Msd أدلة

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

جارٍ التحميل
حقائق سريعة

الإجهاض

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1438

ما هُو الإجهاض؟

الإجهاضُ هُوَ إنهاء الحمل باستخدام دواءٍ أو جراحة،

  • ويُعدُّ من أكثر أنواع الجراحة شُيوعًا في الولايات المتَّحدة،

  • وهو آمنٌ جدًّا إذا قام به طبيبٌ مُدرَّبٌ في مُنشأةٍ طبيةٍ

  • كلَّما جرى الإجهاض في وقتٍ مُبكِّرٍ للحمل، سيكُون أسهل وأكثر أماناً

  • يكون الإجهاض خطيراً عندما يقوم به أشخاصٌ غير مُدرَّبين (على سبيل المثال في منطقة يُعدُّ الإجهاض فيها محظوراً)

  • ينبغي على المرأة البدء بتنظيم الحمل مُباشرةً من بعد الإجهاض

في الولايات المُتّحدة، يُسمَح بالإجهاض في الأسابيع الاثني عشر الأولى من الحمل في جميع الولايات، وبعد 12 أسبُوعاً، قد لا يُسمَح بالإجهاض أو يجري فرض قُيود عليه في بعض الوِلايات.

ما هي أنواع الإجهاض؟

هناك نوعان للإجهاض:

  • الجراحيّ (الأكثر شُيوعًا)،

  • والطبِّي (بالأدوية)

بالنسبة إلى الإجهاض الجراحي، تجري إزالة الجنين من الرَّحم عبر المهبل، ولا حاجة إلى إحداث شقّ عند الأم. يقوم الطبيب عادةً بوضع أداة شفط عبر عُنق الرَّحم (الفتحة إلى الرَّحم). يُسمَّى الإجهاض الجراحيّ عادةً "التَّوسيع والتَّفريغ D &E".

بالنسبة إلى الإجهاض الطبِّي، يُعطي الطبيب الحامل دواءً يجعل رحمها ينقبِض ويدفع الجنين خارجاً.

ما الذي يحدُث قبل الإجهاض؟

قبل أن تخضع المرأة للإجهاض، سيقوم الطبيب بالأمور التالية:

  • التحدُّث مع المرأة وتفحُّصها لمعرفة ما إذا كانت تُعاني من مشاكل طبيَّة

  • تقديم معلومات حول هذا الإجراء

  • تقديم النصح حول الخيارات الأخرى بالنسبة إلى الحمل

  • تحديد عُمر الحمل وذلك عن طريق التصوير بالأمواج فوق الصوتيَّة عادةً

  • إجراء اختباراتٍ للدَّم

بعد هذه الأمور، قد تكون المرأة قادرةً على الخُضوع إلى الإجهاض مُباشرةً، ولكن، تتطلب بعض الدول فترة انتظار بين تقديم المشورة والإجهاض. ولكن بالنسبة إلى الإجهاض الجراحيّ، قد تحتاجُ إلى مُعالَجَة لمدة يوم أو يومين لفتح عنق الرحم. تستنِدُ الحاجة إلى هذه المُعالَجة إلى عُمر الحمل.

ما الذي يحدُث عند الخُضوع إلى إجهاضٍ جراحيّ؟

يقوم الطبيب عادةً بالإجهاض الجراحيّ في عيادته أو في المستوصف،

وقبل البدء بهذا الإجراء، سيقوم بالأمور التالية:

  • إعطاء المرأة مُضادَّاً حيوياً عن طريق الفم للوِقاية من العدوى

  • استخدام مُعالجات لفتح عُنق الرَّحم إلّا إذا كان عُمر الحمل مُبكراً جداً

يُسمَّى فتح عُنق الرَّحم بالتوسيع dilation، ويُرمز له بالحرف D من مُصطلح D & E. لفتح عُنق الرَّحم، قد يقوم الطبيب بالأمور التالية:

  • إعطاء المرأة دواءً عن طريق الفم أو في المهبل

  • وضع قطعة صغيرة من مادَّة في عُنق الرَّحم

تقوم المادَّة التي يضعها الطبيب في عُنق الرّحم بامتِصاص الماء وتنتفخ بحيث تفتح عُنق الرَّحم. يحدث هذا الأمر خلال بضعة ساعات أحيانًا، ولكن قد يحتاج إلى يومٍ أو يومين.

للقيام بالإجهاض، سيقوم الطبيب بالأمور التالية:

  • إعطاء المرأة دواءً عن طريق الوريد لتخديرها حتى لا تشعر بالجراحة

  • حقنُ دواء مُخدِّرٍ في داخل المهبل بالقرب من عنق الرحم مباشرةً

  • وضع أنبوب شفط صغير مرنٍ عبر عُنق الرَّحم إلى داخل الرحم لتفريغه وإنهاء الحمل

  • في بعض الأحيان كشط داخل الرَّحم بأداةٍ معدنيةٍ للتأكُّد من أنَّه فارِغ

ما الذي يحدُث عند الخُضوع إلى الإجهاض بالأدوية؟

يقوم الأطباء عادةً بالإجهاض عن طريق الأدوية (حُبوب) فقط في الأسابيع التسعة الأولى أو شيء من هذا القبيل من عمر الحمل. بعد هذه الفترة من عمر الحمل، يُصبِح الإجهاض أكثر تعقيداً وينبغي القيام به عن طريق الجراحة عادةً.

بالنسبة إلى الإجهاض الطبِّي قبل الأسبُوع التاسع من عُمر الحمل، سينبغي على المرأة عادةً:

  • أخذ دواء عن طريق الفم في عيادة الطبيب

  • أخذ دواء آخر في المنزل في يومٍ أو اثنين

ستحتاج أحيانًا إلى مراجعة الطبيب لأخذ الدواء الثاني.

يُؤدِّي الدواء إلى انقِباض الرحم (انضغاط). ستُعاني المرأة من التشنُّجات وتشعر بالتوعُّك في المعدة وتنزف من المهبل بسبب إفراغ الرَّحم. ينتهي الحمل عادةً خلال فترةٍ تتراوح بين 24 إلى 48 ساعةً من البدء بأخذ الدواء.

ستحتاج المرأة غالبًا إلى مُراجعة الطبيب بعد أسبوعين تقريبًا للتأكُّد من عدم بقاء شيء في داخل الرَّحم.

ما مدى أمان الإجهاض؟

يُعدُّ الإجهاضُ المشرُوعُ الذي يقوم به الطبيب في مُنشأةٍ طبيةٍ آمناً جدًّا،

  • حيث تقضي أقل من امرأةٍ واحدةٍ من كل 100,000 امرأة نحبها،

  • وتتعرَّض أقل من امرأةٍ واحدةٍ من كل 100 امرأة إلى مشكلةٍ خطيرةٍ

  • لا يزيدُ الإجهاض من فُرص حدُوث مشاكل في حالات الحمل القادمة،

ويتعرَّض عدد أكبر من النِّساء إلى مُضاعَفاتٍ بسبب الولادة بالمُقارنة مع الخُضوع إلى الإجهاض؛ ولكن ينبغي الأخذ بالاعتبار أنَّ استخدام تنظيم الحمل أكثر أماناً من الخُضوع إلى الإجهاض.

تحدُث المشاكل الخطيرة عادةً في الأسبُوع الأوَّل من بعد الإجهاض، وتزداد فُرص المشاكل كلَّما ازداد عُمر الحمل. تنطوي المشاكل الخطيرة على:

  • حدوث ثقب في الرَّحم أو تمزُّق عُنق الرَّحم بسبب الأدوات المُستخدَمة في الإجهاض

  • النَّزف الغزير

  • عدوى في الرَّحم

ينبغي استشارة الطبيب إذا عانت المرأة من:

  • حُمَّى

  • نزف غَزير

  • ألم في البطن (أكثر من مُجرَّد مغصٍ)

لتجنُّب الإصابة بالعدوى، ينبغي عدم الجماع عن طريق المهبل لأسبُوعين من بعد الإجهاض.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

مقاطع الفيديو

استعراض الكل
الحَمل المُنتَبَذ
Components.Widgets.Video
الحَمل المُنتَبَذ
في أثناء الإباضة، يجري تحرير بويضة أو بيضة من مبيض المرأة شهريًّا. تلتقط الخَمَلُ (استطالات من طرفي...
الولادة القيصريَّة
Components.Widgets.Video
الولادة القيصريَّة
لا تكون الولادة مهبليَّة تقليديَّة عند جميع النساء عندما يلدنَ أطفالهن؛ ففي الحالات التي يُعاني فيها...

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة