجفاف إلى حدوث زيادةٍ أو هبوط غير طبيعيين في تركيز الملح في الدَّم في بعض الأحيان. وتؤدِّي التغيرات الحاصلة في تركيز الملح إلى تفاقم أعراض التَّجفاف ويمكن أن تفاقم الخمول. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تحدث اختلاجاتٌ عند الطفل أو قد يُعاني من تضرُّر الدِّماغ ويُتوفَّى.

يقوم الأطبَّاء بفحص الأطفال والتَّحرِّي عن حدوث نقصٍ في أوزانهم. ومن المُرجَّح بدرجةٍ كبيرة أن يحدث نقصٌ في وزن الجسم خلال بضعة أيَّام نتيجة الإصابة بالتَّجفاف. تساعد معرفةُ مقدار الوزن المفقود الأطباءَ على تحديد ما إذا كان التَّجفاف خفيفًا أم متوسِّطًا أم شديدًا.

تتمُّ معالجة التجفاف بالسوائل والشوارد، مثل الصوديوم والكلور عن طريق الفم. وفي الحالات الشديدة، يكون من الضروري استعمال السوائل عن طريق الوريد أو من خلال أنبوبٍ بلاستيكي رفيع يُمرَّرُ عبر الأنف إلى المعدة (أنبوب أنفي معدي).

معالجَة التَّجفاف

يمكن للأمراض التي تُسبِّبُ القيء والإسهال أن تؤدي إلى حدوث تجفاف عند الأطفال. يُعالَج التَّجفاف عند الرُّضَّع من خلال تشجيعهم على شرب السوائل المحتوية على الشوارد. يحتوي حليبُ الثدي على جميع السوائل والشوارد التي يحتاجها الرَّضيع وهو أفضل معالجة. إذا كانت تغذية الرضيع لا تعتمد على الإرضاع الطبيعي، فينبغي إعطاؤه محاليل تعويض السوائل والشوارد الفمويَّة عن طريق الفم. يمكن شراؤها على شكل مساحيق أو سوائل من الصيدليَّات أو المتاجر دون وصفة طبية. تختلف كميَّةُ المحلول التي ينبغي أن يشربها الطفل خلال فترة 24 ساعة باختلاف عمره، ولكنَّها ينبغي أن تتراوح بين 45 - 75 مل من المحلول لكلِّ نصف كيلوغرام تقريبًا من وزنه بشكلٍ عام- وبالتالي، يجب أن يشرب الرضيع الذي يزن حوالى 9 كغ من 900 - 1500 مل من المحلول خلال 24 ساعة.

يمكن أن يقوم الأطفال الذين تزيد أعمارهم على سنةٍ بمحاولة تناول رشفاتٍ صغيرة من الحساء الشفاف أو المشروبات الغازية أو العصير المُخفَّف إلى نصف تركيزه بالماء، أو بالمَصَّاصات. لا تُعَدُّ المياه العادية والعصائر والمشروبات الرياضية والمشروبات الغازيَّة جيدة لعلاج التجفاف في أي عمر، لضآلة محتوى الماء من الملح، ولاحتواء العصير والكولا على نسبةٍ مرتفعة من السكر والمُكوِّنات التي تُهيِّجُ السبيل الهضمي.

تكون معالجة التجفاف عند الأطفال الذين يُعانون من القيء في أيِّ سنٍّ أكثر َفعاليَّة إذا تم إعطاء الأطفال منذ البداية رشفاتٍ صغيرةٍ مُتكرِّرة كلَّ 10 دقائق. يمكن زيادة كمية السَّائِل ببطءٍ لتعطى على فتراتٍ أقلَّ تواترًا إذا استطاع الطفل المحافظة على السوائل دون أن يتقيَّأها. إذا كان الإسهال هو العَرَض الوحيد، يمكن إعطاء كميات أكبر من السائل على فتراتٍ أقلَّ تواترًا. كما يُمكن للرُّضَّع القادرين على هضم السوائل خلال 12 - 24 ساعة أن يستأنفوا شرب الحليب الصناعي من الزجاجة. يمكن للأطفال الأكبر سنًا محاولة رشف المرق أو الحساء والمأكولات اللذيذة (مثل الموز والخبز المُحمَّص والأرز). قد يحتاج الرُّضَّع والأطفال غير القادرين على هضم أيَّة سوائل أو الذين يبدو عليهم الخمول، وغيره من علامات التجفاف الخطيرة، إلى معالجةٍ أكثر كثافة بسوائل تُعطى عن طريق الوريد أو بمحاليل الشوارد التي تُستَعمل من خلال أنبوب بلاستيكي رفيع (أنبوب أنفي معدي) يُمرَّرُ من خلال الأنف والحلق حتى يصل إلى المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الحَصبَة
Components.Widgets.Video
الحَصبَة
الحصبة مرضٌ مُعدٍ بشدَّة يُسبِّبه فيروس الحصبة. يوجد فيروس الحصبة measles virus عند الأشخاص المصابين...
مُتلازمة استنشاق العِقي
Components.Widgets.Video
مُتلازمة استنشاق العِقي
خلال فترة الحمل، يكون السبيل المعوي للجنين مُبطَّنًا بمادة برازيَّة خضراء داكنة تسمى العِقي meconium...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة