honeypot link

أدلة MSD

يُرجى تأكيد أنك لست موجودًا داخل الاتحاد الروسي

حقائق سريعة

النزفُ المهبلي

حسب

The Manual's Editorial Staff

التنقيح/المراجعة الكاملة الأخيرة رمضان 1438| آخر تعديل للمحتوى رمضان 1438

ما هو النَّزفُ المهبليّ؟

النزفُ المهبلي هو ما يحدُث عندما يخرُج الدَّم من المهبل (قناة الوِلادة).

هل النزفُ المهبلي طبيعي؟

أحيَانًا نعم وأحيَانًا لا، حيث يكون النزف المهبلي طبيعيًا في أثناء الطمث؛ ويبدأ الطمثُ عادةً كل 21 إلى 35 يومًا (أو حتى 45 يومًا عند المُراهِقات). يستمرّ النَّزفُ في أثناء الطمث لفترة تتراوح بين 3 إلى 7 أيَّام عادةً، وغالبًا ما يحدُث أول طمث عندَ الفتيات في عمرٍ يتراوَحُ بين 10 إلى 16 عامًا.

قد يحدُث نزفٌ مهبليّ خفيف عند المواليد الجدد من البنات، ويستمر إلى أسبوعين بعد أن يُولَدنَ، وهو أمر طبيعيّ أيضًا. إذا استمرَّ النزفُ المهبلي عند المواليد الجُدد من البنات لأكثر من أسبُوعين، ينبغي فحصهنَّ من قِبل الطبيب.

متى يكون النزفُ المهبلي غيرَ طبيعيّ؟

يُعدُّ النَّزفُ المهبليّ غير طبيعي عندما يحدُث في الحالات التالية:

  • قبل أن يبدأ أول طمث

  • بين فترات الطمث

  • في أثناء الحمل

  • بعدَ دُخول سنّ اليأس وتوقّف الطمث

كما قد يُعدُّ النَّزف في أثناء الطمث غير طبيعي عندما

  • يستمر الطمث لأكثر من سبعة أيَّام

  • يُصبِح غزيراً جدًّا (تستخدم المرأة أكثر من واحدةٍ أو اثنتين من الدحسات tampons أو الوسائد الماصَّة pads في ساعةٍ واحدةٍ)

  • يحدث بشكلٍ مُتكررٍ جدًّا (يبدأ بفارق زمنيّ أقل من 21 يوماً)

  • يحدث بشكلٍ نادرٍ جدًّا (يبدأ بفارق زمني يزيد عن 90 يوماً)

هل يُعدُّ النَّزفُ المهبليّ غير الطبيعي مُشكلةً خطيرةً؟

يمكن أن يكونَ النَّزف المهبلي غير الطبيعيّ خطيرًا إذا حدث بغزارة؛ كما يُمكن أن يكون خطيرًا حتى إذا لم يحدث بغزارة، ولكن سببه مشكلة خطيرة، مثل السرطان.

إذا استمرّ النزف لفترةٍ طويلةٍ، سيكون تعداد الدَّم مُنخفِضًا (فقر الدَّم)؛ ويجعل فقر الدَّم المرأة تبدو شاحبةً وتشعُر بالتَّعب طوالَ الوقت. كما ستُعاني من نقصٍ في الحديد، لأنَّ كريات الدَّم الحمراء تحتوي على الحديد. إذا كانت المرأةُ تنزف بغزارةٍ وعلى دفعةٍ واحدةً، قد يُصبِحُ ضغط الدَّم لديها مُنخفِضًا بشكلٍ خطيرٍ (حالة تُسمَّى الصَّدمة)، وقد تفقد الوعي.

ما الذي يُسبِّبُ النَّزفَ المهبليّ غير الطبيعيّ؟

تعتمدُ الأسبابُ الشائعة للنَّزف غير الطبيعيّ على عُمر المرأة،

فبالنسبة إلى الفتيات الصغيرات، قد يكُنَّ مُصابات او لديهنَّ شيء عالِقٌ في المهبل، مثل أوراق المرحاض أو دمية، وبالنسبة إلى الفتيات في عُمرٍ أقلّ من 8 سنوات، قد يكنَّ بدأنَ بالبلوغ بشكلٍ مُبكِّرٍ جداً. كما يُمكن أن يكُون التحرُّش الجنسي سببًا للنزف المهبليّ.

أمَّا بالنسبة إلى الفتيات اللواتي بدأ الطمث لديهنّ للتَّو أو النِّساء اللواتي انتهين للتوّ من الطمث، فقد يُعانين من نزفٍ غير طبيعيّ بسبب التغيُّرات في الهرمونات لديهنَّ. وقد تكون بعضُ الفتيات أو النِّساء لديهنَّ مشكلة وِراثيَّة في تخثُّر الدَّم.

وأما بالنسبة إلى االنِّساء اليافِعات والنِّساء في مُنتصف العُمر، فقد يكون لديهنَّ:

بالنسبة إلى النساء المُسِنَّات في سنّ اليأس، قد ينجُم النَّزف عن مشاكل هرمونيَّة أو سرطان.

متى ينبغي استشارةُ الطبيب؟

ينبغي استشارةُ الطبيب مُباشرةً إذا حدث نزف مهبليّ وأيّة من العلامات التحذيريَّة التالية:

  • إغماء أو ضعف أو دوخة أو برودة أو تعرُّق في الجلد أو صعوبة في التنفُّس، أو كان نظم القلب ضعيفًا أو سريعًا جدًا

  • نزفٌ في أثناء الحمل

  • نزف بكمية كبيرةٍ في أثناء الحيض بحيث تستخدم المرأة أكثر من وسادة ماصَّة او دحسة في الساعة ولبضع ساعات

  • خُروج جلطات دموية كبيرة أو تكتُّلات من النَّسيج

كما ينبغي استشارةُ الطبيب مُباشرةً عند وجود علامات تُشيرُ إلى اضطرابٍ نزفي مثل:

  • سُهولة التكدُّم

  • نزف كمية كبيرة من الدَّم عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو عند الإصابة بجرحٍ صغير

  • وُجود بُقع صغيرة بلونٍ أرجواني مُحمَرّ أو لطخاتٍ splotches أكبر على الجلد

ينبغي استشارة الطبيب خلال أسبُوع إذا لم تظهر أيّة علاماتٍ تحذيريَّة، ولكن كان هناك نزف غير طبيعيّ، بما في ذلك النزف المهبلي قبل بدء الطمث (قبل البلوغ) أو بعدَ دخول سنّ اليأس.

ينبغي تفحُّصُ المواليد الجدد من البنات، اللواتي ينزفنَ لأكثر من أسبوعين، من قِبل الطبيب.

ما الذي سيحدث عندَ استشارة الطبيب؟

يقوم الأطباء بطرح الأسئلة حول الأَعرَاض الخاصة بك ومعاينة عينيك والجفون.

يقوم الأطباء بفحصٍ للحوض عادةً، وفي أثناء هذا الفحص، يقوم الطبيبُ بمُعاينة المهبل وعُنق الرحم (الجزء السفليّ من الرحم) من الدَّاخل، وحتى يتمكَّن من المُعاينة من الداخل، سيُبقي الطبيب المهبل مفتوحًا باستخدام أداةٍ صغيرةٍ تُسمَّى المنظار.

قد يقوم الأطباء باختبارٍ البول للحمل واختبارات للدم، وربَّما التصوير بتخطيط الصدى (استخدام الأمواج الصوتية للحُصول على صُورٍ مُتحرِّكة لداخل منطقة الحوض).

كيف يعالج الأطباءُ النزفَ المهبليّ غير الطبيعي؟

يقُوم الأطباء بمُعالَجَة سبب النَّزف؛ فعلى سبيل المثال، إذا كان هناك ورم أو نموّ آخر، قد يقومون باستئصاله عن طريق الجراحة.

إذا أدَّى النزفُ إلى نقصٍ شديدٍ في مستويات الحديد في الدَّم، قد تحتاجُ المريضة إلى تناوُل أقراصٍ تحتوي على الحديد.

إذا فقدت المريضة الكثير من الدَّم دفعةً واحدةً، وكانت في حالة صدمة، يُعطيها الأطباء سوائل عن طريق الوريد أو يقومون بنقل الدَّم (سائل أو دم يدخلان مباشرة في الوريد لديها)، ويُساعِدُ هذا الإجراء على زيادة ضغط الدَّم.

آخرون يقرأون أيضًا

موضوعات أخرى ذات أهمية

شبكات التواصل الاجتماعي

أعلى الصفحة