honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

حقائق سريعة

مُقدِّمات الانسِمام الحمليّ والانسِمام الحمليّ

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1438

ما هي مُقدِّمات الانسِمام الحمليّ والانسِمام الحمليّ؟

مُقدِّمات الانسِمام الحمليّ preeclampsia هِيَ نوع مُعيَّن من ارتفاع ضغط الدَّم يحدُث في أثناء الحمل. المشيمة (الخلاص) هِيَ عُضو في الرَّحم يعمل على تغذية الجنين. يُمكن أن تُؤدِّي مُقدِّمات الانسِمام الحمليّ إلى انسحاب المشيمة عن الرحم في وقتٍ مبكرٍ جدًّا، ويُمكن أن ينجم عن هذا ولادة الخُدَّج. يكون الخديج أكثر ميلًا للتعرض إلى مشاكل من بعد الولادة مباشرةً.

يحدث الانسِمام الحمليّ eclampsia عندما تُسبب مقدِّمات الانسِمام الحملي اختلاجات عند المرأة (عندما يتحرك جسمها وينتفض خارج سيطرتها)، ومشاكل في الدم والكبد أحيانًا. يُمكن أن تُشكِّل هذه المشاكل تهديدًا لحياة المرأة وجنينها.

  • يُمكن أن تبدأ مقدِّمات الانسمام الحمليّ في أيّ وقت من بعد الأسبوع العشرين من عمر الحمل أو حتى خلال الأيام الأولى القليلة من بعد الوِلادة

  • يُمكن أن تُؤدِّي مُقدِّمات الانسمام الحمليّ إلى الانسمام الحمليّ،

  • وتنطوي العلامات الشائعة لمُقدِّمات الانسمام الحمليّ على تورُّم بالقرب من العينين واليدين وظهور بروتين في البول، وسيتفحَّص الأطباء البول للتحري عن البروتين عند كل زيارة متابعة للحمل

  • تُعدُّ الوِلادة أفضل طريقة لمُعالَجة مُقدِّمات الانسمام الحمليّ،

ولا يعلم الأطباءُ عادةً لماذا تحدُث مُقدِّمات الانسمام الحمليّ والانسمام الحمليّ، ولكنها تكون أكثر ميلًا للحدوث عند الحوامل في الحالات التالية:

  • أوَّل حالة حمل

  • حدثت لديهن مقدمات الانسمام الحمليّ من قبل

  • الحمل بأكثر من جنين (مثل التوائم أو التوائم الثلاثة)

  • وجود ارتفاع ضغط في الدم قبل الحمل

  • أعمارهنَّ دُون 17 عامًا أو أكبر من 35 عامًا

ما هي أعراض مُقدِّمات الانسمام الحمليّ؟

قَد لا تظهر أيَّة أعرَاض عند المرأة، أو قد يكون لديها:

  • تورم في اليدين والقدمين والوجه (خُصوصًا حول العينين)

  • بُقع حمراء صغيرة على الجلد

يُمكن أن تُؤدِّي مُقدِّمات الانسمام الحمليّ الشديدة إلى:

  • صُدَاع، وذلك ينبغي استشارة الطبيب إذا حدث صداع جديد لا يتحسَّن خلال 24 ساعةً أو من بعد أخذ دواء أسيتامينوفين

  • تخليط ذهنيّ

  • تغيُّرات في الرؤية

  • صعوبة في التنفُّس

  • ألم في البطن وتقيُّؤ

  • اختِلاجَات (هذا يعني أنَّ المرأة لديها انسمام حمليّ)

كيف يستطيعُ الأطباء معرفة ما إذا كان لدى المرأة مقدمات الانسمام الحمليّ؟

يشتبهُ الأطباءُ في مُقدِّمَات الانسمام الحمليّ استِنادًا إلى الأعراض وإذا كان لدى المرأة:

  • ارتفاع ضغط الدَّم في أثناء الحمل

  • بروتين في البول

يستخدم الأطباء اختبارات الدَّم والبول لتأكيد التشخيص ومعرفة شدَّة الحالة، كما سيتفحَّصون أيضًا نبضات قلب الجنين وحركاته وتنفُّسه.

كيف يُعالجُ الأطباءُ مُقدِّمات الانسمام الحمليّ؟

تستنِدُ المُعالَجة إلى شدَّة الحالة.

مُقدِّمات الانسِمام الحمليّ الخفيفة

  • من المُرجَّح أن تبقى المرأة في المستشفى، وذلك في البداية على الأقلّ،

  • حيث ستمكث في السرير وتجري مراقبتها إلى أن ينمو الجنين بما يكفي لولادته بشكلٍ آمنٍ (حوالي 36 أسبوعاً من عمر الحمل)

  • يُعطي الأطباء المرأة أحيَانًا أدويةً للتقليل من ضغط الدَّم

  • إذا كان في مقدور الأطباء ضبط ارتفاع ضغط الدَّم والمشاكل الأخرى لدى المرأة، قد تتمكَّن من العودة إلى المنزل ولكن ينبغي عليها الالتزام بالراحة وتجنُّب الشدَّة؛

وإذا حدثت مُقدِّمات الانسمام الحمليّ مع اقتراب موعد الولادة، قد يُعطي الطبيبُ المرأة دواءً للبدء بالمَخاض، وستحصل على دواءٍ عبر الوريد يُسمَّى سلفات المغنيزيوم في أثناء المخاض للوِقاية من الاختِلاجَات.

الحالات السيئة جدًا من مُقدِّمات الانسِمام الحمليّ والانسمام الحمليّ

  • سيجري إدخال المرأة إلى المستشفى مباشرةً،

  • حيث ستُعطَى سلفات المغنيزيوم عن طريق الوريد للوقاية من الاختِلاجات أو وقفها

  • قد تُعطَى دواءً عن طريق الوريد للتقليل من ضغط الدَّم

  • إذا استمرَّت الاختِلاجَات حتى من بعد إعطاء سلفات المغنيزيوم، ستُعطَى مُضادَّاً للاختلاج عن طريق الوريد

الوِلَادة

إنَّ الوِلادة هِيَ أفضل طريقة لوقف الحالات السيئة جدًا من مُقدِّمات الانسِمام الحمليّ والانسمام الحمليّ. قَد تحتاجُ المرأة إلى الولادة القيصرية وهيَ أسرع طريقة لولادة الصغير، وإذا كان عُنق الرحم لديها مفتوحاً بشكلٍ يكفي لولادة طبيعية سريعة، قد يستخدم الأطباء الولادة الطبيعية.

بعد الوِلادة

ستُعطَى المرأة سلفات المغنيزيوم لمدَّة 24 ساعةً وتجري مراقبتها عن كثب لمدَّة تتراوح بين 2 إلى 4 أيَّام في المستشفى.

بعد العودة إلى المنزل

  • قد تحتاج المرأة إلى أخذ أدوية للتقليل من ضغط الدَّم لديها،

  • وستخضع إلى فحص كل أسبوع إلى أسبوعين على الأقلّ للأشهُر الأولى القليلة من بعد الوِلادة

  • قد يبقى ضغط الدَّم لدى المرأة مرتفعاً لمدَّةٍ تتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع من بعد الولادة،

  • وإذا بقيَ مرتفعاً لفترةٍ أطوَل، قد لا يكُون السبب مرتبطاً بمُقدِّمات الانسمام الحمليّ

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة