أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
حقائق سريعة

تصويرُ الأوعية الدموية

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1438
موارد الموضوعات

ما هو تصويرُ الأوعية الدَّموية؟

يُشيرُ مُصطلحٌ "angio" إلى أوعية الدَّم، و graphy هي كلمة تتعلَّق بالصُّور مثل مُصطلح التصوير الفوتوغرافي photography، وهكذا يُصبح المُصطلح أخذ صُور لأوعية الدَّم. يجري أخذ هذه الصُّور باستخدام الأشعَّة السينيَّة، وتُسمى الصورةُ التي جَرَى أخذها بالصورة الوعائيَّة angiogram.

يحتاجُ الأطباءُ إلى صُور لوعاءٍ واحدٍ فقط أو وعاءين في منطقة المشكلة عادةً، وليس إلى صور لكلِّ الأوعية؛ وللحصول على الصور، يستخدم الأطباء إبرة لوضع قثطار (أنبوب رقيق ومرن) في أحد الأوِعية الدمويَّة قُرب منطقة المشكلة؛ ثم يقومون بحقن سائلٍ (يسمى العامل الظليل contrast agent) عبر القثطار. يظهر العاملُ الظليل عند التصوير بالأشعَّة السينيَّة (فيديو أو صُور)، وبذلك يُحدِّدُ الحواف داخل الأوعية الدمويَّة. تُبيِّنُ الصُّور كيف يتدفَّق الدَّم، وما إذا كانت هناك مشاكل في الأوعية الدموية.

  • يقُوم الأطباءُ بإدخالِ القثطار عبر شقّ صغيرٍ في منطقة الأربية أو الذِّراع عادةً

  • يجري استخدام تصوير الأوعية للتحرِّي عن مشاكل في أوعية الدَّم،

  • وفي أثناء تصوير الأوعية، قد يقوم الأطباءُ بمُعالجة مشكلةٍ يتعرَّفون إليها في أوعية الدَّم أيضًا

لماذا يحتاج المريضُ إلى تصوير الأوعية الدَّموية؟

قد يحتاج المريضُ إلى تصوير الأوعية إذا اشتبه الأطباءُ بمشاكل في هذه الأوعية الدَّموية، مثل:

يستخدِمُ الأطباء هذا الإجراء لتصوير الشرايين عادةً؛ والشرايين هي الأوعيةُ الدموية التي تنقل الدَّم من القلب، ويُسمَّى هذا الإجراء هُنا تَصوير الشرايين.

يستخدِمُ الأطباءُ هذا الإجراءَ لتصوير الأورِدة في أحيان أقلّ، والأوردةُ هي الأوعية الدموية التي تعود بالدَّم إلى القلب، ويُسمَِّى هذا الإجراءُ هُنا تصوير الوريد.

ما الذي يحدُث في أثناء تصوير الأوعية؟

قد يحتاج هذا الإجراءُ إلى فترةٍ تتراوح بين أقلّ من ساعة إلى عدَّة ساعات، وذلك استنادًا إلى ما هي الأوعية الدموية التي يرغب الأطباء في مُعاينتها.

قبلَ الإجراء

سيطلب الأطباءُ من المريض عادةً عدم الأكل أو الشرب لمدَّة 12 ساعةً.

في أثناء الإجراء

  • سيُعطي الأطباءُ المريض دواءً يُساعده على الاسترخاء، ولكن لا يجعله ينام؛

  • ثُمَّ يقومون بحقنهِ لتخدير المنطقة التي سيُحدثون شقًّا صغيرًا فيها، وتكون في منطقة الأربية (أعلى الفخذ) عادةً أو في الذراع أحيانًا؛

  • ثُمَّ يُدخِلون قثطارًا في الشقّ ويُمرِّرونه إلى الأوعية الدموية التي يرغبون في مُعاينتها

  • كما يقُوم الأطباء بحقنِ العامل الظليل عبر القثطار،

  • وسيقوم جهازُ الأشعة السينيَّة بالتقاط صُورٍ في أثناء تدفُّق أو جريان العامل الظليل في الأوعية الدمويَّة

  • في أثناء هذا الإجراء، قد يطلبُ الأطباءُ من المريض أن يتنفَّس بعُمق ويحبس أنفاسه أو يسعُل

بعدَ الإجراء

يقوم الأطباء بإخراج القثطار، ويضغطون على الجُرح للوقاية من النَّزف. قد يحتاجُ المريضُ إلى الاستلقاء بشكلٍ مستوٍ لساعاتٍ عديدة، وفي بعض الأحيان، قد يحتاج إلى البقاء ليلاً في المستشفى. قد يطلُب الأطباءُ من المريض أن يرتاح، ويشرب الكثير من السوائل.

ما هي مخاطرُ تصوير الأوعية الدمويَّة؟

الأشعَّة

يُعرِّضُ تصويرُ الأوعية المريضَ إلى الأشعَّة أكثر من التصوير بالأشعة السينيَّة البسيطة. يُحاوِلُ الأطباء التقليلَ من الكمية الإجمالية للأشعَّة التي يتعرَّض إليها المريض خلال حياته؛ حيث يُمكن أن يزيد التعرُّض إلى الكثير من الأشعَّة من فُرص الإصابة بالسَّرطان.

مَشاكل أخرى

  • يُمكن أن تُسبِّب الإبَر ألمًا خفيفاً

  • يشعر بعضُ المرضى بالانزعاج عندما يجري حقنهم بالعامل الظليل،

  • ويظهر عندَ البعض تفاعل تحسُّسي للعامل الظليل (مثل العُطاس والطفح الجلديّ أو صُعوبة التنفُّس)

  • إذا كان المريضُ يُعاني من مَشاكل في الكلى (مثل الفشل الكلوي)، يُمكن أن يُفاقِم العامل الظليل من المشكلة

  • قد يحدث نزفٌ في جزء الجسم الذي جرى فيه إدخال القثطار أو تحدُث عدوى أو يشعر المريض بالألم

آخرون يقرأون أيضًا
اختبر معرفتك
الحواجز في الخارج والداخل
كما قد يبدو الأمر غريبًا، فإن تحديد ما هو في خارج وما هو داخل الجسم ليس بالأمر السهل دائمًا لأن الجسم به العديد من الأسطح. المواد الغذائية والسوائل ليست حقًا داخل الجسم حتى تحدث أي عملية؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة