أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

honeypot link
حقائق سريعة

التصويرُ المقطعي المُحوسَب

موارد الموضوعات

ما هُو التصويرُ المقطعي المحوسب؟

ينطوي التصويرُ المقطعيّ المُحوسَب على استخدام جهاز كبير، يشبه قطعةً كبيرةٍ من الدًّونات، لأخذِ صور بالأشعَّة السينية من عدَّة زوايا؛ ثُمَّ يتلقَّى جهازُ حاسوب هذه الصور، ويُحوِّلها إلى العديد من الصور المُفصَّلة لداخل الجسم. تبدو كل صورة كشريحةٍ جرى أخذها من جزءٍ واحدٍ من الجسمِ. كما يستطيع الحاسُوبُ صنع صورة ثلاثيَّة الأبعاد لداخل الجسم.

  • يُعدُّ التصويرُ المقطعيّ المُحوسَب جيدًا في إظهار تفاصيلِ الأعضاء والنُّسج الأخرى في الدِّماغ والرأسِ والعُنق والصَّدر والبطن،

  • يتعرَّض المريضُ إلى الأشعَّة عندما يخضع إلى التصوير المقطعيّ المُحوسَب بكميةٍ أكبر ممَّا يتعرَّض إليها عندَ التصوير بالأشعة السينيَّة البسيطة

لماذا يَحتاج المريضُ إلى التصوير المقطعيّ المُحوسَب؟

يستخدم الأطباءُ التصويرَ المقطعيّ المُحوسَب مع أنواعٍ عديدة من المشاكل التي تنطوي على:

  • مَشاكل في الدماغ والحبل الشوكي، مثل النَّزف أو الأورام أو العُيوب الخلقيَّة

  • مَشاكل في داخل البطن، مثل انسداد الأمعاء والأورام أو العدوى في الكلى أو الكبِد أو الرئتينِ

  • مَشاكل في الأعضاء التناسلية عند الإناث، مثل الأورام في الرحم أو المبيضين

  • أوعية دموية غَير طبيعيَّة في القلب أو الأبهَر (شريان كبير يتَّصِلُ بالقلب)

  • كُسور العظام، خُصُوصًا في الورك والظهر (العمود الفقري) والحوض

  • تَمزّق العضلات والأربطة

ماذا يحدثُ في أثناء التصوير المَقطعي المُحوسب؟

قبلَ التصوير

لا يحتاج المريضُ إلى القيامِ بأيّ شيءٍ قبل التصوير المقطعيّ المُحوسَب عادةً، وفي بعض الأحيان، يُعطي الأطباءُ المريض سائلاً (يسمى العامل الظليل) عبر الوريد أو عن طريق البلع أو يجري إدخاله في المُؤخِّرة. يجعل العاملُ الظليل أجزاء مُعيَّنة من الجسم تظهر بشكلٍ أوضح عند التصوير.

في أثناء التصوير

  • يستلقي المريضُ ثابتًا من دون حِراك، بينما تتحرَّك الطاولة عبر جهاز مسحٍ كبيرٍ يُشبه قطعةً من الدُّونات،

  • وقد يحتاجُ إلى حبس أنفاسه لفترةٍ وجيزةٍ حتى لا تُصبِح الصورُ ضبابيةً

  • قد يسمعُ المريضُ أصوات طنينٍ عند تحرُّك جهاز المسح لأخذ صور بالأشعة السينيَّة من عدَّة زوايا

  • يستمر التصويرُ المقطعيّ المُحوسَب عادةً لفترةٍ تتراوَح بين بضع ثوانٍ إلى بضع دقائق

بعدَ التصوير

يستطيعُ المريضُ العودة إلى ممارسة نشاطاته الاعتياديَّة.

ما هي مخاطرُ الخُضوع إلى التصوير المقطعيّ المُحوسَب؟

الأشعَّة

يُعرِّضُ التصويرُ المقطعيّ المُحوسَب المريضَ إلى الأشعَّة أكثر ممَّا يفعله التصوير بالأشعَّة العاديَّة، مثل تصوير الصدر. ويُحاوِلُ الأطباء التقليل من الكمية الإجمالية للأشعَّة التي يتعرَّض إليها المريض خلال حياته، حيث يُمكن أن يزيدَ التعرُّض إلى الكثير من الأشعَّة من فُرص الإصابة بالسَّرطان.

بالنسبة إلى النِّساء الحوامل والأطفال، يحاول الأطباء استخدام فحوصات تصويريَّة أخرى ما لم يكن التصوير المقطعي المحوسب هو أفضل طريقة للتعرُّف إلى مشكلةٍ صحيةٍ خطيرةٍ.

مَشاكل أخرى

  • يشعر بعضُ المرضى بالانزعاج عندما يجري حقنهم بالعامل الظليل؛

  • ويظهر عندَ البعض تفاعل تحسُّسي للعامل الظليل (مثل العُطاس والطفح الجلديّ أو صُعوبة التنفُّس)

  • إذا كان المريضُ يُعاني من مشاكل في الكلى (مثل الفشل الكلوي)، يُمكن أن يُفاقِم العامل الظليل من المشكلة

آخرون يقرأون أيضًا

اختبر معرفتك

الاغتصاب
عادةً، الاغتصاب ليس تعبيرًا عن أي مما يلي؟

موضوعات أخرى ذات أهمية

أعلى الصفحة