أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link

مزودي الرعاية: الممارسين

حسب

Barbara Resnick

, PhD, CRNP, University of Maryland School of Nursing

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة ربيع الثاني 1435| آخر تعديل للمحتوى جمادى الأولى 1435

بسبب احتياجاتهم المختلفة، يحتاج المرضى وخاصة المسنين إلى استشارة العديد من مزودي الرعاية الصحية الذين تتوفر لديهم المعرفة والخبرة المطلوبة لعلاج حالاتهم. يُسمى هذا النوع من الرعاية بالرعاية متعددة الاختصاصات (انظر الرعاية الصحية متعددة التخصصات). يُساعد فهم مجالات خبرة ومهارة كل فرد من ممارسي الرعاية الصحية على توظيف تلك الخبرة للحصول على أفضل رعاية صحية.

الأطبّاء

قد يستشير كبار السن العديد من الأطباء: بمن فيهم أطباء الأسرة، واختصاصيي الأمراض الباطنة، أو اختصاصيي القلب، أو السرطان، أو الجراحين، أو غيرهم. في بعض الأحيان يعمل سويًا فريق مكون من أطباء باطنة عامين مع أطباء اختصاصيين. يمكن للفريق الجماعي أن يجعل التواصل والإحالات أسهل بين الأطباء، ويُقلل من حاجة المريض للتنقل بين عدة عيادات ومراكز صحية.

أطباء الشيوخ geriatricians هم أطباء متخصصون في رعاية كبار السن، وعادة ما يكون من أطباء الباطنة أو الأسرة. يمكن لطَبيبُ الشُّيوخ أن يكون ممارسة الرعاية الصحية الأولية للمريض، أو قد يجري استدعاؤه لفترة قصيرة للتشاور. يجري تدريب أطباء الشُّيوخ على معالجة العديد من الاضطرابات والمشاكل في وقت واحد. ويركز هؤلاء الأطباء بشكل رئيسي على تعزيز وظائف المريض ونوعية حياته، والتعامل مع الحالات المزمنة، وليس شفاؤها بالضرورة. يدرس طب الشيوخ التغيرات التي تطرأ على الجسم مع التقدم في العمر، بحيث يمكنه التمييز بين الأعراض الناجمة عن الأمراض والأعراض الناجمة عن مجرد الشيخوخة. ويُقيم حاجات كبار السن من الناحية الاجتماعية والعاطفية، فضلاً عن الجسدية. ويهدف إلى مساعدة كبار السن على العيش بأكبر قدر ممكن من الاستقلالية. يتضمن الأشخاص الذين يحتمل أن يستفيدوا بشكل أعظمي من استشارة اختصاصي طب الشيوخ كلاً من:

  • المسنون الضعفاء جدًا

  • المُسنون الذين يعانون من العديد من الاضطرابات

  • المُسنون الذين يحتاجون إلى استشارة العديد من ممارسي الرعاية الصحية

  • المُسنون الذين يتناولون العديد من الأدوية، ويُحتمل أن يعانوا من تأثيراتها الجانبية

المُمرضات

قد تعمل الممرضات في عيادات الأطباء، أو المشافي، أو مراكز إعادة التأهيل، أو مراكز الرعاية طويلة الأمد، أو دُور رعاية المُسنين، أو قد يُقدمن رعايتهنّ في منازل المسنين. يمكن للممرضات أن يُساعدن في تنسيق الرعاية عن طريق نقل المعلومات بين مختلف الممارسين المعنيين، والمريض، وأفراد أسرته. كما تكون الممرضات أكثر توفرًا لاستقبال أسئلة المُسن أو أفراد عائلته والإجابة عنها. يمكن للممرضات أن يقمن بتعليم كبار السن حول التدابير التي تساعدهم على الحفاظ على صحة جيدة، مثل النظام الغذائي، والسلامة، والتعامل مع الشدة النفسية، والنوم الجيد، وممارسة الرياضة. وتشمل واجباتهن الأخرى التحقق من العلامات الحيوية (ضغط الدم والنبض ودرجة الحرارة)، وأخذ عينات من الدم، وإعطاء العلاجات، وتعليم المرضى كيفية رعاية أنفسهم. قد تطرح الممرضات أسئلة حول صحة المريض (تاريخه الطبي) ووضعه المنزلي.

وكثيرًا ما توفر الممرضات القانونيات (المُسجلات رسمياً registered nurses - RNs) معظم الرعاية التي يحتاجها المُسن في منزله. كما تقوم الممرضات القانونيات RNs بالإشراف على الرعاية المقدمة من قبل الممرضات الممارسات المُجازات licensed practical nurses (LPNs) ومساعدات الممرضات. يجري تدريب الممرضات القانونيات على إجراء الفحص السَّريري، وتحري التغييرات التي تحتاج إلى تقييم من قبل الطبيب. كما يمكنهن أيضًا إعطاء الأدوية للمريض على النحو الذي يحدده الطبيب. يمكن للممرضات السريريات المُجازات LPNs القيام بالعديد من المهام، ولكن ينبغي دائمًا أن يكون ذلك تحت إشراف ممرضة قانونية. وقد تحصل الممرضات على تدريب متقدم في بعض المجالات التخصصية. تسمى الممرضات اللواتي حصلن على تدريب متقدم في رعاية كبار السن، باختصاصيات تمريض المُسنين .

المُمرِّضات الممارِسات

الممرضة الممارسة nurse practitioner هي ممرضة قانونية تلقت تدريبًا إضافيًا في التَّشخيص والمعالجة. وبالتالي، فإن هؤلاء الممرضات تُناط بهنّ مسؤوليات أكبر من مسؤوليات الممرضات القانونيات. يمكن لهؤلاء الممرضات كتابة وصفات طبية، وطلب اختبارات للمرضى. تكون بعض الممارسات التمريضيات مدربات بشكل خاص على رعاية المُسنين، ويُطلق عليهن اسم الممرضات الممارسات لكبار السن gerontological nurse practitioners.

مساعدو الطبيب

يمكن لمساعدي الأطباء (physician assistants - PAs) القيام ببعض الوظائف التي يقوم بها الأطباء والممارسات التمريضيات، ولكن دائمًا تحت إشراف الطبيب. وتشمل مهام مُساعد الطبيب كلاً مما يلي:

  • الاستفسار عن صِحة المريض (التاريخ الطبي)

  • القيام بالفحوصات السريرية

  • طلب الاختبارات التشخيصية

  • مساعدة الطبيب في وضع خطة المعالجة

  • المساعدة في الجراحة

  • القيام ببعض الإجراءات العلاجية الروتينية، مثل حقن الإبر وخياطة الجروح

  • تزويد المرضى بمعلومات حول الالتزام بخطة العلاج الخاصة بهم، وكيفية رعاية أنفسهم (مثل المعلومات حول اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة)

يعمل مساعدو الأطباء في معظم المرافق الصحية، بما في ذلك دور الرعاية طويلة الأجل. وقد يقدموا خدمات الرعاية الصحية في منزل المريض. يتخصص بعض مساعدو الأطباء في معالجة كبار السن.

الصيادلة

بالإضافة إلى توزيع الأدوية، يقوم الصيادلة بتقييم الوصفات الطبية للتأكد من استخدام الأدوية المناسبة. يمكن للصيادلة التحقق من أن كبار السن لا يتناولون أدوية تشكل مخاطر خاصة عليهم. كما يتأكد الصيادلة من وضوح تعليمات الطبيب، وأنها تتضمن مقادير الجرعات وعدد مراتها وتوقيتها. كما يتابع الصيدلي الوصفات الطبية للمريض وتكرار صرفها. بهذه الطريقة، يمكن للصيدلي التحقق من حدوث أية تفاعلات بين الأدوية.

يكون بعض الصيادلة متخصصين في رعاية كبار السن. ويطلق عليهم أحيانًا اسم الصيادلة الاستشاريين (في رعاية كبار السن). في هذه الحالة، غالبًا ما يعمل هؤلاء الصيادلة في دور رعاية المسنين. ويمكنهم تزويد الممارسين الصحيين الآخرين بمعلومات حول كيفية استخدام الأدوية عند كبار السن.

اختصاصيو التغذية

يُقيّم اختصاصي التغذية مدى حصول المُسن على حاجاته الغذائية. في حال عدم حصول المُسن على كامل احتياجاته الغذائية، فسوف يُقدم له نصائح وتوصيات حول الأغذية التي ينبغي أن يختارها لتحضير طعامه. يعاني حوالي 17% من المُسنين من ضعف التغذية. يمكن لكثير من كبار السن الاستفادة من مساعدة اختصاصي التغذية.

المُعالجون

قد يحتاج المُسن لمساعدة عدد من المعالجين باختصاصات مختلفة، وذلك بحسب الاضطرابات والمشاكل التي يعاني منها.

يقوم المعالجون الفيزيائيون physical therapists (انظر العلاج الفيزيائي (PT)) بتقييم ومعالجة المُسنين الذين يجدون صعوبة في القيام بالأعمال الاعتيادية، مثل المشي، أو تعديل الوضعية (الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء)، أو الانتقال من السرير إلى الكرسي، أو النهوض، أو الانحناء. يتعامل المعالجون الفيزيائيون مع المرضى الذين أصيبوا بمشاكل مثل السكتة الدماغية، أو بتر الأطراف، أو جراحة الورك. قد تتضمن المعالجات ممارسة التمارين الرياضية، وتطبيق الحرارة، والمعالجة بالأمواج فوق الصوتية، واختيار الوضعية المناسبة (مثل اختيار كرسي يتلاءم مع قياسات الجسم بحيث يشعرون بالراحة قدر الإمكان).

يقوم المعالجون المهنيون occupational therapists انظر العلاج المهني (OT)) بتقييم ومعالجة المُسنين الذين يجدون صعوبة في العناية بأنفسهم (مثل ارتداء الملابس أو الاستحمام)، والعمل، والقيام بأنشطة يومية أخرى.

يساعد معالجو النطق speech therapists (انظر إعادة تأهيل اضطرابات الكلام) المرضى الذين يجدون صعوبة في استخدام اللغة وفهمها.

موظفو الرعاية الاجتماعية

يساعد موظفو الرعاية الاجتماعية social workers على تنسيق عمليات التخريج من المستشفيات، وإحالة المرضى بين المستشفيات والمراكز الصحية المختلفة. وقد يساعدون المرضى في ملء نماذج شركات التأمين أو غيرها من النماذج. كما يُساعدون المُسنين على تحديد الخدمات التي يمكن تقديمها في المنزل أو المجتمع، والترتيب لتقديمها. كما يُقيّم هؤلاء الموظفون مدى استجابة المُسنين للرعاية والخدمات الأخرى المقدمة.

قد يجتمع موظفو الرعاية الاجتماعية مع أفراد عائلة المسن والمناقشة حول الشؤون الصحية المهمة. يمكن لموظفي الرعاية الاجتماعية تقديم النصح للمُسنين المصابين بالقلق، أو الاكتئاب، أو صعوبة التأقلم مع مرض أو إعاقة.

ويكون معظم موظفو الرعاية الاجتماعية على دراية بالحاجات الخاصة لكبار السن. كما يمكن أن يكون بعضهم مختصًا في تقديم المشورة لكبار السن، وتحديد مدى حاجتهم للإشراف أو المزيد من المساعدة.

الممرضات المُساعدات

تُشرف الممرضات المُساعدات على المرضى في المشافي، أو مراكز إعادة التأهيل، أو دور الرعاية، أو مراكز دعم المعيشة، أو غيرها من المراكز الطبية التي تكون تحت إشراف الممرضات بشكل مباشر. تكون هؤلاء الممرضات متمرسات على القيام بتقييم صحي بسيط، مثل قياس درجة الحرارة، ومعدل النبض وضغط الدم.

كما تكون هؤلاء الممرضات متمرسات على تقديم المساعدة في النشاطات اليومية، مثل الاستحمام، وارتداء الثياب، وتناول الطعام.

يمكن تنبيه الممرضة المساعدة عن طريق إشارة ضوئية أو صوتية تكون مرتبطة بزر في غرفة المريض.

المُساعدون الصحيون المنزليون

يمكن للمساعدين الصحيين المنزليين تقديم خدمات منزلية، مثل تحضير وجبات الطعام، والمساعدة في غسل الثياب، والقيام بالأعمال المنزلية البسيطة.

اختصاصيو الأخلاقيات الطبية

يُساعد اختصاصيو الأخلاقيات الطبية في حل المشاكل أو النزاعات ذات الطابع الأخلاقي في سياق تقديم الرعاية الصحية. على سبيل المثال، يمكن لممارسة الرعاية الصحية وأفراد عائلة المريض ألا يتفقوا على مدى فعالية العلاج وما إذا كان ينبغي أن يستمر أو يتوقف. يكون علماء الأخلاقيات الطبية أطباء، أو غيرهم من ممارسي الرعاية الصحية أو محامين، أو أشخاص آخرين تم تدريبهم بشكل خاص في أخلاقيات مهنة الطب. يكون لدى بعض المشافي اختصاصي في الأخلاقيات الطبية أو فريقٌ متخصصٌ في ذلك.

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة